لاجئوا العراق يتصدون لقرار قطع بدل الإيجار من قبل مفوضية شؤون اللاجئين

وكالة القدس للأنباء0

عدد القراء 173

احتلت قضية قطع بدل الإيجار عن اللاجئين الفلسطينيين في العراق من قبل المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين، مساحة واسعة في الإعلام مؤخّراً، خاصّة بعد المظاهرات التي جرت في نادي حيفا الرياضي في حي البلديات بالعاصمة بغداد، احتجاجاً على القرارات الجائرة.

وكانت المفوضية الأممية "UNHCR" قد أصدرت قرارها اللاإنساني المثير للجدل، بقطع بدلات الإيجار عن اللاجئين الفلسطينيين في العراق بخطوة مفاجئة، ثم عاودت ذات المفوضية بإخطار أكثر من خمسين عائلة فلسطينية باستئناف دفع بدلات الإيجار لهم، والإبقاء على قطعها عن حوالي مئتي عائلة، في حين تؤكّد المعطيات الواردة أنّ من استأنفت المفوضية دفع بدل الإيجار لهم، ليسوا أقل بؤسا ممن حُرموا منها، ما شكّل مفاجأة للعديد من العوائل المحرومة والتي تعيش فقراً مُدقعاً.

ويشدد اللاجئون الذين شملهم قرار قطع الإيجار، على أنّ حرمانهم منه، وإعادته لغيرهم، أتى وفق محددات ظالمة لا تراعي الحقيقة والواقع الذي تعيشه العائلات الفلسطينية الواقعة تحت خط الفقر.

وتجدر الإشارة إلى أنّ قرار قطع مفوضيّة اللاجئين بدل الإيجار عن فلسطينيي العراق، يأتي بعد أن حرمتهم الحكومة العراقية، من مفردات البطاقة التموينية والرواتب التقاعدية للورثة، وسواها من المميزات التي كان يتساوى فيها اللاجئ الفلسطيني بالمواطن العراقي سابقاً، بموجب القرار 202 الذي الغته الحكومة العراقيّة مؤخّراً.

 

وكالة القدس للأنباء

10/7/1441
5/3/2020

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+