أسير فلسطيني في سجون الاحتلال يحرق أحد أبواب الزنزانة بالسجن احتجاجًا على إهمال أوضاع الأسرى الصحية

دنيا الوطن0

عدد القراء 46

أفاد حسن عبد ربه، المتحدث بإسم هيئة الأسرى والمحررين، أن الأسير أيمن الشرباتي، المعتقل في سجن (نفحة)، أقدم الأربعاء، على حرق أحد أبواب الزنزانة بالسجن، نافياً في الوقت ذاته إقدامه على حرق نفسه.

وقال عبد ربه لـ "دنيا الوطن": "في خطوة احتجاجية على تجاهل إدارة السجون لمطالب الأسرى، فيما يتعلق بالأسرى المرضى، وسوء الوضع، الذي يعيشونه داخل السجون بشكل عام، والإجراءات المتعلقة بحجب 140 صنفاً من (الكنتينا)، وعدم توفير كل مسلتزمات الوقاية والسلامة العامة لمواجهة (كورونا)، فقد أقدم الأسير الشرباتي على حرق بعض المحتويات داخل السجن، تعود لأحد السجانين، وأحد أبواب السجن".

وأوضح عبد ربه، أن هذا الأمر فعل حالة من التوتر الشديد والغليان، حيث تم نقل الشرباتي إلى العزل الانفرادي، علماً بأنه معتقل من أكثر من 22 عاماً، ومحكوم بالسجن المؤبد.

 

دنيا الوطن
1/8/1441
25/3/2020

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+