“جونسون” يشكو تدني راتبه وحالته المعيشية السيئة

أخبار العرب في أوروبا0

عدد القراء 138

أن يكون رئيسا لوزراء بريطانيا ويشكوا من وضعه المعيشي، فهذا أمر غريب، لكن هذا ما حصل بالفعل لـ”بوريس جونسون.

ووفقا لشخص مقرب من “جونسون” فإن الأخير اشتكى من “حالته المعيشية السيئة”، مشيرا إلى أن راتبه لا يكفي لتوظيف حاضنة لطفله الجديد، حسب ما نقلت صحيفة “ذي تايمز.

الصحيفة أشارت في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، إلى أن “جونسون” مستاء جدا من راتبه المنخفض، ومنزله المتاح له من قبل الحكومة، ويعتبر أنه “يستحق أكثر من ذلك.

ونقلت عن صديق “جونسون” قوله، إن رئيس الوزراء البريطاني “قلق” من عدم استطاعته تحمل تكاليف توظيف حاضنة للأطفال، لرعاية ابنه الذي ولد قبل أشهر.

وأضاف المصدر المقرب من جونسون: “ليس لديه مدبرة منزل، لديه عاملة نظافة واحدة وهم قلقون بشأن قدرتهم على تحمل تكلفة مربية. إنه عالق في شقة صغيرة وداونينغ ستريت ليس مكانا لطيفا للعيش فيه”.
وذكر أن “شقته ليست مثل الإليزيه أو البيت الأبيض، حيث يمكنه الابتعاد عن كل شيء وتصفية ذهنه، لأنهما منزلان كبيران للغاية. حتى لو أراد هو أو زوجته الذهاب إلى حديقة الورود، فعليهما الذهاب عبر المكتب”، وقال أيضا إن 4 من أبناء جونسون الستة، يعتمدون عليه ماديا.

يذكر أن راتب “جونسون” السنوي، بعد التخفيضات الحكومية بسبب جائحة كورونا، يبلغ 150 ألف جنيه أسترليني سنويا، (مايعادل 192 ألف دولار).

وكان راتبه قبل التخفيضات، يبلغ 350 ألف جنيه أسترليني سنويا، ( ما يعادل 450 ألف دولار).

 

أخبار العرب في أوروبا
5/2/1442
22/9/2020

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+