رسالة للخارجية الفلسطينية في رام الله من فلسطينيو العراق بالشتات - مريم العلي

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 167

نظرا لازدياد طلبات المراسلة لموقعنا والاتصالات الينا عبر الهاتف ولواقع مأساوي يعانيه الكثير من ابناء شعبنا من فلسطينيو العراق في دول الشتات وخاصة المرفوضة طلبات لجوئهم ..

نوجه ندائنا للخارجية الفلسطينية باتخاذ ما يلزم لكافة سفارات دولة فلسطين في جميع الدول لتسهيل معاملات وطلبات اللاجئين الفلسطينيين والتعامل معهم بسعة صدر ..

والاستماع الى معاناتهم لتذليل الصعوبات خاصة فلسطينيو العراق الذين يعانون من واقع مأساوي مرير في العراق بغياب قانوني واضح لهم يحد من مقومات حياتهم ويمس صلب معيشتهم ويحد من سفرهم وعودتهم حتى وان كان لاسباب انسانية او طبية ..

للقيود المفروضة عليهم داخل العراق ونظرا لحالات الرفض المقدمة اليهم من دول اللجوء وخاصة مملكة السويد لوجود مئات حالات الرفض لفلسطينيو العراق وتهديدهم بالابعاد القسري للعراق ..

مما شكل لهم حالة من الرعب والهواجس النفسية لهم ولعوائلهم خاصة ان هناك حالات تم ابعادهم الى العراق وتسليمهم اليه ووجهت لهم تهمة "الارهاب" واودعوهم بالسجون العراقية بتهمة الخروج الغير قانوني من العراق ..

والسفارة الفلسطينية تعلم بذلك ..

لذا نرجوا من خارجية فلسطين او سفارة "دولة فلسطين" في بغداد مراسلة سفارة فلسطين في مملكة السويد ..

عبر مذكرة لتوضيح عودة اي فلسطيني قسرا للعراق وماذا يعني ذلك لهم من مخاطر واذى ..

ومن المعروف بان حكومة العراق نفسها طالبت الكثير من دول العالم بعدم ارجاع اللاجئين العراقيين للعراق بطريقة قسرية ..

لذلك نرجوا من الخارجية الفلسطينية الاخذ بندائنا الذي هو نداء لصراخ المئات من ابناء شعبنا الفلسطيني في المهجر وخاصة مملكة السويد ..

ولكم منا كل التقدير والامتنان

د. مريم العلي

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+