المهندس الفلسطيني المهاجر لؤي البسيوني يشارك بمهمة “وكالة ناسا” إلى المريخ

وكالات0

عدد القراء 246

بإعلان وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” هبوط مركبتها “برسيفرانس” بنجاح على كوكب المريخ، انتهت الرحلة في مرحلتها الأولى التي استغرقت نحو سبعة أشهر بعد أن انطلقت المركبة من قاعدة جوية في ولاية فلوريدا في الثلاثين من "يونيو" الماضي.

مسبار بيرسيفيرانس نجح في إرسال أولى صوره من كوكب المريخ بعد هبوطه على الكوكب الأحمر عقب رحلة طولها أربعمئة وثمانون مليون كيلومتر تقريبا عبر الفضاء، ليصبح بذلك أول مسبار من الأرض يصل إلى المريخ منذ عام ألفين وثمانية عشر.

المهندس الفلسطيني الأصل من قطاع غزة لؤي البسيوني قال في حديث خاص لـ"مسبار"، إنّ هناك فريقان في المشروع، فريق المركبة روفر الملقبة بـ "المُثابرة"، وفريق طائرة الهليكوبتر المسيرة "براعة"، وقال إنه ليس موظفًا في ناسا لكنه عمل مع شركة دعمت فريق ناسا لتصميم وبناء طائرة الهليكوبتر، وإضافتها لمركبة "المُثابرة" التي هبطت على سطح المريخ بنجاح.

وأوضح المهندس، أنّه عمل مع فريق المركبة روفر؛ كون الهليكوبتر جُزءاً منها، لافتًا إلى أنّ هذه خامس مركبة روفر تُرسل إلى المريخ، لكن الجديد أنّ مركبة "المثابرة" رافقتها هذه المرة الهليكوبتر، وهي أول مروحية تطير خارج كوكب الأرض وسيكون هذا من أكبر الإنجازات منذ ابتكار الطيران، كون إمكانية الطيران في المريخ شبه مستحيلة، لقلة الهواء مقارنة مع الأرض، على حد قوله.

البسيوني لم يكن العربي الوحيد الذي شارك في هذه المهمة، إذ شمل طاقم ناسا المغربي كمال الودغيري والتونسي محمد عبيد المهندس الميكانيكي الرئيسي للمهمة.

 

وكالات

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+