من ذكريات لاجئ فلسطيني في بغداد ( 1 ) - فلسطينيو العراق وأحمد الشقيري - رشيد جبر الأسعد

فلسطينيو العراق14

عدد القراء 6434

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2012/shoqairy2.png
 

من ذكريات لاجئ فلسطيني في بغداد

( 1 )

حينما استقبل فلسطينيو العراق أحمد الشقيري لأول مرة عام 1963م

بقلم / رشيد جبر الأسعد (أبو محمد)

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين و على آله وصحبه و من تبعه إلى يوم الدين

وبعد :

اللاجئون الفلسطينيون في العراق منذ هجرتهم وجلبهم بسيارات الجيش العراقي من جنين إلى بغداد في أواخر صيف ورمضان عام 1948م وحتى الستينات لم يكن لديهم تمثيل رسمي في العراق ، فلا مؤسسة رسمية ولا شبه رسمية ، تنطق بإسمهم ، وتعبر عن آرائهم ، وترعى مصالحهم .

كانت (مديرية الخدمات الاجتماعية العامة ) التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية ، من ضمنها يوجد غرفتان أو ثلاث لإدارة شؤون اللاجئين الفلسطينيين .

في أواخر عام 1959م وبداية عام 1960م أعلن عبدالكريم قاسم رئيس وزراء العراق عن تشكيل أول فوج عسكري لجيش التحرير الفلسطيني في معسكر الرشيد ببغداد .

بعدها تنادى المثقفون الفلسطينيون الاكاديميون لتأسيس رابطة أبناء فلسطين في العراق عام 1961م مقرها في ( شارع السعدون ) في بغداد .

ثم تأسس اتحاد طلبة فلسطين في الجامعات العراقية ، ثم تشكيلات اتحاد عمال فلسطين – فرع العراق .. وغيرها .

في أواخر عام 1962م وصل بغداد في زيارة رسمية مفتي فلسطين ورئيس الهيئة العربية العليا لفلسطين الحاج محمد أمين الحسيني رحمه الله واجتمع مرارا مع صديقه عبدالكريم قاسم رئيس وزراء العراق .

تم غلق رابطة أبناء فلسطين في شارع السعدون ، و افتتاح مكتب للهيئة العربية العليا في منطقة الوزيرية ببغداد عام 962-1963م .

في العام 1963م كثر الجدل والحديث على الساحة السياسية العربية بضرورة تشكيل كيان سياسي رسمي يمثل الشعب الفلسطيني ليأخذ بيده نحو التنظيم والتحرير .

وقع اختيار الجامعة العربية على مندوب السعودية في الأمم المتحدة المحامي الفلسطيني أحمد أسعد الشقيري الذي تم تخويله زيارة أماكن تواجد اللاجئين الفلسطينيين في البلاد العربية والتشاور معهم بهدف تشكيل منظمة التحرير الفلسطينية و هياكلها و مؤسساتها .

قرر أحمد الشقيري المجيء لبغداد .

كنت اتابع الامر باهتمام ، عز علي شخصيا أن يأتي هذا الممثل أو المندوب الرسمي الفلسطيني ولا يوجد له استقبال شعبي فلسطيني ولو صغيرا ومحدودا أما الاستقبال الرسمي فذلك من اختصاص الخارجية العراقية .

وتحركت بسرعة بتأمين سيارة تحمل 14 شخص نوعها آنذاك فورد وتحرك معي لجلب عدد من الشباب الفلسطيني أخي وصديقي المرحوم بإذن الله ( أحمد محمد صالح ابن أبو صابر القاروط أبو غسان / جبع – حيفا ) كانت ساحتنا شارع الكفاح ومقاهيه وملجأ المرحوم بإذن الله طلفاح أبو فوزي الدوايمة ( مدرسة منشي صالح ) ، وغيرها من التجمعات في محلة "التوراة" اضافة لأحمد محمد صالح جاء صديقي وائل درويش الجلاد رحمه الله وأحمد محمود حسين الشيخ قاسم (أبو حاتم) الذي ذكرته بهذا الموقف قبل أيام فقال ممن جاء معنا صبحي أمين بدوان ، وحسن سليم الشيخ قاسم وعادل عصفور ومصطفى شريف وآخرون .

في المساء سارت بنا السيارة ( الممتلئة ) نحو مطار بغداد الدولي ، مطار المثنى قرب المحطة العالمية ببغداد .

وبعد انتظارنا في صالة الاستقبال وصل أحمد الشقيري أول رئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية ، سلمنا عليه واستقبلناه بالهتاف ، عدنا مساءا إلى شارع الكفاح ودفعت أجرة السيارة من عندي البالغة 8 دراهم أي 400 فلس ، كنت أعمل في بيع الفلافل ، وفي أخبار تلفزيون بغداد مساءا ورد خبر (وصول أحمد الشقيري وكان في استقباله لفيف من اللاجئين الفلسطينيين في العراق ... ) ، وهذا ما كنت أسعى إليه وأصحابي .. أيام مضت .. وسنين مضت .

{ ... وتلك الايام نداولها بين الناس ... } [آل عمران : 140] .

وتشكلت منظمة التحرير الفلسطينية ، وكانت لها مؤسساتها كالصندوق القومي الفلسطيني ، وجيش التحرير الفلسطيني ، ومركز الأبحاث الفلسطيني في بيروت ، والدائرة السياسية ، وبقية المؤسسات .

وعقد أول مؤتمر فلسطيني عام 1964م ومثل العراق محمد حسين البرماوي ( أبو وائل ) ومطيع الشيخ طه ( أبو سهاد ) عن فلسطينيو العراق ، وافتتح أول مكتب للمنظمة في بغداد مديره داود عودة ( رحمه الله ) مدير "البنك" العربي ( صديق عبدالسلام عارف رئيس الجمهورية ) .

وتوالت المسيرة ، وعرف أحمد الشقيري في دهاليز السياسة العربية والدولية بصاحب الموقف المبدئي والثابت فلم يعترف بالكيان الصهيوني وبقي على الثوابت ، رحم الله احمد الشقيري ومن قبله أمين الحسيني ومن بعده ياسر عرفات ورحم الله المؤمن القائد صاحب الهمة أحمد ياسين .

والمسيرة مستمرة ، والهدف واحد ، علمنا التاريخ ان الباطل والظلم والتزوير لا بد وأن يزول ، لا بد وأن يكون لنا العشرات بعزيمة وإيمان وتضحية وهمة الشيخ عزالدين القسام رحمه الله , وعلى ذكر الشيخ عزالدين القسام فإن أعوانه الذين لم تكتب لهم الشهادة والذين قدمهم الانكليز للمحاكمة كان يومها محاميهم هو أحمد الشقيري رحمه الله .


رشيد جبر الأسعد

أبو محمد

2 رجب 1433هـ الموافق لـ 23/5/2012م

 

http://www.paliraq.com/images/paliraq2012/shoqairy1.jpg

http://www.paliraq.com/images/paliraq2012/shoqairy2.png

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية رشيد جبر ذكريات لاجئ

اترك تعليقك

التعليقات 14

  • بسم الله الرحمن الرحيم تحية الى الكاتب وعمق ذكرياته والى هاجسه المتوقد للحبيبية فلسطين والى الاخ المعلق من البرازيل-نجل الكاتب- العرب لا تبدا بساكن اوافقك لكن من قال لك ان العرب لاتبدا بنكره؟ قال تعالى( كل له قانتون) وتقول العرب(ضيف كريم عندنا)ف(ضيف)هنانكره وهو مبتدا وما بعده صفه فالابتداءبالنكره موجود وله مسوغاته ولا وجود لهذه القاعده وربما انك توهمت من قول ابن عقيل (لايجوز الابتدابالنكره ما لم تفد كعند زيد نمره) ان العرب قطعا لا تبدا بالنكرات وهذا لبس اذ هناك اكثر من ٢٤ مسوغ يجوز الابتداء بها بالنكره لا مجال لذكرها يعرفها المبتدئ في علم النحو ارجو ان يتسع صدرك للتعليق لانك ابن الكاتب الكبير الاستاذ رشيد الذي ادخل الى هذه الصفحه لاقرا جديده الممتع فيجب ان ترقى الى مستواه 

  • اشكر جميع الاخوة الاكارم الذين كتبوا تعليقاتهم وعبروا عن مشاعرهم ارجوا لهم كل الخير والصحة واسعد الاوقات كذلك الكاتبات المعلقات اشكر رايهن ومشاعرهن الرقيقة

  • ذكريات لطيفة وعاشت ايدك ننتظر المزيد لك العمر المديد

  • العراق

    0

    جزاك الله خيرا ابي العزيز والله يطولنا بعمرك فعلا ذكريات جميلة

  • بغداد

    0

    بارك الله فيك اخي ابو هارون بارك الله في قلمك الشريف والنضيف رحم الله شهدائنا الابرار

  • البرازيل

    0

    السلام عليكم , مثلما انا متأكد بأن العربية لا تبدأ بساكن ولا نكرة فانا متأكد بأنك لا تبدأ بكتابة الا ما ينتفع به , واكرر انت شيخ الكتاب وفحل المؤرخين ودليلي رصانة اسلوبك وفخامة مفرداتك وتدفق افكارك يا كاتبنا المخضرم وصياغتها بجودة ادبية عالية . ادامك الله سبحانه وتعالى لنا .

  • تركيا

    0

    بارك الله بيك وبجهودك أبي , معلومات مهمة وقيمة

  • 0

    ذكريات رائعة ولطيفة المزيد المزيد يا ابو محمد وشكرا

  • 0

    بسم الله الرحمن الرحيم ... أشكرك استاذ رشيد وأشكر جهدك المعطاء , واسمح لي عمي الفاضل أبو محمد من خلال مساحتك ان اوجه اطيب التحايا وأرق السلام لكاتبنا وعمنا الكريم / رسمي الحجازي , واوافقه الرأي بما قال وأشد على يديه ,, مع الشكر

  • هولنده

    0

    اخي رشيد الاسعد انت من زمان تحمل في داخلك حب فلسطين ولديك ذكريات جميله ليتك تجمع هذه المعلومات في كتاب يستفاد منه الاجيال الجديده والتي لم تعايش تلك الاوقات واعتقد حسب معلوماتي عنك ومعرفتي الشخصية بجنابكم الكريم انك اهل لأنجاز مثل هذا المشروع فلديك خلفية ثقافية مشهود بها وامكاناتك التعبيرية تفوق الكثير ممن يكتبون اليوم. تحية لك اخي الفاضل ابو صهيب الطيب.

  • بسم الله الرحمن الرحيم...تسلم ايدك على هالمعلومات القيمة التي تنير عقولنا بها فالماضي هو منارة المستقبل فالشعب الذي يكون بدون ماضي لايكون وجود له وحضرتك تنير عقولنا وقلوبنا بماضينا الذي نجهله ولانعرفه لكن وجود امثال مثل حضرتك ليعرفنا عن ماضينا وتفاصيل مسيرة ابطالنا العظماء فشكرا لك استاذي الكريم وعمي الغالي رشيد جبر الاسعد ابنتك رؤى.

  • كندا

    0

    حياك الله حياك الله نارجو منك المزيد

  • 0

    بارك الله فيك على هذا الكلام الرائع ان شاء الله الظلم سيزول وعد الله حق

  • اليمن

    0

    بارك الله بيك اخونا رشيد جبر الاسعد , معلومات مهمة وجميلة

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+