وزير "إسرائيلي" يدعو لتطبيق أحكام التوراة والشريعة اليهودية


الأناضول

عدد القراء 48

تصريحات وزير المواصلات بتسلئيل سموتريش أثارت ردود فعل معارضة

أثار وزير المواصلات "الإسرائيلي"، بتسلئيل سموتريش، ردود فعل شديدة، في صفوف المعارضة، بعد أن قال إن "الإسرائيليين" يريدون العيش في بلد تحكمه التوراة والشريعة اليهودية.

وقال سموتريش في تدوينة على حسابه في "فيسبوك"، الثلاثاء: " تحدثت في غرفة مليئة بأشخاص من جميع مناحي الحياة الدينية اليهودية، وقلت إننا نود جميعًا أن نعيش في بلد تحكمه التوراة والشريعة اليهودية، هذه هي الإرادة الدينية لأي يهودي متدين ".

وأضاف:" لكن في نفس الوقت، أكدت على أننا جميعًا نفهم أننا لا نستطيع، ولا نرغب بفرض معتقداتنا على الآخرين، لأننا لا نعيش هنا بمفردنا وعلينا ان نفعل كل ما هو ممكن لإيجاد حلول تراعي الجمهور بأكمله".

وتابع وزير المواصلات "الإسرائيلي" : "نعم، اعتقد أنه يمكن العثور على حلول بدون كراهية، وبدون الكثير من العداء مع الكثير من الحب والرعاية والاهتمام".

تدوينة سموتريتش، جاءت توضيحا لتصريحات أدلى بها، الإثنين، في مؤتمر ديني، حملت ذات المضمون، وأثارت ردود فعل غاضبة في أوساط المعارضة "الإسرائيلية" في اليمين والوسط.
فكتب وزير الدفاع السابق ورئيس "حزب "إسرائيل بيتنا"" اليميني المعارض، أفيغدور ليبرمان في تدوينة على حسابه في "فيسبوك"، مساء الإثنين: " بشكل لا يصدق، نسمع مرة أخرى الوزير سموتريتش يطمح في حكم الشريعة اليهودية، وأنه إذا كان الأمر متروكًا له ولأصدقائه، فسيحل هذا محل القانون "الإسرائيلي"".

وفي إشارة الى الانتخابات "الإسرائيلية" في السابع عشر من سبتمبر/أيلول المقبل، أضاف ليبرمان: " لدي أخبار من أجلك، لن تكون هناك حاجة لك للانضمام إلينا لأنه بعد 18 سبتمبر/أيلول، سيتم تشكيل حكومة وحدة ليبرالية بدونك، وبدون أي شخص يحاول فرض القانون الديني على البلد ".

أما "المعسكر الديمقراطي"، وهو تحالف بين "حزبي "ميرتس" و"إسرائيل ديمقراطية""، فقال في بيان: " ينبغي الانتصار بالانتخابات القادمة، الخسارة معناها الشريعة اليهودية ستحكم "إسرائيل" في مقابل الحصانة من تقديم (رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين) نتنياهو الى المحاكمة ".

ولم يعقب نتنياهو على هذه التصريحات.


المصدر : وكالة أنباء الأناضول

5/12/1440

6/8/2019

 

التعليقات 0