قلق وترقب مع اقترتب انتهاء مهلة مغادرة اللاجئين المخالفين في اسطنبول


مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

عدد القراء 91

حالة من عدم الارتياح والقلق سادت بين أواسط اللاجئين الفلسطينيين السوريين والسوريين مع اقتراب انتهاء المهلة التي منحتها السلطات التركية لمغادرة لـ اللاجئين السوريين والفلسطينيين المخالفين لمغادرة مدينة اسطنبول،حتى نهاية شهر "تشرين الأول/ أكتوبر" الجاري.

تأتي هذه المخاوف بعد الزيارة التي نفذها والي إسطنبول “علي يرلي قايا” لقضاء أسنيورت في مدينة اسطنبول والتي ذكر خلالها اللاجئين السوريين والفلسطينيين المخالفين بتواجدهم في المدينة باقتراب موعد انتهاء المهلة الممنوحة لهم بتاريخ 29 تشرين الأول / أكتوبر الحالي.

وأشار والي اسطنبول إلى أن السلطات التركية قام بتسليم نحو 36 ألف مهاجر غير شرعي إلى مراكز إعادة المهاجرين التي حددتها وزارة الداخلية منذ تاريخ 12 "تموز / يوليو" الماضي، كما سلّمت أيضاً قرابة 5.700 سوري غير مسجل إلى مراكز الإيواء في أونجوبينار التابعة لولاية كليس.

كما أكد على مواصلة السلطات التركية الإجراءات المتعلقة بضبط المهاجرين ونقل السوريين غير المسجلين إلى مراكز الإيواء دون انقطاع.

وكانت مئات العائلات الفلسطينية اللاجئة من سوريا إلى تركيا أطلقت نداء مناشدة طالبت من خلالها السفارة الفلسطينية وجميع الجمعيات والمؤسسات الأهلية الفلسطينية العاملة على الأراضي التركية بالتوسط لدى السلطات التركية والعمل على تسوية أوضاعهم القانونية في مدينة اسطنبول، وايجاد حل إنساني لهم واستثنائهم من الترحيل إلى الولايات التركية الأخرى.

 

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا
24/2/1441
23/10/2019

 

التعليقات 0