وزير الخارجية الفلسطيني يشارك مع نظيره العراقي في حوار حول أجندة التنمية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا


وزارة الخارجية الفلسطينية

عدد القراء 207

انطاليا- شارك وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي في جلسة حوار حول أجندة التنمية المستدامة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وشارك أيضا وزير خارجية الجزائر صبري بوقادوم ووزير خارجية العراق فؤاد حسين ومدير عام مؤسسة سيتا للأبحاث السياسية والاقتصادية والاجتماعية خلال أعمال منتدى انطاليا الدبلوماسي.

ناقش المتحدثون إمكانية تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة في ظل تزايد العنف و النزاعات وعدم الاستقرار السياسي، وتأثيره على التطور والازدهار، وكيفية التعامل مع تلك العقبات.

بدوره، تحدث الوزير المالكي عن تحقيق التنمية المستدامة في ظل الاحتلال للأرض والموارد والحدود الفلسطينية وسلب الفلسطينيين حرياتهم وحقوقهم. قال الوزير د. المالكي انه كان لزرع دولة الاحتلال في المنطقة دوراً في افتعال عقبات كبيرة أمام تحقيق التنمية المستدامة، بالأخص في المجالات الاقتصادية والسياسية.

وفي ذات السياق، شرح الوزير د.المالكي عن العدوان المتكرر على قطاع غزة، والذي يستهدف البنية التحتية والمنشآت الصناعية بهدف وضع عقبات أمام التنمية المستدامة، وأضاف، إن الحديث عن هدنة يجب أن يشمل وقف العنف بشكل نهائي وتحقيق الأمن والاستقرار.

وبالرغم من العقبات، شدد الوزير المالكي على أهمية استكمال البناء والمحاربة لإنهاء الفقر والبطالة والمجاعات و"الإرهاب"، وأكد الوزير المالكي على ضرورة التعاون المشترك المتعدد الأطراف المبني على التوافق الجدي بهدف انشاء فرص متساوية وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، حيث أشار إلى فشل القوى الدولية في السابق، لأنها اختارت إدارة الصراع وليس حله، مما أدى إلى استمرار الوضع الراهن من دون حل نهائي.

وفي نهاية الحوار، وجه بعض الصحفيون أسئلة للوزير المالكي، وتمحورت حول موضوع الغاز والحدود البحرية، وبدوره استعرض الوزير المالكي أزمة الغاز مع "إسرائيل"، حيث تمنع دولة الاحتلال فلسطين من استخراج الغاز في غزة، ولم ينجح المجتمع الدولي في حماية الموارد الطبيعية الفلسطينية، مما أفشل مشاريع التنمية الاقتصادية وتحقيق التنمية المستدامة.

 

وزارة الخارجية الفلسطينية

9/11/1442

19/6/2021

التعليقات 0