توضيح من موقع فلسطينيو العراق حول موضوع الخبر المنقول عن صحيفة دنيا الوطن


فلسطينيو العراق

عدد القراء 328

نقل الموقع خبر عن صحيفة دنيا الوطن تدعي فيه إن ما "يسمى بـ"المجلس المركزي للعشائر والقبائل العربية" في العراق له بصمات عدة بمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في العراق وسوريا وهو مشارك وفعال مع السفير الفلسطيني في العراق ووصفته بـ "الأخ" أحمد عقل .

وقد نسب الموقع الخبر للصحيفة المذكورة حيث نوه في بداية عنوان الخبر :

صحيفة دنيا الوطن : المجلس المركزي للعشائر ... الخ

وكذلك تم تذييل الخبر بمصدره وهو صحيفة دنيا الوطن وتاريخ نشره عليها :

 

المصدر : دنيا الوطين

2/12/1439

13/8/2018

 

والهدف من نقل الخبر كما هو معلوم هو من ضمن موقف وسياسية الموقع بإعلام شعبنا في العراق بما يدور حوله وبمن يتاجر بقضيته وكي يطلع شعبنا في العراق على مثل هذه الأخبار التي تنشر هنا وهناك عنه بهدف استغلال قضيته لمصالح تنظيمية واقليمية .. ولإفشال تمرير هكذا أخبار من أجل هذه المصالح .

والموقع عادة يكتب تعليق يعبر عن موقفه المعروف من هكذا أخبار وهكذا تصريحات تزوّر الواقع المرير الذي يعيشه شعبنا في العراق .

الا انه هذه المرة اكتفى الموقع بعرض الخبر بطريقة تهكمية ونسبه الى الصحيفة المذكورة ولم يتبنى الموقع الخبر وانما تم نشره كما ذكرنا ليطلع شعبنا على من يصرح بإسمه زورا ويزوّر الواقع الذي يعيشه ويقلب الحقائق .. وترك الموقع المجال للأخوة المعلقين كي يردوا على هذه الأكاذيب .

ورغم موقف الموقع المعروف الذي لا يستطيع أحد ان يزاود عليه في هذه القضايا ورغم ان الخبر قد تم عرضه بطريقه تهكمية تشير إلى عدم موافقة الموقع للخبر مع عرض صورة لسفير السلطة وهو في أحضان هؤلاء ..

إلا اننا فوجئنا بورود على صفحة الموقع على الفيسبوك بعض التعليقات المسيئة للأدب وبعضها اتهم الموقع انه باع نفسه .. متناسين ما تعرض ويتعرض له كادر الموقع والتضحيات التي قدمها بسبب موقفه الذي لم يبدل منذ انطلاقة الموقع عام 2005 ولن يبدل بإذن الله تعالى .. وهذه التعليقات لم نقم بحجبها من الصفحة كي يتعرى أصحابها أمام شعبنا أيضا ويصبحوا في نفس ميزان من ذكرتهم صحيفة دنيا الوطن .

وهؤلاء إما لديهم قلة خبرة بالإعلام ولا يفقهون معنى نقل الخبر بهدف الاطلاع وبدون تبني فحواه .. أو جهلة بمواضيع عرض الأخبار بطريقة تهكمية .

أو ربما يكونون مدفوعين من قبل بعض الجهات للتغطية على هكذا أخبار بهدف عدم نشرها .. والتي تريد من شعبنا أن يبقى معزول وأن لا يطلع على هكذا أخبار مزورة للحقائق حيث هذه الجهات لا يروق لها نشر هذه الفضائح التي قام الموقع بنقلها لشعبنا بشكل مكثف خصوصا في المدة الأخيرة .

فكادر الموقع يبذل جهد غير عادي في رصد كل ما يتم نشره في وسائل الإعلام عن اللاجئين الفلسطينيين في العراق وذلك لنقله لشعبنا كي يتم الاطلاع عليه وإفشال لتمريره من قبل أهل المصالح التنظيمية والإقليمية على حساب معاناتنا .

لذلك اقتضى التنويه والتوضيح .

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

 

التعليقات 0