الحكومة تمارس ضغوطا لدفع البلديات على استقبال اللاجئين

أرابيسكا0

عدد القراء 1769

في خطوة منها لممارسة الضغوط على البلديات التي لا تستقبل طالبي اللجوء، عينت الحكومة غونار هيدبري من المحافظين ولارش شيرنكفيست من "الاشتراكي الديمقراطي" ليكونا منسقين لامور اللجوء في البلاد.

وستكون مهمة شيرنكفيست وهيدبري زيارة مختلف البلديات في السويد لزيادة الضغط عليها ودفعها على استقبال عدد اكبر من طالبي اللجوء، خاصة تلك البلديات التي تتمتع بسوق عمل جيدة ولكنها لا تستقبل عددا وافيا من اللاجئين.

يذكر ان الحكومة اجرت تعديلات على منظومة المعونات للبلديات التي تستقبل طالبي لجوء بحيث تزداد قيمة المعونات بازدياد عدد طالبي اللجوء الذين تستقبلهم البلدية. وفي السويد الان ما يقارب 10 آلاف شخص حصلوا على حق الاقامة ولكنهم لا يزالون في انتظار الحصول على مكان في بلدية ما.

 

المصدر : راديو السويد باللغة العربية – أرابيسكا

20/1/2014

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+