التلاميذ المهاجرون حديثًا للسويد يعانون من مادة التاريخ

أرابيسكا0

عدد القراء 1635

أظهرت أرقام صادرة من مصلحة المدارس "Skolverket" أن التلاميذ المهاجرين حديثًا للسويد يعانون أكثر من غيرهم في مادة التاريخ.

النتائج التي حصل عليها أولئك التلاميذ في الامتحان الوطني لهذا العام أظهرت أن مادة التاريخ تُعتبر مادة صعبة بالنسبة إليهم. النتائج أوضحت أيضًا أن 16 بالمائة من تلاميذ الصف التاسع في المدارس السويدية بشكل عام رسبوا في اختبار مادة التاريخ لهذه السنة.

 

المصدر : راديو السويد باللغة العربية – أرابيسكا

13/3/2014

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+