المجلس الوطني الفلسطيني يشارك في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي بجنيف .. استمرار معاناة الأطفال الفلسطينيين المهجرين كما حدث لأطفال اللاجئين الفلسطينيين في العراق

معا0

عدد القراء 1824

بيت لحم- معا - يشارك الوفد البرلماني الفلسطيني في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي التي تعقد في جنيف خلال الفترة 16-20\3\2014 برئاسة تيسير قبعة نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضوية أعضاء المجلس: انتصار الوزير، عزام الأحمد، زهير صندوقة، بلال قاسم وأمين عام المجلس التشريعي إبراهيم خريشة.

واختارت المجموعة العربية في الاتحاد البرلماني الدولي خلال اجتماعها الذي عقد بالامس عزام الأحمد لعضوية اللجنة الدائمة الأولى في الاتحاد وهي لجنة تعنى بالسلم والأمن الدوليين، فيما اختارت انتصار الوزير كعضو بديل في لجنة التنسيق للنساء البرلمانيات في الاتحاد بناء على طلب وفد الوفد الفلسطيني.

وشارك الوفد الفلسطيني في الاجتماعين التنسيقيين للمجوعتين العربية والإسلامية في الاتحاد ، واللذان ناقشا تنسيق المواقف تجاه القضايا المعروضة على جدول الاجتماعات خاصة البنود الطارئة وانتخاب أمين عام جديد للاتحاد البرلماني الدولي، بدورها أدانت المجموعة العربية وبناء على طلب البرلمان الأردني ما تعرضت له مجموعة من الرياضيين الفلسطينيين من اعتداء من قبل قوات الاحتلال "الإسرائيلي" على ان تخاطب الاتحادات الكروية العربية الاتحاد الكروي الأردني وتطلب منه مخاطبة اتحاد الفيفا بهذا الشأن.

كما ستجتمع اللجنة المعنية بحقوق الإنسان للبرلمانيين التابعة للاتحاد البرلماني الدولي اليوم لمعالجة الحالات الجديدة والقائمة، التي تنطوي على انتهاكات حقوق الإنسان للنواب، حيث ستستمع اللجنة اليوم الاثنين لشرح مفصل من الوفد الفلسطيني حول استمرار "إسرائيل" باعتقال نواب من المجلس التشريعي الفلسطيني واستمرار اعتقالهم وظروف هذا الاعتقال.

وشاركت عضو الوفد الفلسطيني انتصار الوزير في اجتماع النساء البرلمانيات في الاتحاد الذي ناقش عددا من القضايا من أبرزها دور البرلمانات في حماية الأطفال خاصة أثناء الحروب والصراعات والأطفال المهجرين، وكيف يمكن توفير الرعاية والحماية لهم.

وفي هذا السياق، طالبت الوزير خلال الاجتماع بتضمين مشروع القرار الذي تناقشه اللجنة ما يشير إلى حالة الأطفال الفلسطينيين تحت الاحتلال "الإسرائيلي"، خاصة في ظل استمرار معاناة الشعب الفلسطيني وتشتته في مختلف أنحاء العالم ، وبشكل خاص استمرار معاناة الأطفال الفلسطينيين المهجرين في البلدان التي يعيشون فيها حيث يتم تهجريهم للمرة الثانية والثالثة كما حدث لأطفال اللاجئين الفلسطينيين في العراق، وكما يحدث الآن للاجئين الفلسطينيين وأطفالهم في سوريا وحرمانهم من ابسط حقوقهم الإنسانية في الحصول على الطعام والدواء والرعاية الصحية، مشيرة أن عشرات الأطفال قضوا نتيجة الجوع ونقص العلاج نتيجة الحصار المفروض على مخيم اليرموك، مطالبة بتوفير الغذاء والدواء لأطفال مخيم اليرموك المحاصر.

كما أشارت الوزير إلى معاناة الأطفال في فلسطين المحتلة حيث لا زالت "إسرائيل" تعتقل أكثر من 280 طفلا في سجونها في مخالفة لقواعد القانون الدولي في ظروف إنسانية صعبة، مطالبة بتوفير الحرية لهم، وتأمين الإفراج الفوري عن هؤلاء الأطفال والنساء.

جدير بالذكر أن الاتحاد البرلماني الدولي ينعقد تحت شعار "الالتزامات الرئيسية بشأن عالم أكثر أمناً"، وسوف يشارك أكثر من 715 برلمانيا من 141 دولة و 53 رئيساً من رؤساء البرلمانات في الجهود الرامية إلى جعل العالم خال من الأسلحة النووية، في ظل وجود أكثر من 1700 من الأسلحة النووية في العالم، والعديد منها حاضرة للإطلاق، وكذلك سيناقش الاتحاد سبل تعزيز الأمن العالمي من خلال التخفيف من مخاطر الكوارث في التنمية العالمية، بما في ذلك معالجة التحديات الديموغرافية، فضلا عن حماية حقوق الأطفال، ولا سيما الأطفال المهاجرين، خلال الحرب والنزاعات. كما سيتم انتخاب الأمين العام الجديد للاتحاد البرلماني الدولي.

 

المصدر : وكالة معا الإخبارية

17/3/2014

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+