فرنسا تستضيف عائلتان فلسطينيتان من العراق لغرض العلاج واللجوء

فلسطينيو العراق3

عدد القراء 5946

فلسطينيو العراق / خاص

الدكتور طارق عدنان

أفادت مصادر مطلعة من العاصمة العراقية بغداد لموقع " فلسطينيو العراق " بأن مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بالتنسيق مع منظمة ( ICS ) بإجلاء عائلة الفلسطينية منى ظاهر ملحم إلى فرنسا لغرض العلاج واللجوء بسب ما تعاني من رمض السرطان ، حيث تمت المغادرة من مطار بغداد بتاريخ 1/12/2008 .

الدكتور طارق عدنانويذكر بأنه رافق الفلسطينية منى ظاهر ولدها الدكتور طارق عدنان طبيب السابق في مخيم الوليد وكذلك أبنائها وبناتها المتبقين .ويذكر بأن الفلسطينية منى ظاهر قدمت أوراقها إلى المفوضية عدة مرات منذ عام ونصف لأن علاجها انقطع في العراق ، حيث جاءت موافقتها متأخرة .وفي السياق ذاته أفاد المصدر لموقع " فلسطينيو العراق " بأن عائلة الطفلة ملاك غسان تم إجلائهم أيضا بالتعاون بين مفوضية اللاجئين ومنظمة ( ICS ) إلى فرنسا عن طريق مطار أربيل بتاريخ 5/12/2008 .ويذكر بأن الطفلة ملاك البالغة من العمر خمس سنوات تعاني من مرض جلدي غامض منذ الولادة حيث يتساقط جلدها باستمرار وخصوصا في فصل الصيف مع أورام كبيرة وآلام ومرفق صورة الطفلة ملاك .

ويذكر بأن والدها الفلسطيني غسان سعود عبد الرحمن أبو إصبع من سكنة مدينة الموصل شمال العراق ، قد حصل على موافقة لعلاجها في هولندا قبل ثمانية شهور إلا أنه رفض لأنه لا يريد ترك والديه في العراق وهو معيلهم الوحيد فأخر السفر وقدم معاملة جديدة طلب فيها إرفاق والديه معه وحصلت الموافقة باستضافة فرنسا له مع والديه وابنة ملاك وابنة أخرى وزوجته .

الطفلة ملاك غسانففي الوقت الذي تقوم فيه منظمة ( ICS ) مشكورة بإجلاء عدد من العوائل الفلسطينية كحالات إنسانية من العراق إلى دول أوربية لغرض اللجوء والعلاج ، لا زال الصمت العربي وموقف المتفرج يخيم على جميع الدول العربية وقد ضاقت الصحراء الكبيرة والأراضي الشاسعة بأفراد من الفلسطينيين في العراق والصحراء حيث وسعتهم الدول الأوربية !!!؟.

وقد طالب العديد من الفلسطينيين في العراق بضرورة الاستمرار بإجلاء العديد من الحالات المرضية وسرعة علاجهم ، وكذلك طالب البعض الآخر بضرورة إخراج كافة الفلسطينيين من العراق بسبب تردي الأوضاع الأمنية والإنسانية والخدمية والمعيشية .

الطفلة ملاك غسان
الطفلة ملاك غسان

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 3

  • مصر

    0

    اخواني اعانكم اللة فوضوا امركم للمنتقم الجبار

  • سوريا

    0

    فعلا كل الكلام الذي ذكرتة يااخي سامي صحيح وابنة اخي كانت ضحية مؤامرات عصابت مخيم الوليد وللعلم ليس طارق لوحدة بل هنك الكثير اصحاب النفوس الضعيفة في الوليد لكن كما قلت حسبنا اللة ونعم الوكيل اللهم عليك بالظلمة ونصرة الضعفاء عليهم

  • العراق البلديات

    0

    ان حالة المريضة منى ظاهر المصابة بالسرطان للعلم ان حالتها المرضية توقفت وحصلت على علاجها اللازم في العراق وكان حضها اوفر واحسن من الحالات السرطانية التي امتنع ابنها عن استقبالها في مخيم الوليد ومن ثم ارسلت لتكملة علاجها في الاردن على العكس من الحالة السرطانية التي تعاني منها امراة تدعى بشرى بكر فلسطينية الجنسية التي رفض طارق استقبالها والاردن رفضت استقبالها وعلما ان طارق لم يكمل دراستة الطبية وسافر هو وعائلتة ليكمل دراستة وليس علاج والدتة على حساب الكثير من المرضى الذي رفض ان يقدم لهم العون والمساعدة وللاسف كانت كلمتة معتمدة ولكن ماذا نقول لاصحاب المحسوبات حسبي الله ونعم الوكيل

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+