الإخوة الفلسطينية العراقية تعقد اجتماعها الأول في رام الله .. الجمعية ستتابع هموم لاجئينا في العراق وحل مشاكل الطلبة وبعض المعتقلين الفلسطينيين فيه .. الجمعية ستعمل على متابعة مشكلة أي عراقي في أراضي السلطة الفلسطينية

دنيا الوطن2

عدد القراء 2017

رام الله - دنيا الوطن

عقد المجلس التأسيسي لجمعية الإخوة الفلسطينية العراقية اجتماعه الأول في مدينة رام الله أمس حيث تناول الاجتماع آليات عمل الجمعية والخطط المستقبلية المنوي العمل عليها ، هذا وقد أكد المجتمعون على أن الجمعية تهدف إلى توثيق العلاقات بين الشعبين الفلسطيني والعراقي تأكيداَ للعلاقة الأخوية والتاريخية التي تربط بين الشعبين والعمل على تواصلها وتعمقها وتطويرها بما يخدم البلدين الشقيقين، وهي تقبل بعضويتها أي فلسطيني له علاقات مميزة مع العراق ويرغب في تطويرها ، بغض النظر عن انتمائه السياسي.

وأكد " زياد العارضة " رئيس الجمعية على عمق العلاقة التي تربط بين الشعبين موضحاً أن العراق احتضنت الثورة الفلسطينية منذ اللحظات الأولى لانطلاقتها، وقدمت "الشهداء" على درب تحرير فلسطين، مؤكداً أن جمعيته ستعمل على متابعة مشكلة أي عراقي في أراضي السلطة الفلسطينية خصوصا في ظل غياب تمثيل رسمي لدولة العراق في فلسطين.

وأوضح  أن الجمعية تعمل على توثيق  العلاقات الأخوية بين الشعبين الفلسطيني والعراقي من خلال تطوير وتعزيز العلاقة والصداقة بين الشعبين ، والعمل على إقامة وتطوير العلاقات الاجتماعية والثقافية والتعليمية والاقتصادية وكافة المجالات التي من شأنها خدمة الشعبين الشقيقين.

وأضاف أن الجمعية ستعمل على إقامة مركز ثقافي متطور يتولى إبراز ثقافة وتراث الشعبين، مؤكداً أن الجمعية ستسعى إلى إيجاد تبادل ثقافي وعلمي وطلابي فلسطيني عراقي .

وتابع "العارضة" أن من أهداف الجمعية تفعيل وتوسيع دائرة النشاط التضامني مع "كفاح" الشعب العربي الفلسطيني ودعم الجهود الرامية لانجاز حقوقه الوطنية الثابتة .

 وحول هوية الجمعية أوضح رئيس الجمعية انها جمعية مستقلة وتعمل وفق القانون الفلسطيني وهي تتبع الخط السياسي العام للقيادة الفلسطينية ، مشيراً إلى أن الجمعية ستتابع مشاكل وهموم لاجئينا في العراق وستعمل على المساهمة في حل مشاكل الطلبة وبعض المعتقلين الفلسطينيين في العراق بالتنسيق
والتعاون مع الجهات الرسمية المعنية ، كما ستعمل الجمعية على تبادل الزيارات والوفود الإجتماعية والنقابية والتجارية وتوسيع مجالات التعامل والتبادل التجاري والثقافي بين البلدين وذلك استناداً لتاريخ العلاقة القوية التي ربطت العراق بفلسطين في كافة المجالات خلال العقود الماضية وهناك شواهد تؤكد هذه العلاقة المميزة.

ان جمعية الإخوة الفلسطينية العراقية هي وسيلة للتواصل والتعاون بين الشعبين من أجل تطوير دعم الشعب العراقي الشقيق للشعب الفلسطيني وهو يخوض أشرس معركة في تاريخه من أجل الحصول على حقوقه الوطنية في إقامة دولته المستقلة .

وفي نهاية الإجتماع تم توزيع المهام على أعضاء مجلس إدارة الجمعية بالشكل التالي:-

·        زياد محمد العارضة                 رئيساً

·        سمير براغيثي                     نائباً للرئيس

·        عطا اغبارية                       أميناً للسر

·        عبد العزيز عرار                  العلاقات الخارجية 

·        وحيد أبو شوشة                    أميناً للصندوق

·        فزاع فخري فزاع                   مسؤولاً إعلامياً

·        أحمد الشريف                     مسؤول النشاط الثقافي والإجتماعي 

·        كنانة رضوان رزق الله            مسؤول شؤون المرأة والطفل

·        فهد مصطفى مصلح              مسؤول العلاقات الداخلية


المصدر : صحيفة دنيا الوطن الفلسطينية

23/3/2014

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 2

  • اخطر شي في هذه الجمعية هو التسول باسم الشعب الفلسطيني من الخونة والعملاء في العراق.. قرئت اهدافها لم اجد لها لاطعم ولا لون ولاريحة انما اخطر مافيها هو التطبيع شعبيا مع حكومة العملاء في العراق

  • خطوة في الاتجاه الصحيح على الرغن انها جاءت متأخرة متمنياً فتح فرع للجمعية في العراق أضافة لضرورة أشراك عضو او عضوين من الاخوة العراقيين في الهيئة الادارية للجمعية

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+