بناء ( دولة اسرائيل ) ثانية على ساحل ولاية تكساس الأمريكية

فلسطينيو العراق1

عدد القراء 1878

 اقترح مرشح الكونغرس ( آلن ليفيني ) بسبب تخبط مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية ولأن تحقيق السلام هو معضلة الشرق الأوسط ... اقترح ليفيني بإنشاء دولة اسرائيل ثانية على الساحل الشرقي من ولاية تكساس الذي سيدعوها (اسرائيل الجديدة) وفكرته قائمة على اتخاذ حوالي 8000 ميل مربع من الأراضي الغير مأهولة المتاخمة لخليج المكسيك وإعطائها الى (اسرائيل) كجزء ثاني غير مجاور من (اسرائيل) أي فلسطين المحتلة .

وفي حال موافقة (اسرائيل) على الانسحاب الى حدود ما قبل 1967 فأنها ستحصل على تلك الأرض.

--   ستفوز (اسرائيل) لأنها ستستفيد من اقليم سلمي جديد بعيدة عن النزاع الشرق أوسطي ولأن المناخ مشابه حيث يمكن (لإسرائيل) الوصول الى خليج المكسيك للتجارة الدولية.

--   ستكسب الولايات المتحدة لأنها لن تعود بحاجة الى إرسال المليارات من الدولارات سنويا لمعونة (اسرائيل).

--تكساس ستفوز بسبب جميع وظائف البناء لبناء دولة جديدة داخل حدودها.

--  الفلسطينيون سيفوزون لأنهم سيحصلون على الضفة الغربية. هنا في ولاية تكساس السكان غير متحمسين للفكرة.

بينما الأسرائيليون متحمسون جداً للانتقال الى نيويورك ولوس أنجلوس ليفيني هو مهاجر يهودي بريطاني ومرشح للكونغرس كعضو في الحزب الجمهوري.

 أخيرا أود ان أقول انه اذا تم التصويت هنا في تكساس على تلك الفكرة فأني سأصوت ب (لا ) لأني أتمنى تنظيف كل فلسطين من رجس اليهود النجس وليس فقط الضفة الغربية  وإليكم أيها الأخوة اترك لكم التعليق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وشكرا للاخوة القائمين على وطننا فلسطينيو العراق

 

من ولاية تكساس خالد نواف ابو الهيجاء

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

  • السيد خالد نواف ابو الهيجا المحترم جزاك الله خيرا على هذا الخبر والمقال لان اساس الجريمة والبلاء والموامرة هم الانكليز ومنذ 1948 تعد الامريكان للصهاينة بالحماية والقوة والد\عم على حساب العرب والمسلمين امريكا وبريطانيا زرعوا هذا الخنجر المسموم لماذا لايعطوا لليهود الصهاينة الاراضى الكبيرة فى بريطانيا وفى امريكا مادا ما داموا خيرين ويعطفوا على اليهود الصهاينة وليس على حساب العرب والمسلمين وتشريد الشعب الفلسطينى فى كل الارض ان المسولية الاخلاقية والجنائية والقانونية والتاريخية وراء اغتصاب فلسطين وتشريد اهلها تقع هذه المسوليات على الادراتين الانكليزية والامريكية ولا يسقط هذا الحق بمرور الزمن

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+