لبنان يمهل اللاجئين الفلسطينيين بسوريا شهراً لتسوية أوضاعهم

24ساعة الخبر بين لحظة وضحاها2

عدد القراء 1917

منظمة دولية ترى أنه إجراء لمنع دخولهم

أمهلت المديرية العامة للأمن العام اللبناني الفلسطينيين اللاجئين في سوريا المقيمين على الأراضي اللبنانية شهراً لتسويه أوضاعهم.

وذكرت المديرية العامة في بيان "يجب على الفلسطينيين اللاجئين في سوريا المقيمين على الأراضي اللبنانية والمخالفين لنظام الإقامة، التقدم من مراكز الأمن العام لتسوية أوضاعهم وذلك خلال مهلة شهر، اعتباراً من تاريخ 22/05/2014".
وفرضت السلطات اللبنانية أخيراً إجراءات جديدة على دخول اللاجئين الفلسطنيين القادمين من سوريا والذين يجب عليهم الحصول على تصريح من مديرية الأمن العام أو استخراج تصريح إقامة لفترة تتراوح ما بين عام وثلاثة أعوام.

وانتقدت منظمة "هيومان رايتس ووتش" هذه الإجراءات، معتبرة أنها تمنع دخول اللاجئين الفلسطينين إلى لبنان.

وتفيد المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بأن لبنان يستضيف أكثر من مليار و 67 ألف لاجئ سوري فروا من العنف في بلادهم بجانب 60 ألف لاجئ فلسطيني ينضمون إلى 600 ألف اخرين يستضيفهم منذ عام 1948 عقب اقامة دولة إسرائيل.

يذكر أن الأزمة في سوريا، التي اندلعت في مارس (آذار) من عام 2011 ، قد أسفرت عن مقتل نحو 150 ألف شخص ونزوح الملايين، وفقاً لآخر تقديرات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

24ساعة الخبر بين لحظة وضحاها

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 2

  • قال الشاعر وظلم ذو القربى اشد مضاضة عجيب امر اخواننا فى لبنان يدخلون السورى ولا يدخلون الفلسطيني بعد ان تهدا الاوضاع فى سوريا يعود السوريون من لبنان الى بلدهم سوريا وكذلك الفلسطينى السورى فى لبنان يعود الى سوريا لان وجوده في سوريا من بعد احتلال فلسطين هو وجود رسمى علنى قانونى دولى لحين العودة والفلسطينيون فى لبنان القادمين من سوريا سيعودون حتما الى سورية ففيها مصالحهم واقربائهم واراضيهم ومحلاتهم واثاثهم واشغالهم وعلاقاتهم علامة هذا التصرف والحقيقة المرة والصريحة اريد قولها هناك حكمة لبنانية قراتها من ثلاثون سنة وهى اذا ترددت او خجلت فى قول شىء فقله اقول ان النصارى الفلسطينيون هم جزء منا ومن شعبنا ووطنناوالعلاقة حميمة فى فلسطين منذ 1400 سنة مبنية على الحب والتفاهم والتسامح والحوار ولعل من ابرز احرار نصارى فلسطين خليل السكلكينى وادوارد سعيد والاب عطا الله حنا وعشرات غيرهم الذى اريد اصل اليه هو ان الفلسطينيون الممنوعون من دخول لبنان لو كانوا نصارى لادخلوا ورحب بهم

  • حدث خطاء بسيط اعلاه ان لبنان الشقيق قد استضاف مليون وليست مليلر من الاخوة السوريين

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+