الأونروا تؤكد الصعوبة الإنسانية الشديدة التي يواجهها سكان قطاع غزة .

المصدر جديد اليوم0

عدد القراء 1107

  نيويورك في 23 يوليو/ وام/ أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا" أن حالة سكان غزة واللاجئين الفلسطينيين لا يمكن تحملها تماما مشيرة إلى أن الحصار الاسرائيلي غير القانوني للقطاع عمق من مستويات الفقر والبطالة.

وفي تصريحات أدلى بها مدير الشؤون القانونية بالوكالة بارثومولوس أشار إلى أن نسبة البطالة بين شباب غزة وصلت إلى أكثر من ثمانين بالمائة كما أن المياه الجوفية قد تلوثت كليا في السنوات الأخيرة مما يجعل القطاع غير صالح للعيش في الأساس.

وقال أن هذه المؤشرات تتضاءل بالمقارنة مع شدة القصف الذي تتعرض له غزة اليوم والمخاوف من الأمن والبقاء على قيد الحياة والذي أدى إلى نزوح الآلاف من الأشخاص إلى الملاجئ التي تديرها الأونروا وشركاؤها.

وأضاف " هناك شيئان يظهران بشكل واضح عندما نرى الدمار الذي يجري في غزة أولا أن تلك الظروف غير مقبولة للسكان وستؤدي إلى مزيد من التدهور وثانيا وكما شدد الأمين العام مؤخرا على أن العودة إلى الوضع السابق في غزة أمر غير مقبول والطريقة الوحيدة لتجنب انعدام الأمن الدائم للجميع هي معالجة الأسباب الجذرية للصراع."

وكانت الأونروا قد أصدرت نداء عاجلا لجمع ستين مليون دولار في السابع عشر من الشهر الحالي ثم عدلت ذلم المبلغ ليصبح مائة وخمسة عشر مليون دولار بناء على التطورات المتسارعة على أرض الواقع ودعت المانحين إلى ضمان تمويل أنشطة الأونروا وشركائها بشكل صحيح.

المصدر جديد اليوم

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+