"الانروا" تطالب برفع الحصار عن الغزاويين.. وتؤكد: أيدينا مكتوفة.. ولن نتمكن من إعادة إعمارها

المصدر موقع اخبارك1

عدد القراء 1026

طالبت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ سبع سنوات، بغية تمكين الجهات المعنية من إعادة إعمار القطاع مشددة على ضرورة إيجاد حل للنزاع القائم بين إسرائيل وحماس.

وقال المتحدث باسم الأونروا، كريس جونيس- في تصريح نقلته صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني مساء السبت- "هناك حصار مفروض على مساحات شاسعة من غزة، ولن نستطيع إعادة بنائها ونحن مكتوفي الأيدي."

وأضاف بقوله "يجب إنهاء الحصار.. لا نتحدث عن أعمال إنسانية فقط ..

 جميع المسؤولين بشكل مباشر وغير مباشر عن المجازر والدمار، يجب إحضارهم."

ولفت جونيس إلى أن 65 ألف فلسطيني على الأقل من قطاع غزة، وجدوا منازلهم مدمرة، عقب شهر من الحرب بين إسرائيل وحماس..

محذرا من أن أزمة تشرد واسعة النطاق، تلوح في الأفق.

وأضاف أن " رفع الحصار أولوية طارئة، بدونها لا يستطيع الفلسطينيون ببساطة الذهاب إلى منازلهم.. كما أن إزالة الأنقاض التي خلفتها الحرب تعد أيضا من الأولويات التي من خلالها نخطط لاستخدام عمال محليين لتعزيز الاقتصاد المحلي."

وزعم المتحدث باسم الأونروا، أن إسرائيل لديها مخاوف أمنية مشروعة، لكن توجيه عقاب جماعي لنحو مليون و800 ألف فلسطيني متواجدون في غزة يعد "أمرا غير صائب."

وتابع قائلا "حان الوقت لإسرائيل لكي تساعد لا أن تكون حجر عثرة.. حان الوقت للعالم لأن يعترف بمنتهى الوضوح بأن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لحل الصراع في غزة."

تجدر الإشارة إلى أن الوكالات الأممية والسلطة الفلسطينية، يعملان حاليا على إنجاز خطة لإعادة إعمار غزة، والتي تشمل إعادة بناء مرافق المياه والصرف الصحي وإمدادات الكهرباء هناك.

وأشارت "هاآرتس" إلى أن رفع الحصار البري والبحري - الذي تفرضه إسرائيل على غزة منذ عام 2006 عقب اختطاف حماس لجندي إسرائيلي - كان طلبا رئيسيا لحماس والسلطة الفلسطينية خلال محادثات الهدنة المتوقفة حاليا، والتي عقدت في وقت سابق بالقاهرة.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل خففت القيود على واردات الغذاء ومواد البناء عام 2010 في أعقاب انتقادات دولية على الغارة الإسرائيلية على أسطول الحرية التركي الذي كان في طريقه إلى غزة لمحاولة كسر الحصار، مما أسفر عن مقتل 10 أتراك، وتم تخفيف مزيد من القيود عقب الحرب الأخيرة بين إسرائيل وحماس في عام 2012 في غزة.

بينما تريد حماس توسيع منطقة الصيد وأن يكون لها ميناء ومطار.

المصدر موقع اخبارك

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

  • انا متضرر من العدوان وبدي مساعدة ما اخدت مساعدات

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+