السيسي يحث إسرائيل على التفكير في مبادرة السلام العربية

المصدر: وكالات0

عدد القراء 928

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

حث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إسرائيل الأحد على التفكير في اطلاق جهود سلام جديدة استنادا إلى مبادرة سلام عربية طرحت عام 2002 ورفضتها الدولة العبرية. وكان السيسي يتحدث في افتتاح مؤتمر إعادة إعمار غزة المنعقد في القاهرة بعد العدوان على القطاع استمرت 50 يوما.

وقال السيسي إنه يجب أن "نجعل من هذه اللحظة نقطة انطلاق حقيقية لتحقيق السلام الذي يضمن الاستقرار والازدهار ويجعل حلم العيش المشترك حقيقة.. تلك هي الرؤية التي تضعها المبادرة العربية للسلام الذي نتطلع اليه."

وتعرض المبادرة اعترافا كاملا بإسرائيل مقابل انسحابها من كافة الأراضي التي احتلتها في حرب 1967 والموافقة على "حل عادل" لقضية اللاجئين الفلسطينيين، لكن  ورفضت إسرائيل المبادرة.

من جانبه دعا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الأحد لتجديد الالتزام بتحقيق السلام في الشرق الأوسط وقال إن من الممكن التوصل إلى اتفاق دائم بين الاسرائيليين والفلسطينيين وجميع جيرانهم.

إلا ان فرص استئناف عملية السلام تبدو قاتمة إذ لم يطرح كيري أي تفاصيل محددة بشأن كيفية العودة للمفاوضات وذلك في كلمته أمام مؤتمر إعادة إعمار غزة المنعقد بالقاهرة.

وتعثرت أحدث جولة من محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة في أبريل نيسان، والتي جرت برئاسة كيري، بسبب رفض اسرائيل لاتفاق المصالحة الفلسطيني الذي شمل حركة المقاومة الاسلامية حماس واعتراض الفلسطينيين على استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات.

وقال كيري في كلمته "يجب ألا يسفر هذا المؤتمر عن الأموال فقط بل عن تجديد التزام الجميع بالعمل من أجل السلام الذي يحقق طموحات الجميع ..الاسرائيليين والفلسطينيين وكافة شعوب المنطقة."

في نفس السياق قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس "على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته بعدم السماح بتعريض شعبنا الفلسطيني مجدداً للعدوان والدمار والتشريد والمعاناة من خلال دعمه لمطلبنا بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن أرضنا وتنفيذ رؤية حل الدولتين ومبادرة السلام العربية.

وأضاف عباس "إن عدم التزام الحكومة الإسرائيلية بالمرجعيات الدولية وقرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين على أساس حدود 1967 مع حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين حلاً عادلاً ومتفقاً عليه استناداً لمبادرة السلام العربية المعتمدة في قمة بيروت عام 2002 وكذلك في مؤتمرات القمة الإسلامية يدفع بمنطقتنا مجدداً نحو دوامة العنف والنزاع".

 

المصدر: وكالات

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+