ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين في سورية إلى 2525

المركز الفلسطيني للأعلام0

عدد القراء 809

 

دمشق- المركز الفلسطيني للإعلام
قال ناشطون حقوقيون، إن لاجئاً فلسطينياً استشهد الليلة الماضية إثر اشتباكات اندلعت بين قوات الجيش النظامي ومجموعات من المعارضة السورية في منطقة جوبر بالعاصمة دمشق، ممّا رفع عدد الضحايا الفلسطينيين منذ اندلاع الأزمة السورية في شباط (فبراير) عام 2011، إلى 2525 شهيداً.
وأوضحت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية" في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء (21-10، أن اللاجئ الفلسطيني قصي أسامة السلمان قضى مساء أمس الاثنين، إثر إصابته جرّاء الاشتباكات التي اندلعت بين قوات الجيش السوري النظامي وقوات مسلحة من المعارضة، في منطقة جوبر بدمشق
.


 وفي سياق متصل، قالت المجموعة، إن عناصر "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" اعتقلوا اللاجئين الفلسطينيين وليد شريح ونجله محمد دون معرفة الأسباب، موضحة أن عناصر التنظيم قطعوا الطريق على حافلة سورية كانت متوجهة إلى تركيا، وطلبت من ركابها ذوي الأصول الفلسطينية أو من هم من سكان منطقة النيرب الخاضعة لسيطرة الجيش السوري النظامي، النزول من الحافلة.

وأشارت المجموعة، إلى أن مخيم اليرموك الواقع جنوب دمشق تعرّض للقصف من قبل قوات الجيش النظامي، في حين لم ترد أية أنباء عن وقوع ضحايا في صفوف سكانه المحاصرين داخل المخيم منذ 472 يوماً على التوالي، ويعانون من انقطاع المياه عن المخيم لليوم الـ42، وانقطاع التيار الكهربائي منذ أكثر من 555 يوماً، ليبلغ عدد ضحايا الحصار الذين قضوا جوعاً وعطشاً 155 لاجئاً فلسطينياً.
وأشارت "مجموعة العمل" إلى استمرار معاناة اللاجئين الفلسطينيين في كافة المخيمات الفلسطينية بسورية، بسبب الأوضاع الأمنية، والأزمات الاقتصادية، ونقص المواد الغذائية، وانعدام الرعاية الطبية، وغلاء المعيشة، وارتفاع نسب البطالة وغيرها.

المصدر المركز الفلسطيني للاعلام

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+