تمام سلام يدعو الدول العربية للوفاء بالتزاماتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين

المصدر: وكالات0

عدد القراء 1961

دعا رئيس مجلس الوزراء اللبنانى تمام سلام الدول العربية أن تحذو حذو المملكة العربية السعودية التى وفت بالتزاماتها تجاه مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين بشمال لبنان حيث قدمت 15 مليون دولار أمس للبنان لاستكمال عملية إعمار المخيم الذى كان قد دمر منذ عدة سنوات جراء المواجهات بين الجيش اللبنانى ومجموعة إرهابية.

وقال سلام - خلال لقاء مع لجنة الحوار اللبنانى - الفلسطينى فى حضور رئيس اللجنة حسن منيمنة - منذ مدة ليست ببعيدة كان لنا لقاء مع الدول العربية المانحة المشتركة وطالبناهم بإيفاء ما عليهم، وآمل ان تحذو جميع الدول العربية حذو المملكة العربية السعودية".

وجدد تحذيره من عدم إمكانية تحمل لبنان عبئا إضافيا بما يفوق طاقته على الاحتمال من النازحين السوريين على أرضه، مشيرا الى انه ورغم انشغال الحكومة بقضايا بالغة الإلحاح إلا أن الملف الفلسطينى يظل حاضرا على جدول الاهتمام الحكومى.

وقال، تعلمون من دون شك أن المخيمات تعانى من ضغوط حياتية قاسية وسط انسداد آفاق العمل جراء البطالة المتصاعدة نتيجة كثافة عرض اليد العاملة السورية وحال الجمود والمأزق الإقتصادى. ويتضاعف خطر هذا الوضع متى علمنا أنه يشمل كل المخيمات التى استقبلت أعدادا إضافية من نازحى مخيمات سوريا، وإذا ما ربطناه بجملة التطورات التى تعيشها المنطقة عموما ولا سيما فى سوريا والعراق فإن العامل المعيشى قد يكون مدخلا إضافيا لاضطراب أمنى ينعكس سلبا على مجمل الوضع اللبنانى".

وتابع :"من هذه المنطلقات، نحن نعرف بدقة ظروف المنطقة، وكذلك ظروفنا الداخلية، وندرك مدى صعوبة تحقيق اختراقات كبرى فى العديد من الموضوعات المتعلقة بأوضاع الفلسطينيين فى لبنان، فى لكن لجنة الحوار تعمل بدأب على تفكيك تلك الصعوبات، من خلال الدعوة الى قيام حوار لبناني- لبنانى يفتح الطريق لحوار لبنانى - فلسطينى منتج وبناء.

وثمن المواقف الأخيرة التى أعلنتها الحكومات الصديقة فى كل من السويد وبريطانيا وفرنسا من أجل الضغط على اسرائيل فى سبيل الوصول الى الحل السياسى والإنسانى الذى يضمن محاصرة هذه البؤرة الملتهبة بالصراع منذ عقود بعيدة".

وشارك فى اللقاء عدد من ممثلى الهيئات الدولية والإتحاد الأوروبى وسفراء وممثلين عن بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية واليابان وسويسرا وايطاليا وألمانيا وفلسطين ومنسقية الأمم المتحدة وعدد من ممثلى المنظمات الدولية بما فيها وكالة الأونروا واليونيسيف وغيرها.

المصدر: وكالات

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+