مقال بعنوان فراق الاحبة بقلم - مريم العلي

فلسطينيو العراق1

عدد القراء 15037

بسم الله الرحمن الرحيم

 لم يعد خافيا على احد ما يتعرض له اللاجئين الفلسطينيين في بغداد وخصوصا مجمع البلديات من معاناة وخطف وقتل ورعب غير مسبوق في تاريخ شعب فلسطين عبر الشتات مستمرة اكثر من عقد من الزمان فقد الفلسطينيين معظم شبابهم بهجرات وفرار

 يدمي القلوب وفي صمت مطبق غير مسبوق من قبل كل المنظمات الانسانية واولهما الامم لمتحدة والجهات الرسمية الفلسطينية وغير الرسمية جمعاء ولن استثني احدا من ذلك فما هو السبب والدوافع من ذلك يترك شعب اعزل مجرد من ابسط وسائل الدفاع عن النفس ويعج بنسبة 65%نساء والباقي رجال كبار بالسن واطفال ولا زال مسلسل الرعب مستمرا حتى وقتنا هذا ويمنع حتى الاعلام من نقل معاناتنا كما قال الشاعر مظفر النواب وصرختم فيها ان تسكت صونا للعرض فما اشرفكم .اذن ما هو الدوافع من كل ذلك ؟كل الذين عاشوا وتربوا في العراق من الفلسطينيين يعرفون حقا طيبة شعب العراق وكرمه وخصوصا الشعب الفلسطيني الذي عاش وترعرع في مناطق حي السلام والحرية والكاظمية والزعفرانية والدورة وتحت التكية وقنبر علي اي وسط اخوانهم العراقيين الشيعة تربينا في بيوتهم وتشربنا من كرمهم وعواطفهم وطيبة سجيتهم وما يتعرض له الفلسطينيين لا يعبر عن اصالة شعب العراق انما هناك نفر ضال لا يهمه الا نوازعه وكوامنه الاجرامية بل هو من يسيئ لشعب العراق الذي كان وسيبقى هو حملة شعلة النضال والكفاح لقضية فلسطين والذي يرتبط نضاله منذ نبوخذنصر بل اقدم مرورا حتى المرجعيات الدينية في النجف التي اصدرت الكثير من الفتاوي لقضية فلسطين .كل المتتبع لقضية فلسطين يعلم بانت الصهيونية تمتلك عدة وسائل للدفاع عن نفسها اولهما (الاعلام ـــ النفوذ الاقتصادي ـــ النفوذ السياسي للدول الكبرى ـــ الحرب النفسية والتجسسية ـــ والالة العسكرية). فهناك مراكز ابحاث كبيرة في تل ابيب وبعض عواصم الغرب تعد لكل ما يخدم الكيان الصهيوني واحد اهم تلك الابحاث هو اشاعة بان الفلسطيني ارهابيا من خلال السيطرة المطلقة لوسائل الاعلام ومراكز صنع القرار ومكننة غسل العقول لما يسمى لانصاف المثقفين العرب الذين يتبنون تلك الافكار ويسوقونها لشعوبهم لاقناعهم بفوضوية الفلسطينيين وارهابهم والغاية من ذلك هو تصعيد العداء لشعب فلسطين ومحاربته ومن ثم فراره من كل البلدان العربية ليتسنى للصهيونية الانفراد بالبلدان العربية .ان شعب فلسطين الذي له فضل على كل الشعوب العربية في البناء والتدريس للكثير من مدنه وصنع الحياة لهم وكانت فلسطين بالامس دجاجتا ياكل من خيرها كل الشعوب العربية ولهم الفضل في ثورة العراق عام 1941 ثورة ضد الانكليز بكوكبة من رجاله ولكل بلدان المواجهة مع الكيان الصهيوني وكذلك كان لهم فضل بمساندة اخوانهم من المسلمين المذهب الشيعي في لبنان بعد ان كانو يعانو من التسلط الماروني والكاثوليكي المسيحي معتبرينهم بشر من الدرجة الثالثة وقد التزمت الثورة الفلسطينية بمساعدتهم وكذلك تدريب الالاف من الحرس الثوري الايراني في مخيمات لبنان والعراق وسورية وساهم الفلسطينيين باسقاط نظام شاه ايران فهل يعقل ان يرد الجميل لهم بذلك .اننا على ثقة بان شعب العراق الصبورالجريح بدئت تتجلى له الحقائق وسيبقى هو منبر وحامل رسالة قضية فلسطين وسيبقى لمراجعهم الدينية مواقفهم المساندة لمعاناة شعب فلسطين بكل زمان ومكان ولا نسمح لاحد ان ينول من تاريخ ونضال شعب العراق الابي باي صورة كانت وعلينا بالكلام الطيب لاننا شعب مرابط وربما كلمة احيت همه فصنعة امتا متمنين للعراق العز وشعبه وان يبعد عنا وعنهم كل مكروه وان نبقى موحدين ان شاء الله والعز لشهدائنا العراقيين والفلسطينيين ودوام الصحة والتوفيق للذين تركوا بيتهم وذويهم في بلاد الغربة وصعوبة التشرد والفراق وان يكون لقائنا معهم قريبا بقدسنا ان شاء الله قل لى يا منية النفس هل انتهى مــا بيننا .....؟ هل انتهت ساعات لقاءاتنا ....؟ هل انهارت بين جوانح الصمت .. حكاياتنا ...؟ هل تمزقت على أعتاب الحزن .. ابتساماتنا ..؟ قل لى يا منية النفس هل تستعد للرحيل ...؟ هل ستكمل بدونى ذلك الدرب .. الطويل ..؟ هل ستتنسم بدونى عطر أزهار .. العليل ..؟ قل لى يا منية النفس هل حقا فقدتك يا أغلى الناس هل أدفن شوقى وحنينى والاحساس آآآآآآآه واااااحزنااااااه لمن أحكى ... لمن أشكى لمن أضحك .. لمن أبكى هل أعود الى وحدتى بعدك ألن أنعم من جديد بقربك كان للفرح بقربك شكل آخر والوحدة فى بعدك حس قاهر لكم أفتقدك بجانبى الآن يامن ملكت العقل والوجدان حنينى يقتلنى .. وياله من حنين ودمعى يحرقنى.. وتقهرنى السنين وعقلى يلومنى لهذا الفراق وقلبى حزين يتلهف لعناق لكم أفتقدك بجانبى الآن يامن ملكت العقل والوجدان حنينى يقتلنى .. وياله من حنين ودمعى يحرقنى.. وتقهرنى السنين وعقلى يلومنى لهذا الفراق وقلبى حزين يتلهف لعناق

 بسم الله الرحمن الرحيم

وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (156) أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157) ..سورة البقرة  من الاية 155 الى الاية(157)

 

..... بقلم مريم العلي .....

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

  • بسم الله الرحمن الرحيم ( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الاعلون ان كنتم مؤمنين ان يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الايام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين أمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الضالمين) أختي الكريمه شكرا لك حينما خرجه فلسطينو العراق من بغداد الى مخيم الوليد الذي يقع في الرمادي التي تبلغ مساحتها 220 الف كيلو يعني اكبر من الاردن مرتين ونصف واكبر من دول في الخليج واكبر من سويسرا وهولندا بست مرات اين كانو اهل السنه والكرم كذلك مخيم التنف بين الحدود العراقية والسورية الذين عرضو قضيتهم على الجامعه العربيه ان يأخذو منهم كل دوله عدد بسيط لم يوافق الا السودان الان السنه في الرمادي وغيرها لا يستطيع ينصب خيمه في بغداد وقد هاجموهم في بغداد في داخل بلدهم اللهم لا شماته اما بعض العراقيين كانو عندما يمرون على الطريق الخارجي في سياراتهم من قرب المخيمات يتشمتون ويشتمون ويهربون والنهايه اكيد اكيد سوف يجعل الله كيدهم في نحرهم بالدور انظري ماذا جرى في بلاد العرب لانهم تركو المسلمين في ماينمار وافريقيا الوسطى ومسلمين الصين يذبحون ويحرقون اين المفر سوف يحاسبون

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+