منظمة أممية تنفي شائعات عن إعادة توطين اللاجئين الفلسطينيين الموجودين في العراق

الأناضول1

عدد القراء 3981

بغداد ـ الأناضول: أكدت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق، عدم وجود مشروع لإعادة توطين اللاجئين الفلسطينيين الموجودين في العراق، باستثناء بعض الحالات الخاصة.

وقال «علي بيبي»، المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة في العراق، يوم الأحد، «نعرب عن قلقنا كمفوضية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق، بشأن الشائعات التي راجت بين أفراد مجتمع اللاجئين الفلسطينيين، والمتعلقة بإعادة توطينهم»(خارج العراق)

وأوضح المسؤول الأممي أن «المفوضية لا تقوم بجمع الملفات الشخصية، ولا توزع استمارات إعادة توطين، كما أنها لم تعيّن أي شخصٍ لغرض القيام بجمع معلومات شخصية عن اللاجئين نيابة عن المنظمة»، مضيفًا أن «إعادة التوطين ليس حقا من الحقوق، بعكس العودة إلى البلاد التي هي حق لكل فرد».

وشدد بيبي على أن «المفوضية ستنظر في إعادة التوطين فقط لحالات بعض اللاجئين من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين يصعب تأمين علاج وخدمات صحية مناسبة لهم في العراق، وينظر في الحالات كل على حدة، وفقا لظروفها واحتياجاتها الخاصة، وكذلك الخيارات المتاحة لتلبية هذه الاحتياجات، وفرص إعادة التوطين محدودة للغاية حيث تحددها بلدان إعادة التوطين».

وتابع القول إن «المفوضية لن تقدم معاملة تفضيلية للاجئين وطالبي اللجوء، الذين ينظمون احتجاجات واعتصامات، ولن يُمنَح المتظاهرون مقابلات لإعادة التوطين أو مواعيد أخرى، وسيتم توجيه المخاوف الفردية عبر إجراءات الاستقبال الاعتيادية».

ووفقا لتقديرات معلنة من قبل النظام العراقي السابق، فإن أعداد الفلسطينيين في العراق كانت بحدود 340 ألف لاجئ، وتسببت الأحداث التي شهدها العراق طيلة الـ12 عاما الماضية، بنزوح وهجرة أكثر من نصفهم، فيما لم تعلن الحكومة العراقية عن إحصائيات دقيقة، توثق أعداد اللاجئين الفلسطينيين المتبقين في العراق.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

  • بسم الله الرحمن الرحيم تحية طيبة للموقع وللمتابعين شهد شاهد من اهله ان اعادة التوطين ليس حق من الحقوق بعكس العودة الى البلاد التي هي حق لكل فرد فلسطيني دولة فلسطين واذا كان ذلك باعترافكم انه حق لعودة اللاجئيين الى بلادهم فعليكم اعادة ذوي الاحتياجات الخاصة الى بلادهم وليس اعادة توطينهم فبلادهم احق اليهم من جميع الدول فلسطين تضاهي الدول الاسكندنافية من ناحية الطب والتعليم وجميع الملتزمات ولذلك اناشد ماتبقى من المفوضيه اعادة ذوي الاحتياجات الى بلادهم وهي فلسطين فبلدهم احق بهم اذا كنتم منصفين التناقض المفضوح انكم تقولون من حق الفلسطينينن العودة الى بلاده وستنظرون في اعادة توطين ذوي الاحتياجات ارجعوهم الى وطنهم الذي انتم اعترفتم انه حق لهم ثم الاجئين الفلسطينيين ينظرون ماذا يريدون اعادة التوطين او حق العودة التي انتم اعترفتم بهى انه حق من الحقوق وليس غيرهم يحدد مصيرهم ما انتم سوى منظمة وعليكم تنفيذ القانون لاكن كل قانون يختلف حسب البقعة الجغرافية لكم الله يا اهلنا الفلسطينيين

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+