ألبحوث ألطبية ألحديثة في علم ألجينوم لأمراض ألقلب الدكتور نبيل عبد القادر ذيب أل ملحم

موقع فلسطينيو العراق0

عدد القراء 2127

الدكتور نبيل عبد القادر ذيب أل ملحم من ألبحوث ألطبية ألحديثة في علم ألجينوم لأمراض ألقلب خلال تقدمنا ألعلمي ألطبي ألحديث في عصرنا "ما بعد الجينوم"،

،وهي قدرتنا ألعلمية ألطبية ألتكنولوجية في الظهور لتوضيح المهام الفسيولوجية لجينات عضلة القلب، فضلا عن إمكانية تعديل على التكيف والتأقلم الناجمة عن العوامل البيئية/ جينية.أصبحت تسلسل الجينوم وتحليل التقدم بشكل كبير في الآونة الأخيرة، مع تصاعد معرفتنا بشأن الأسس الجينية للجدل في بعض الأحيان من أمراض القلب والأوعية الدموية. يمكن للتكنولوجيات الحالية تحديد الجينات المرشحة تشارك مختلفة في مختلف /الظواهر الميكانيكية. أستطعنا بتقديم فهم أعمق عوامل وراثية متعددة في متلازمات القلب والأوعية الدموية المعقدة أبداء لمحات التعبير عن الجينات تحت مختلف الظروف. التحليلات العالمية لمستويات التعبير الجيني مفيدة لفهرسة الجينات والظواهر المترابطة، وتوضيح دور الجينات في الأمراض. التعبير المقارن شبكات الجينات بالإضافة إلى اضطرابات معقدة يمكن أن تسهم رؤى لكيفية "الجينات معدلة" تؤثر على الظواهر والتعبير عنها. على نحو متزايد، فهم منهجية أكثر شمولا وتفصيلا من التشوهات الوراثية الكامنة. أضيف أنا شخصيا لأجل ألعلم ألطبي بأن فهم منهجية أكثر شمولا وتفصيلا من التشوهات الوراثية الكامنة،على سبيل المثال، بعضلة القلب الوراثية المختلفة آخذة في الظهور. تنفيذ نتائج الجينومية في ممارسة القلب قد يؤدي أيضا مباشرة إلى أفضل تشخيص وعلاج. هناك تتطور حاليا واضح التقدير الشديد لقيمة دراسة الجينات الشاذة، وذلك في غير مفككة، بطريقة متماسكة. ومع ذلك، فإنه يمثل تحديا لكثير من الممارسين والباحثين لفهم وتفسير والاستفادة من علم الجينوم لدراسات القلب والأوعية الدموية سريريا. ألمصادر ألعلمية ألطبية ألعالمية موجودة عندي.

الدكتور نبيل عبد القادر ذيب ألملحم
Dr.Nabil AbdulKadir DEEB
comdoctor.nabilabdulkadirdeeb@googlemail.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+