أقوال تصنع الرجال 7 ما قل ودل من كتاب " سبيل الرشاد إلى نفع العباد"

موقع فلسطينيو العراق0

عدد القراء 4489

أيمن الشعبان

@aiman_alshaban

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا، أما بعد:

قال مؤلف كتاب " سبيل الرشاد إلى نفع العباد" أحمد الدمنهوري في المقدمة: هذه كلمات قليلة مشتملة على فوائد جليلة، قد التقطتها من كلام أهل الأدب لتكون وسيلة في المعاش والمعاد لحصول الإرب.

كتاب صغير الحجم عظيم النفع، قليل العبارات كثير الدِّلالات، التقطت منه وانتقيت ما قل من الكلمات ودل من المعاني العظيمات، نسترشد بها لتنير دربنا في دنيا الفتن والملذات، فقد ألفيتها أقوال تصنع الرجال، لمن تأملها واستذكرها في الحل والترحال.

 

حرف اللام

( ص43-45 )

 

لكل عداوة مصالحة إلا عداوة الحسود.

ليس في ثلاثة حيلة:

فقر يخالطه كسل، وعداوة يداخلها حسد، ومرض يمازجه هرم.

ليس العجب من جاهل يصحب جاهلا، ولكن العجب من عاقل يصحبه.

ليس لملول صديق.

لن يزال الناس بخير ما تباينوا فإذا تساووا هلكوا.

لكل عاثر راحم إلا الباغي فإن القلوب مجتمعة على الشماتة به.

اللئيم كالنار إكرامها إضرامها، وكالخمر حبيبها سليبها وتبيعها صريعها.

ليس الفقيه من استفاد وأفاد، إنما الفقيه من أحيا الفؤاد.

ليس العلم ما حفظ إنما العلم ما نفع.

ليس بأخيك من احتجت إلى مداراته.

ليس من حب الدنيا طلبك ما لا بد منه.

ليس كل من صلح للمجالسة صلح للمؤانسة، وليس كل من صلح للمؤانسة مؤتمنا على الأسرار.

 

حرف الميم

( ص45-52 )

 

من كثرت نعمة الله عليه كثرت حوائج الناس إليه.

من كثر كلامه كثر ملامه.

من غرس العلم اجتنى النباهة، ومن غرس الزهد اجتنى العزة، ومن غرس الإحسان اجتنى المحبة، ومن غرس الفكرة اجتنى الحكمة، ومن غرس الوقار اجتنى المهابة، ومن غرس المداراة اجتنى السلامة، ومن غرس الكبر اجتنى المقت، ومن غرس الحرص اجتنى الذل، ومن غرس الطمع اجتنى الخزي، ومن غرس الحسد اجتنى الكمد.

من كساه الحياء ثوبه لم ير الناس عيبه.

من استغنى بالله افتقر الناس إليه.

من لم يقدر على جمع الفضائل فلتكن فضائله ترك الرذائل.

من حسب كلامه من عمله، قلّ كلامه إلا فيما يعنيه.

من صحب صاحب السوء لا يسلم، ومن يدخل مدخل السوء يتهم، ومن لا يمسك لسانه يندم.

من ألهم ثلاثا لم يحرم ثلاثا:

من ألهم الدعاء لم يحرم الإجابة، ومن ألهم الاستغفار لم يحرم المغفرة، ومن ألهم الشكر لم يحرم المزيد.

من عمل لآخرته كفاه الله أمر دنياه، ومن أصلح سريرته أصلح الله علانيته، ومن أصلح ما بينه وبين الله أصلح الله بينه وبين الناس.

من جالس العلماء وقر، ومن خالط الأراذل حقر.

من كان لعنان هواه أملك كان لطرق الرشاد أسلك.

من جمع بين الأدب والمال، فقد حاز جمل الجمال.

من عشق المعالي عانق العوالي.

من جلب درر الكلام حلب در الكرام.

من خدم المحابر خدمته المنابر.

من ساء خلقه ضاق رزقه.

من صدق مقاله زاد جماله.

من أكثر من شيء عرف به.

من رضي بقسمة الله لم يحزن على ما فاته.

من نسي زلته استعظم زلة غيره.

من لانت كلمته وجبت محبته.

من نصح أخاه سرا فقد نصحه وزانه، ومن نصحه جهرا فقد فضحه وشانه.

ما أضمر أحد شيئا إلا ظهر في فلتات لسانه وصفحات وجهه.

من أطاع هواه باع دينه بدنياه.

من لزم الطمع عدم الورع.

من جهل المرء أن يعصي ربه في طاعة هواه، ويهين نفسه في إكرام دنياه.

من منّ بمعروفه سقط شكره، ومن أعجب بعمله حبط أجره.

من ترقى في درجات الهمم، عظم في عيون الأمم.

من كبرت همته كثرت قيمته.

من هان عليه المال توجهت إليه الآمال.

من كثر ظلمه واعتداؤه قرب هلاكه وفناؤه.

من حفر حفيرة لأخيه كان حتفه فيه.

من قال ما لا ينبغي سمع ما لا يشتهي.

من نظر في العواقب سلم من النوائب.

من فعل ما شاء لقي ما ساء.

من كثر اعتباره قل عثاره.

من أعجبته آراؤه غلبته أعداؤه.

من أفشى سره أفسد أمره، ومن كتم سره، ملك أمره.

من أقبح الذنوب تحسين العيوب.

من ساءت أخلاقه طاب فراقه.

موت في دولة وعز خير من حياة في ذل وعجز.

من نمّ لك نمّ بك، ومن نقل إليك نقل عنك، ومن إذا أرضيته قال فيك ما ليس فيك، كذلك إذا أغضبته قال فيك ما ليس فيك.

من قنع شبع، ومن اعتزل نجا، ومن سكت سلم.

ما على الأرض شيء أحق بطول سجن من اللسان.

ما أضيف شيء إلى شيء أحسن من علم إلى حلم.

من اعتاد البطالة لم يفلح.

من أنفق ولم يحسب هلك ولم يدر.

من اشترى ما لا يحتاج إليه باع ما يحتاج إليه.

من خدم الرجال خُدم.

من لم يصن نفسه ابتذله غيره.

من تزين بزائل فهو مغرور.

من آثر صحبة الأغنياء على الفقراء ابتلاه الله بموت القلب.

من لم يزده علمه وعمله تواضعا للخلق فهو هالك.

ما اتقى الله من أحب الشهرة.

من ترك الدنيا للآخرة ربحهما، ومن ترك الآخرة للدنيا خسرهما.

من ضيع حق الله في صغره، أذله الله بالحاجة للناس في كبره.

من عمي عن عيوب نفسه انكشف له عيوب الناس فمقتته القلوب.

ما استهان قوم بالدين إلا حاق بهم الهوان، ونفاهم الزمان كما ينفي الزؤان[1].

من كان بالله أعرف كان منه أخوف.

من أمَّرّ السنة على نفسه قولا وفعلا نطق بالحكمة، ومن أمّرّ الهوى على نفسه قولا وفعلا نطق بالبدعة.

ما أعز الله عبدا بعز هو أعز له من أن يدله على ذل نفسه، وما أذل الله عبدا بذل هو أذل له من أن يدله على عز نفسه.

من عرف نفسه لم يغتر بثناء الناس عليه.

 

 

5/12/2015م



[1] عشب ينبت مع أعواد الحنطة ويخالط البر فيكسبه رداءة.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+