الرياضي أحمد الحسن في حوار رمضاني

الحياة الجديدة0

عدد القراء 2565

الى أين نحن ذاهبون ؟ لعل هذا هو السؤال الاهم الذي تقوم عليه الخطط المستقبلية لاي مؤسسة ، وهو يعرف بالتخطيط الاستراتيجي، والذي يعتبر من أهم مكونات الادارة الناجحة. 

ومما لا شك فيه ان التخطيط المستقبلي هو احد العناصر الاساسية في رفعة الرياضية ، فالمنتخبات العالمية وصلت الى هذا المستوى نتيجة تخطيط عميق ، بدأ منذ عشرات السنوات ، وصولا الى هذه المرحلة. ولعل أكبر مثال على هذا الشيء هو اللاعب الارجنتيني ليونيل ميسي ، الذي قدم الى مدرسة اللاماسيا في عمر 12 عاما ،

 والان وبعد قدومه بستة عشر عاما تربع اللاعب على عرش الكرة العالمية ، حصادا الالقاب والانجازات للنادي الاسباني برشلونة ، وهنا تكمن اجابة السؤال الذي سألته هذه المدرسة ، باين نحن ذاهبون بميسي. ولا مجال للمقارنة ،بين ما ذكرناه اعلاه ، مع وضعنا الكروي الفلسطيني ، الذي مازال يحتاج الكثير للوصول الى تلك الدرجات ،

لكن تتواجد بذورالامل في تحقيق ذلك ، اذا ما خططنا وعملنا نفذنا وقيمنا. ضيفنا اليوم ، أحد اعمدة التخطيط الاستراتيجي في الكرة الفلسطينية ، والذي تخرج من تحت يده  الخطط الفنية المستقبلية للكرة الفلسطينية ،

وهو الكابتن "احمد الحسن" مدير الدائرة الفنية في اتحاد كرة القدم. في البداية ،

 

 هل لك ان تضعنا طبيعة عمل الدائرة الفنية لاتحاد كرة القدم ، والخطط التي تعملون عليها من أجل تطوير اللعبة ؟

 

" بدأنا بالعمل على الفئات السنية في العام 2013 ، من خلال افتتاح أكاديمة جوزيف بلاتر ، حيث عملنا على مواليد 2002 ، والان بدأنا نجني ثمار العمل على هذه الفئة من خلال اخر مشاركة لهم في مهرجان البراعم في السعودية واستطعنا ان نحقق نتائج ايجابية وفزنا على البحرين وتعادلنا مع الامارات والاردن ، ولديهم استحقاق في العام القادم وهو تصفيات أسيا دون سن 16 عام ، والمخطط ان نستمر بالعمل مع هذه الفئة وصولا حتى منتخب الشباب 2019 ، حيث سيكون منتخبي الشباب والناشئين في ذلك العام من انتاج " اكاديمية جوزيف بلاتر ".

 

 كيف تقومون باختيار اللاعبين في هذه الاكاديمية ؟

 

" لدينا مراكز للتدريب في مختلف محافظات الوطن ، حيث لدينا 11 مركز للذكور ، 6 مراكز للاناث ، ونعمل تجمعات لهم من خلال المهرجانات ، بالتعاون مع وزارة التربية ، ونختار اللاعبين الموهوبين في المدارس الابتدائية ، ونقوم بضمهم الى الفروع ، واللاعبين المميزين في الفرع يتم ضمهم الى المركز الرئيسي لتشكيل المنتخب الفلسطيني لهذه الفئة". ماذا عن منتخبات الشباب والناشئين حاليا ، الغير منضوين تحت اكاديمة بلاتر ،

 

هل تقومون ايضا بعمل خطط مستقبلية لهم ؟

 

 " نحن نعمل على خطة باتجاهين متوازين ، حيث تكلمنا سابقا عن الاتجاه المتعلق باكاديمية بلاتر ، والاشق الاخر هو مواليد 99 وهم نواة منتخب الشباب ، ومواليد 96 نواة المنتخب الاولومبي ، ووضعنا خطة لنعمل لهم بطولة دوري حيث بدأنا هذا العام بمواليد 99 ، من خلال اقامة تصفيات لهم ، وتأهل 16 فريق ، عملنا دوري ذهاب واياب للعب أكبر عدد مباريات ممكنة وهذا سيعود بالفائدة على اللاعبين ، وبعدها سنقوم باختيار المنتخب الوطني

 

  ذكرت منتخبات الشباب والناشئين في حديثك ،  هل هناك اجهزة فنية حالية تقوم بالعمل معها والاشراف عليها ؟

 

"ضمن السياسة لجديدة لاتحاد كرة القدم والتي نقوم بالعمل عليها ، وهي اننا نختار المدير الفني ، والمدير الفني هو من يختار الجهاز المساعد له ، ولن نقوم بفرض اي اسم عليه ، بحيث يكون متناغم مع الطاقم الذي يعمل معه ، اما من ناحية الاسماء التي تم اختيارها فالاتحاد بصدد الاعلان عنهم قريبا من قبل الاتحاد ".

 

 من خلال عملكم ، تواجهون العديد من المعيقات ، هل لك ان تسلط الضوء عليها ؟

 

" بلا شك هناك العديد من المعيقات التي نواجهها بشكل يومي ، وأكثر شيء نواجهه هو ان تعليم المدربين في اسيا بدأ في العام 1996 ، واول دورة اقيمت للمدربين في فلسطين كانت في العام 2010 ، اي لدينا " تأخر بفارق 14 عاما " عن الدول الاسيوية الاخرى. " ايضا لدينا مشكلة كبيرة في ان الكثير من مدربي الفئات العمرية في الاندية ليس معهم شهادات دورات تدريبية ، لا فنيا ولا علميا ، وهذا سينتهي في الموسم القادم ، فاي نادي سيشارك في دوريات الفئات العام القادم لا بد لهم يكون لديهم مدرب معتمد "

 

 ماذا فعلتم من أجل معالجة ذلك " التأخر التدريبي بين اسيا وفلسطين ؟

 

" في خلال الاعوام الست الماضية استطعنا تأهيل كادر مدربين كبير ، فالان لدينا 30 مدرب معهم شهادة التدريبو 62 مدرب معهم شهادةو 350 مدرب يمتلكون شهادة، فيما يملك الكابتن عبد الناصر بركات شهادة Professional   وانا ايضا تقدمت لهذه الشهادة ، اضافة الى ذلك فانه يوجد 39 مدرب معهم شهادة تدريب اللياقة البدنية ، و15 معهم شهادة تدريب حراس المرمى ، وهذا هو هدفنا الذي نسعى اليه دائما فتطوير المدرب الفلسطيني ، ينعكس بالاثر الايجابي على الكرة الفلسطينية ".

 

كيف تقيم اداء اتحاد كرة القدم ، بعد ثمانية اعوام من النهضة الرياضية ؟

 

" الاتحاد برئاسة اللواء جبريل الرجوب قطع شوطا كبيرا في مختلف المجالات سواء البنية التحتية والعلاقات الدولية والملعب البيتي واستطاع وضع فلسطين على الخارطة الدولية ، واذا ما اردنا سرد الانجازات التي حققها الاتحاد لن يكفينا هذا الحديث ، ونحتاج الى شهور وايام للحديث عن ذلك .

 

هل ترى ان الدوري الفلسطيني بحاجة الى رفده باللاعب الاجنبي ؟

 

" نحن معنيين بالدرجة الاولى بتطوير قدرات اللاعب المحلي ، وهدفنا هو الهوية الفلسطينية ، فاي لاعب فلسطيني يحمل اي جنسية ولديه جذور فلسطينية من حقه أن يأتي ويلعب في الدوري الفلسطيني ، والاستفادة منه بالمنتخبات الوطنية ".

 

 كابتن ، دعنا نتحول الى موضوع أخر ، وهو نادي حيفا العراقي ، منذ فترة طويلة لم نسمع عنه ، هل لديكم معرفة بما حدث له كونك احد ارتكازات ذلك النادي؟

 

" هذا النادي العريق الذي قدم الكثير للكرة الفلسطينية امثال لؤي حسني ومؤيد سليم وصفوان راجح وعزير خضر وامجد حلمي  ، نحزن كثيرا لما هو عليه الان ، واصبح وضعه صعب جدا نتيجة تقلص الجالية الفلسطينية في العراق ، حيث كان عددها في سنوات التسعينيات حوالي 35 الف ، والان لا يتجاوز عددهم 7 الاف ، ومعظم اللاعبين والاداريين اصبحوا خارج العراق ، ويحاول الفريق ان ينهض لكن ببطىء شديد ، وامنيتي ان اشاهده يعود كما سابق عهده ". نعود مجددا الى العراق ، وفي هذه الاجواء الرمضانية الفضيلة ،

 

 هل تحن الى الاكلات العراقية وتفتقدها على مائدة الافطار ؟

 

 " تذكرني ، باجمل ايام عمري ، وهي رمضان في العراق ، والاكلات العراقية التي نشتهيها دائما ، وهنا في رام الله يوجد مطعم متخصص بالاكل العراقي ، اذهب اليه مع عائلتي بانتظام خصوصا في رمضان ، واحن ايضا الى وجبات كالسمك المسقوف وباقيلا بالدهن.

 

حقيقة كابتن ، شوقتنا الى هذه الاكلات ، وفتحت شهيتنا الى الموائد العراقية خصوصا في هذا الشهر الفضيل ، وهذا يتطلب منك ان تعد لنا أكلة عراقية رمضانية ، ماذا عن رمضان ، كيف تقضي وقتك فيه ؟

 

" ارتاح كثيرا في رمضان خصوصا في العمل والعبادة ، اضافة الى الاجواء العائلية ، فبعد الافطار اتوجه مباشرة الى صلاة العشاء والتراويح ، وبعدها اتوجه لاتمام عملي هنا في الاكاديمية ، واعود بعدها الى البيت ونسهر مع العائلة حتى موعد السحور".   

 

 

كتب منذر زهران

   

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+