السويد تدرس حظر المدارس الدينية الخاصة

الكومبس 0

عدد القراء 1740

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت وزيرة التعليم والمدارس الثانوية Aida Hadzialic، أنها مستعدة لفتح نقاش موسع حول حظر المدارس الخاصة ذات الطابع الديني في السويد.

وذكرت صحيفة Aftonbladet أن تصريحات الوزيرة جاءت بعد تلقي العديد من الشكاوى التي تؤكد تقسيم الفصول الدراسية، وفصل الطلاب الذكور عن الإناث في بعض المدارس السويدية، وهو ما يتنافى مع قيم المجتمع السويدي.

وقالت Hadzialic “نحن بحاجة لإجراء مناقشات جادة حول ما إذا سيكون لدينا في المستقبل مدارس دينية في السويد أم لا”.

وأصبح موضوع المدارس السويدية ذات الطابع الديني يشكل جدلاً كبيراً جداً ومصدراً للنقاش الساخن حول مدى مساهمتها في تحسين أو إضعاف ظروف وفرص الاندماج في المجتمع.

وأكدت الوزيرة أنها على استعداد تام لبدء محادثات حول مستقبل المدارس الدينية الخاصة في السويد، لاسيما بعد تلقي العديد من التقارير التي تشير إلى قيام بعض المدارس بفصل الفتيات عن الفتيان خلال الحصص والفصول الدراسية.

“إشارات مقلقة”

وأوضحت Hadzialic أن قانون التعليم السويدي ينص على ضرورة أن تكون المدارس ذات طابع علماني، ومع ذلك هناك الكثير من الإشارات المقلقة حول أن عدد من المدارس بدات تأخذ منحى بعيد عن العلمانية من خلال تطبيق بعض الأفكار الدينية مثل عزل الطلاب الإناث عن الذكور خلال الحصص التعليمية.

وشددت على أنه لا يمكن القبول بهذا الأمر إطلاقاً، لأنه من المفترض أن تكون المدارس السويدية للجميع وبدون استثناء ونبذ كافة أنواع التمييز العنصري، على اعتبار ان هذه الوسيلة هي مهمة جداً لبناء السويد كدولة قوية ومتينة في المستقبل.

وأضافت “يجب أن يكون هناك امر واضح جداً للجميع وهو أن الدين أو الخلفيات والأفكار الدينية ليس لها أي مكان في نظام التعليم السويدي”.

وذكرت Hadzialic أنها ستدعو لإجراء مناقشات مع أعضاء الحكومة وأحزاب المعارضة للنظر في الخطوات الواجب اتخاذها والقيام بها من أجل ضمان أن يكون التعليم المدرسي خال من العناصر الدينية.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+