طبيب فلسطيني من أبناء مخيم اليرموك يقضي بمجزرة نيوزيلندا

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا0

عدد القراء 510

قضى الطبيب الجراح الفلسطيني "أمجد قاسم حمّيد" 57عاماً من أبناء مخيم اليرموك في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزلندا وأسفر عن مقتل 50 مسلماً وإصابة العشرات.

وقالت عائلة الطبيب "أمجد حميد" لوسائل الإعلام النيوزيلندية أن أحداً لم يشاهده منذ حادث الهجوم على المسجدين يوم الجمعة، وأشاروا إلى أنهم بحثوا في المستشفى الذي يعمل فيه، وأي مكان آخر يمكنهم التفكير فيه، لكنهم لم يعثروا عليه، ويعتقدون أنه قتل.

وقالت زوجته حنان لصحيفة نيوزيلند هيرالد "إنه لأمر فظيع ... كنا نأمل في إيجاد مستقبل أفضل لنا ولأطفالنا والأطفال الذين نخطط لإنجابهم"، ووصفت حميد بأنه "كان رجلاً لطيفا جدا".

وقال ابنه حسام حميد "من المفترض أن تكون نيوزيلندا دولة آمنة،  لكنها تغيرت إلى الأبد"، وقد انتقل الزوجان إلى نيوزيلندا منذ 23 عامًا، ولديهما ولدان، وكان حميد متخصصاً في أمراض القلب التنفسية في مجلس مقاطعة كانتربيري الصحي لمدة 20 عاماً.

 

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

10/7/1440

17/3/2019

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+