اعتقال عراقي يستخرج النفط من تحت منزله

العربي الجديد0

عدد القراء 401

بغداد ـ براء الشمري

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي في العراق أنباء عن اعتقال مواطن يقوم باستخراج النفط من تحت منزله الواقع في محافظة ذي قار جنوب البلاد، بمعدل 12 برميلا يوميا، ويقوم ببيعه بعيداً عن أعين السلطات.

وقالت صفحة "يلا" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن السلطات العراقية اعتقلت مواطنا يستخرج النفط من داره في محافظة ذي قار، موضحة أنه يقوم باستخراج 12 برميلا يوميا.

وبينت أنه يقوم ببيع البرميل الواحد بسعر 25 دولارا، مضيفة: "تم كشفه بعد 5 أشهر من السرقة والبيع". 

وعلق الناشط عقيل محمد على الحادثة، بالقول إن ما حدث كان سرقة، وإن ما خفي كان أشرّ وأعظم.

وتابع على صفحته في "فيسبوك": "عندنا الكل يسرق، "الشعب" يسرق، والحكومة تسرق، متى تصطلح أحوال مدننا وشوارعنا ومصانعنا ومستشفياتنا ومدارسنا؟".

وأضاف: "هل سيرحمنا الله وقد ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس؟". 

أما الناشط وريا حسن شاه فقال: "تم إلقاء القبض من قبل وزارة الداخلية على مواطن من محافظة ذي قار يستخرج النفط من تحت منزله الذي يسكن فيه"، موضحا عبر "فيسبوك" أن هذا المواطن لم يحفر بئرا عادية، بل أحدث ثقبا في أحد الأنابيب الذي يمر من تحت منزله.

وأضاف أن "هذه العملية العبقرية ليست من تلقاء نفسه بل قلد بعض الأحزاب التي قطعت الأنابيب وصدرت نفطها"، متسائلا: "تم كشفه بعد خمسة أشهر من تصديره للنفط الخام، لماذا لا يتم كشف مصدر المخدرات والمفخخات، وإلقاء القبض عليهم وإعدامهم؟".

ووجهت جنان البياتي اللوم للشخص الذي قام بسرقة النفط المار من تحت منزله في ذي قار قائلة في صفحتها على "فيسبوك": "مواطن عراقي يسرق النفط من أحد الأنابيب التي تمر من تحت بيته، بس اكول ليش دمرت حياتك بسرقة النفط، موهذا ملك عام، ليش متخاف الله، ليش سويت بنفسك هيج". 

يشار إلى أن محافظة ذي قار، التي تبعد عن العاصمة بغداد 350 كلم باتجاه الجنوب، تعد واحدة من المحافظات العراقية المنتجة للنفط، إذ تقع فيها حقول الغراف، والناصرية، وأبو عمود، وصبة.

 

المصدر : العربي الجديد

23/7/1440

30/3/2019

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+