توتر الأوضاع الأمنية في السودان يضاعف معاناة الفلسطينيين النازحين من سورية

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا0

عدد القراء 276

يعيش فلسطينيو سورية في السودان حالة من الترقب والهلع وذلك على خلفية ما تشهده البلاد من تصاعد حاد في الأحداث السياسية،  خاصة بعد دخول مجموعة كبيرة من ضباط الجيش السوداني فجر اليوم الخميس إلى مبنى الإذاعة والتلفزيون وإعلانهم أنهم سيبثون بياناً مهماً للشعب السوداني قربياً، دون تحديد موعده.

فيما قالت وسائل إعلام محلية وناشطون إن الجيش السوداني اتخذ قراراً بعزل الرئيس السوداني عمر البشير، وأبلغه بالتزام بيته، عقب اجتماع جرى فجر اليوم.

كما عبر فلسطينيو سورية  عن هواجسهم ومخاوفهم من حدوث أي توتر أمني وانعكاساته السلبية على حياتهم، بعدما هربوا من أتون الحرب الدائرة في سورية إلى لبنان بحثاً عن الأمن والأمان.

هذا وفاقمت الأوضاع الاقتصادية المتدهورة في السودان وما تشهده البلاد من مظاهرات للمطالبة بالإصلاح السياسي والاقتصادي، من المعاناة الإنسانية لـ اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية إلى السودان، الذين يشتكون من أوضاع معيشية وقانونية صعبة، بسبب معاملتهم  أجانب لا لاجئين، إضافة إلى التكاليف المرتفعة للإقامة وتسجيل الأجانب وإذن الدخول مقارنة باللاجئين السوريين في السودان.

إلى ذلك تشير احصائيات غير رسمية  إلى أن عدد فلسطينيي سورية في السودان يبلغ نحو  ألف لاجئ، يعانون من أوضاع معيشية صعبة، علاوة على اعتبارهم أجانب لا لاجئين.

 

المصدر : مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

6/8/1440

11/4/2019

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+