"الوصايا العشر" للاجئين في النمسا .. فصل جديد من الإهانة

الأناضول0

عدد القراء 401

ولاية "النمسا السفلى" تستعد لإلزام طالبي اللجوء بـ"عشر وصايا"، تنص واحدة منها على ضرورة أن "يعيش طالب اللجوء وهو ممتن للنمسا"، ويوقع على هذه التعهدات.

فيينا/ الأناضول

تستعد ولاية "النمسا السفلى" شمال شرقي النمسا، إلزام طالبي اللجوء بـ"عشر وصايا"، تنص واحدة منها على ضرورة أن "يعيش طالب اللجوء وهو ممتن للنمسا".

جاء ذلك على لسان مسؤول شؤون الهجرة في مجلس الولاية، غوتفريد فالدهويزل، عضو "حزب الحرية النمساوي اليميني" المتطرف.

وأوضح فالدهويزل في تصريح صحفي، الإثنين، أن بلاده ستطبق "الوصايا العشر" تجاه طالبي اللجوء في أقصر وقت.

وأشار إلى أن "الوصايا" تتضمن تعهد طالب اللجوء بتعلم اللغة الألمانية، والالتزام بقوانين البلاد، وعدم حل المشكلات بالعنف، وأن يعيش "ممتنا للنمسا"، ويوقع على هذه التعهدات.

واستدرك فالدهويزل أنه في حالة عدم الامتثال للبنود العشرة، لن يتم اتخاذ أي إجراءات عقابية تجاه الشخص المتعهد.

وردا على الانتقادات التي تعد بعض المواد في الوصايا العشر، تهين كرامة الإنسان، أجاب فالدهويزل "نقدم لهؤلاء الناس كل ما يحتاجونه، ولذا ننتظر منهم أن يكونوا ممتنين ولو بعض الشيء".

ووصل النمسا عام 2015 عدد من اللاجئين يتجاوز واحداً في المئة من عدد سكانها مع بدء تدفق اللاجئين إلى أوروبا، هرباً من الحروب والفقر في الشرق الأوسط وإفريقيا

 

المصدر : وكالة أنباء الأناضول

8/9/1440

13/5/2019

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+