رحلة المهاجر الفلسطيني أحمد الحردان من بغداد إلى النرويج – أيمن الشعبان

فلسطينيو العراق18

عدد القراء 7927

http://www.paliraq.com/images/001pal/001pal-ka.BMP
 
http://www.paliraq.com/images//ahmad02.jpg

شاب فلسطيني اسمه أحمد اشتهر بين الناس بلقبه المعروف " أبو راس " تميز بشجاعته ومواقفه في مجمع البلديات وجرأته في الدفاع عن أهله وأصحابه وأبناء جلدته في المجمع ، بل عمل في حراسة جامع القدس عندما كان يتعرض لهجمات الغربان السود وعناصر الشر الطائفي الصفوي .

الشاب أحمد محمد سعيد الحردان من مواليد ( 28/9/1981 ) اضطر لمغادرة العراق بعد زواجه بعشرة أيام ، وبعد رحلة طويلة ومأساة ومعاناة حصل بعد ظهر الجمعة الموافق 24/4/2009 على الإقامة الدائمة في النرويج مع عائلته المتكونة من زوجته وطفلته آية ( سنة وست شهور ) وبكر ( خمس شهور ) .

http://www.paliraq.com/images//ahmad02.jpg

لكن دعونا نمر وبشكل موجز على أهم مراحل تلك الرحلة الشاقة من بغداد إلى النرويج ؛ حيث خرج الشاب أحمد أبو راس مع زوجته من بغداد بتاريخ 19/11/2006 باتجاه إحدى الدول العربية بعد مضي عشرة أيام على زواجه وبعد عقد قران دام سنتين - تشرفت بإبرام العقد الشرعي آنذاك عندما كنت إمام وخطيب جامع القدس - وبسبب الضائقة المادية وظروف العمل الصعبة واستكمال بناء شقة متواضعة فوق سطح إحدى العمارات في المجمع ، ناهيك عن كثرة الهجمات التي كان يتعرض لها المجمع من قصف بقذائف الهاون ومحاولات خطف واعتقالات عشوائية وقتل مباشر ، إذ يتذكر أبو راس العديد من رفاقه وأصحابه وأقربائه ممن استشهدوا - بإذن الله - جراء تلك الأعمال العدوانية ضدهم لاسيما عم زوجته الفقيد إسماعيل فريد إبراهيم برصاص الغدر بتاريخ 26/6/2006 أثناء الهجوم العنيف على المجمع .

 عائلة الشاب أحمد متكونة من والده المولود في البصرة عام ( 1949 ) وينحدر من قرية إجزم إحدى قرى قضاء حيفا شمال فلسطين الحبيبة المحتلة ؛ ووالدته المولودة في بغداد عام ( 1955 ) وأربع شقيقات وأخوين آخرين .

 اضطر والده ووالدته وإحدى شقيقاته مغادرة العراق إلى إحدى الدول العربية مطلع 2006 بسبب تدهور الوضع الأمني في البلاد ، إلا أن هاجس الإقامة في بعض الدول العربية أصبح كالشبح الذي يلاحق عدد من العوائل .

محمود الأخ الأكبر لأحمد غادر العراق عام 1996 إلى الأردن عسى أن يكون له نوع من الاستقرار إلا أن صعوبة الإقامة وعدم استقراره اضطره لمغادرتها إلى نيوزيلندا عام 2001 ، وقد مر أيضا برحلة قاسية ومحنة كبيرة في طريقه ، إذ بقي في البحر قرابة ثلاثة شهور وقد فقد أثره حتى أتت سفينة حربية أنقذتهم وهو الآن مقيم في نيوزيلندا مع زوجته هناك .

مصطفى الأخ الأصغر لأحمد متواجد حاليا في اليونان حاول الوصول إلى بلد آخر طلبا للاستقرار إلا أن الرياح جاءت بما لا تشتهي السفن وظهرت بصمته ( الدبلن ) هناك ولازال مصيره مجهول ومنقطع عن بقية أفراد عائلته .

http://www.paliraq.com/images//ahmad01.jpg

إحدى شقيقات أحمد وصلت مؤخرا مع أطفالها إلى النرويج طلبا للجوء والإقامة ، وشقيقته الأخرى مع عائلتها في ألمانيا منذ ثلاث سنوات ينتظرون الإقامة التي قد تتيح للجميع زيارة بعضهم البعض ، ويكاد يكون هذا نموذج مصغر لأغلب العوائل الفلسطينية التي كانت تعيش في العراق قبل عام 2003 .

عودا إلى ما كنا قد بدأنا به من رحلة شاقة للشاب أحمد الذي يتمنى لم شمل عائلته بعد هذا الفراق والتشتت وأمله بالله كبير في تحقيق ذلك ، ولما فكر بالخروج من بغداد لما أسلفنا من التضييقات المستمرة قرر السفر إلى إحدى الدول العربية على أمل البقاء فترة من الزمن ، وبعد قرابة خمسة شهور غادر بتاريخ 31/4/2007 إلى تركيا مرورا بالأردن حيث لابد من المبيت ليلة كاملة هناك ولم يتم السماح لهم بدخول فندق الترانزيت واضطر أن يبيت مع زوجته في صالة الانتظار .

بعد ليلة شاقة وصل إلى إسطنبول وبحث عن فندق رخيص الثمن حتى وجد الليلة ( 15 دولار ) ثم اتصل بشخص يتم من خلاله نقلهم إلى اليونان وهو المهرب ليطلب منهم القدوم إلى أزمير للذهاب إلى اليونان عبر البحر لكن لم يحل هذا لأن المهرب لم يصدق معهم ما اضطرهم الرجوع إلى إسطنبول .

يروي أحمد جانب من تلك الرحلة الشاقة والمعاناة حيث يقول : بقينا في شوارع إسطنبول إلى منتصف الليل لأنه لم يكن بحوزتي مال ، لأننا وضعنا المال عند أحد الأصدقاء من الفلسطينيين ، لكن وجدنا فندق الدفع فيه بعد المغادرة وفعلا أقمنا فيه واتصلت بشخص واتفقت السفر معه إلى اليونان عبر البحر وطلب منا مبلغ ( 1500 دولار ) للشخص الواحد ، وفعلا غادرنا تركيا يوم 24/5/2007 عبر البحر وقد تعطل القارب مرتين أثناء الرحلة ، بعدها وصلنا إلى جزيرة ساموس في اليونان ما بين العصر والمغرب لتبدأ المأساة .

يقول أحمد : نزلنا من القارب التجأنا إلى الجبال وبقينا نمشي صعودا ثلاث ساعات وبعد التعب الشديد والإعياء والعطش - وكانت زوجتي حامل في الشهر الخامس - وجدنا في الطريق مطعم جلنا بعض الوقت هناك شربنا الماء وأكلنا بعض الطعام ثم رأيت صاحب المطعم يستخدم الهاتف فتركنا المطعم بسرعة وفي الطريق أمسكت بنا الشرطة ، وضعونا في سيارة نوع ( van ) وذهبوا بنا إلى مركز الشرطة حيث التعامل القاسي وكان معنا أحد الأشخاص وتعرض للضرب لعدم تحدثه اللغة الإنكليزية كي يخبرهم بتاريخ ميلاده بشكل صحيح .

يواصل أحمد تذكر فصول هذه الرحلة قائلا : كان الشرطة لا يقتربون منا بل يقرفون ويتكلمون معنا من بعيد ، وبعد ذلك أخذوا أسمائنا ثم نقلونا إلى المستشفى للفحص والتأكد من سلامتنا وخلونا من الأمراض ، ثم وضعونا في السجن وهو عبارة عن بناية صغيرة فيها 300 شخص لا يوجد فيها نافذة للتهوية  يختلط فيها الرجال والنساء ، والطعام سيء جدا والخبر أيضا ، والتعامل أيضا سيء للغاية من شتائم وإهانات وضرب ، إذ كانت أيام عصيبة جدا .

سجن أحمد وزوجته والجنين الذي في بطن أمه ثم أخذت بصماتهم ليفرج عنهم بعد ( 15 يوما ) ثم انتقلوا إلى أثينا عن طريق البحر قرابة ( 13 ساعة ) بعدها ذهبوا إلى أمونية وسط أثينا بحثا عن فندق رخيص الثمن إلا أن الفنادق كانت غير جيدة مكثوا فيها ( 15 يوما ) .

بتاريخ 21/6/2007 غادروا إلى الدنمارك وفي المطار بدأ يسأل كيف الذهاب إلى مالمو ، فقابل أحد الأشخاص العراقيين طلب منه المساعدة فرفض إلا مقابل مبلغ من المال فرفض أحمد ذلك وقال له أتوكل على الله أفضل منك ، ثم سأل شخص آخر أجنبي فأرشده إلى القطار ثم وصل مالمو وقد أوصله أحد العراقيين إلى فندق آرلوف .

قدم أحمد ( أبو راس ) طلبا للجوء في السويد واستمرت الأمور طبيعية من تاريخ 21/6/2007 لغاية 13/11/2007 حيث استلم قرار الرفض مع التسفير الفوري ، ثم استأنف وتم رفضه أيضا ، بقي هكذا لغاية 20/2/2008 حيث ذهب إلى النرويج لوجود قانون عدم التسفير إلى اليونان .

تم وضعهم في كمب تانوم لغاية 3/3/2008  ثم انتقلوا إلى كمب آخر اسمه " لورين " يقع في أوسلو وبعد أسبوعين ذهبوا إلى الكمب الدائمي وهو عبارة عن شقة صغيرة لا بأس بها تقع في غرب النرويج ( عشر ساعات عن أوسلو ) وبعد مرور سنة وشهرين وخمسة أيام حصل على الإقامة الدائمية في النرويج .

رحلة شاقة ومأساة حقيقية مر بها العديد من اللاجئين الفلسطينيين مع اختلاف في بعض الجزئيات ، ولسان حال الشاب أحمد متى سيلتئم شملنا مع أهلنا وأحبابنا وهل حقا سنعود إلى أرضنا المغتصبة بعد كل تلك المسافات المليئة بالمحن والآهات ؟ أم أن الحق لابد أن يرجع لأصحابه الشرعيين طال الزمان أو قصر ومهما تنوعت الفتن والابتلاءات .

26/4/2009

أيمن الشعبان

باحث متخصص بشأن الفلسطينيين في العراق

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 18

  • النرويج

    0

    الله يبارك فيك شهد ان شاء الله نسمع اخبار جيده عن الباقين

  • السويد

    0

    الف الف مبروك يا اخ ابو بكر الله يفرح باقي اللاجئين بالاقامه يارب

  • النرويج

    0

    بارك الله فيكم اخ حمزه الجياب سلمت يمينك على التعليق ابوعاهد الورد سبع شهور وانت ساكن جنبي وانا ما بعرف ههههه

  • مهند عاهد

    0

    الف مبروك انشاء الله يوم يجمع شملك باهلك

  • نيوزلاند

    0

    الف مبروك للاخ احمد الحردان ربنا يفرجها على كل الاخوان انشاء الله وانشاء الله يوم وصول الاهل الى نيوزلاندومبروك للاخ محمود

  • النرويج

    0

    بارك الله فيكم اخواني وجمعنا الله واياك في بيت الله الحرام وكتبنا الله من الصالحين الى اخي العزيز ابو احمد وليد والله اني احبك في لله واني اتمنى لقياك... وجزاك الله خير على تعليقك الجميل..وادعوا من الله ان يجمعني فيك في العمره القادمه باذن لله . ولا انسى واخفي للناس بانك كنت من احرص الناس على حمايه الفلسطينين في العراق وعلى مساعدتهم ...فالشجاعه تعلمناها منك. اخوك في لله ابو بكر المهاجر

  • اليمن

    0

    سلامي الى اخي وحبيبي احمد ابو بكر والله اشهد ان كل ما قيل من حسن اخلاق وتصرف هذا الاخ هو صحيح فقد عرفته عن قرب فكان شجاعا مقداما حسن الخلق متواضعا بارك الله فيه وذريته وفي جميع اهلنا اهل فلسطين اللهم اجمعنا واهلنا واحبابنا في بيتك المحرم وفرج كربتهم واحفظهم اللهم وييسر امورهم اللهم امين

  • الامارات

    0

    الف الف مبروك حبيبي ابو شهاب وانشاءلله يوم الجنسية انشاءلله اقامة سعيدة انشاءلله يوم وسيم خوينا سلامي الى مصطفى ابيخ سليمان ابو وديان السماك

  • السويد

    0

    الف مبروك اخي ابو بكر على الاقامة واسال الله ان يثبتك على الدين وان نلتقي في ارض الرباط اخوك في الله اللاجئ

  • 0

    من ابو بكر الى اخي العزيز ناصر شلونك اخبارك اسال الله لك العافيه بارك الله فيك اخي وجمعنا الله واياكم في بيته العتيق باذن لله اشكر اصحاب موقع www.paliraq.com الذي جمعنا مع احبائي في كل مكان ادعوا لكم دوم الابداع والتواصل المستمر واعلموا بان الله مع الحق

  • السويد

    0

    الف الف مبروك حبيبي احمد على الاقامه وانشاء لله يلم شملك بأهلك بقرب وكت يارب ولله يفرجها على الفلسطنين يارب تحياتي الك حبيبي

  • 0

    بارك الله فيكم اخواني واهلي جمعنا الله واياكم في بيت الله الحرام ويكتب لنا الشهاده على باب المقدس وان شاء الله بشوفكم عن قريب... جواد تسلم ياورد الحمدلله اني اعرف انت وين وفعلا انت خلوق وشكرا على كلامك الطيب

  • العراق

    0

    الف مبروك على الاقامه وان الله مع الصابرين ومنورين انت واولادك ايه وبكر

  • الاردن

    0

    يا حبيبي يا ابني البي و ربي يرضى عليك الله يوفقك يا ابني يا ورده ان شاء الله يا ابني تشوف بكر امام جامع الله يوفق جميع الشباب

  • ماليزيا

    0

    بسم الله الرحمن الرحيم ................اخونا وحبيبنا احمد الحردان منور ويباركلك ببكر واية .. ومشهودلك بالشجاعة وصاحب دين واخلاق عالية ومن عائلة طيبة الله يجمع شملكم انت والعائلة ويحفظلك عائلتك وما انسى وكفاتك معاي كنت اتوصلني بسيارتك الى بيتي في منطقة الصناعة في اصعب الظروف .. والشكر الجزيل للموقع الذي عرفني اين الاحباب والاصدقاء .. جواد ابو الموبيلات سابقا وختامها مسك انشاء الله

  • النرويج

    0

    الف الف مبروك احمد ابو راس بتستاهل وانعل ابو اليونان دمرتنا وان شاء الله الاقامة لجميع الشباب الي هون وخاصة للي عندو بصمة العار بصمة اليونان الله يفرج علينا وعلى الجميع

  • الاردن

    0

    انا الله مع الصابرين اذا صبرو وهذا حال فلسطنيون العراق الله يفرجها على جميع الاجئين وما التوفيق الا بللهوالحمدلله

  • المانيا

    0

    الحمدلله يا نسيبي العزيز على كل شي والف مليون مبروك على الاقامه والله يجمع شملنا عن قريب انه مجيب الدعاء

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+