كاتب عراقي يسخر من رئيس الوزراء الفلسطيني ويعيد نعيق الاكذوبة المتداولة "الفلسطينيين الارهابيين الذين فجروا في العراق"

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 269

لقد ناشدنا وكررنا المناشدات لكل وفد فلسطيني يأتي إلى العراق خصوصا وان وفودنا تأتي بأعلى المستويات وكذلك ناشدنا المسؤولين الفلسطينيين الخروج بتصريح من قبل الحكومة العراقية حول هذه الأكذوبة المتداولة والتي تفقتر إلى أدلة وتوثيقات رسمية  ..

لا ندري هل حقا هذه الوفود وهؤلاء المسؤولين الفلسطينيين لا يستطيعون انتزاع هكذا تصريح من المسؤولين العراقيين خصوصا واننا سمعنا وشاهدنا التصريحات حول القضية الفلسطينية من قبل رئيس "الجمهورية" العراقية ورئيس الوزراء العراقي ورئيس "مجلس النواب" ..

هذه المرة كاتب عراقي يصف نفسه بكاتب سياسي مستقل يدعى كريم الكرعاوي ينشر تغريدة يسخر فيها من رئيس الوزراء الفلسطيني ويعيد نعيق الاكذوبة المتداولة "الفلسطينيين الارهابيين الذين فجروا في العراق" ..

عجبا يصف نفسه بالكاتب السياسي حيث هكذا وصف يجب ان يكون صاحبة لا يتكلم ولا يصرح ولا يكتب إلا بأدلة وتوثيقات وليس ينعق بما يتم تداولة ..

فإذا كان كاتب وسياسي (حسب وصفه) يتداول هكذا أكاذيب دون أدلة وتوثيق .. فما بالكم بالقطيع .. وكالعادة تلقف القطيع تغريدته  ..

المهزلة انه يطالب رئيس الوزراء العراقي بتسليم رئيس الوزراء الفلسطيني ما أسماه "جثث الفلسطينيين الارهابيين الذين فجروا في العراق" ..

ونحن نتحدى هذا الكاتب ان كان يملك رئيس الوزراء او اي جهة عراقية اصبع واحد لجثة واحدة او على الاقل هوية واحدة أو أي اثر لمن قال عنهم "جثث الفلسطينيين الارهابيين الذين فجروا في العراق"
بل ويطالب بالاعتذار  ..

شر البلية ما يضحك .. نعم نعتذر لحضرتك ايها الكاتب .. نعتذر لحضرتك على اكثر 350 ضحية فلسطينية في العراق عليها اثار تعذيب .. نعتذر لك عن عشرات بل مئات المعتقلين والمفقودين الفلسطينيين في العراق .. نعتذر لك على 18 الف فلسطيني في العراق تم تشريدهم الى مخيمات الصحراء وفي دول اوروبا واسيا وامريكا وافريقيا ومن غرق منهم في البحر ومن تم فقدانه .. نتعذر لك على الأرامل واليتامي والمعاقين ووووو  ....


كان المفروض ان يكون العدد أكثرمن ذلك وأن يباد الفلسطينيين في العراق جميعا عن بكرة أبيهم .. لذلك نعتذر لك أيها الكاتب .

 



الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+