إدارة موقع فلسطينيو العراق تتقدم بالشكر والتقدير لهيئة علماء المسلمين في العراق ولقسم "حقوق الإنسان" في الهيئة والمنصات الأخرى التابعة لها

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 217

تتقدم إدارة موقع فلسطينيو العراق بالشكر والتقدير للأخوة الأفاضل في هيئة علماء المسلمين في العراق ولقسم "حقوق الإنسان" فيها لإعدادهم ونشرهم تقرير مفصل عن أوضاع الفلسطينيين في العراق منذ احتلال العراق عام 2003 ولغاية الآن بعنوان "فلسطينيو العراق جرح آخر في جسد القضية" ، والذي تناقلته عدد من المواقع والقنوات الإعلامية العراقية والفلسطينية والعربية ، وركز التقرير على المعتقلين والمختطفين الفلسطينيين في العراق بالأسماء وتواريخ الاعتقال والاختطاف والجهة المعتقلة والخاطفة .

ان هذا الجهد الطيب والمبارك ليس بجديد على مواقف الهيئة وأعضائها ومنصاتها الإعلامية والحقوقية تجاه قضايا الأمة ومن ضمنها قضية اللاجئين الفلسطينيين في العراق وليس وليد اللحظة ، فكانوا سباقين في تبني ودعم قضية الفلسطينيين في العراق منذ اللحظات الأولى لاستهدافهم بعد الاحتلال الامريكي واظهار معاناتهم ، وكانت محل اهتمام الشيخ حارث الضاري رئيس الهيئة رحمه الله تعالى ، الذي كان اول من دعم قضية الفلسطينيين في العراق بمواقفه المشهودة ، وتبنى قضيتهم كجزء مهم من قضايا الأمة ، وكشف ما يتعرضون له من قبل من جاء مع الاحتلال .

ولا ننسى أيضا من ذكر مواقف أعضاء الهيئة الأفاضل الآخرين كالدكتور الفاضل مثنى حارث الضاري والدكتور الفاضل عبدالسلام الكبيسي الذين كشفوا في مواقف ولقاءات إعلامية ومؤتمرات سابقة وبشكل تفصيلي عن معاناة الفلسطينيين في العراق ، كما لا  يفوتنا أن نذكر أعضاء الهيئة الأفاضل الآخرين وخصوصا الجنود المجهولين في الهيئة الذي كانوا متواصلين معنا طيلة فترة الأحداث ويتابعون وينقلون قضيتنا .. نسأل الله تعالى أن يحفظهم جميعا ويسدد خطاهم لما يحب ويرضى .

ونتقدم بالشكر والتقدير أيضا إلى الأخوة الأفاضل القائمين على الموقع الرسمي للهيئة (الهيئة نت) والأخوة الأفاضل القائمين على جريدة البصائر وكذلك الأخوة الأفاضل القائمين على قناة الرافدين وجميع المنصات الإعلامية التابعة للهيئة لنشرهم التقرير .. حيث كانت هذه القنوات والمواقع والمنصات ولا زالت سباقة في اعداد ونشر تقارير معاناة الفلسطينيين في العراق .

نسأل الله تعالى أن يوفقهم جميعا ويسدد خطاهم لخدمة قضايا الأمة .. ونسأله تعالى أن يفرج على جميع اخواننا المعتقلين المسلمين في العراق من عراقيين وفلسطينيين وغيرهم وأن يحفظ العراق وأن يعود قويا عزيزا عصيا على أعداء الله .

 

اخوانكم في إدارة موقع فلسطينيو العراق

22/1/1441

21/9/2019

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+