إذهب إلى الغرب و أخسر أولادك وزوجتك و عش شحاذا على أبواب المؤسسات الإجتماعية – يحيى أبو زكريا

فلسطينيو العراق20

عدد القراء 8094

http://www.paliraq.com/images/001pal/001pal-mo.BMP
 
http://www.paliraq.com/images//0001ofice1.jpg

تعاني العديد من العوائل الإسلامية في دول شمال أوروبا – السويد و النرويج والدانمارك و فنلندا و في الغرب عموما - من خطر التفكك و الإنفجار حيث طرأت عليها العديد من العوامل الإجتماعية والثقافية و القانونية والتي اصبحت تهددّ في الصميم مصير هذه العوائل ..

و يكمن الخطر المحدق بالعوائل المسلمة في الدول الغربية و تحديدا في دول شمال أوروبا في إحتضان المؤسسات الإجتماعية لهذه العوائل و هذه المؤسسات تملك صلاحيات واسعة قانوينة و سياسية و لها أن توجّه هذه الأسرة وتلك في الوجهة التي تريدها ..

و بحكم أنّ معظم العوائل المسلمة تعيش بفضل المساعدة الإجتماعية في هذه الدول , فإنّ للمؤسسة الإجتماعية أو ما يعرف بالسوسيال  Social   في دول شمال أوروبا حق الإشراف على الأسرة و مراقبتها ومراقبة الأولاد مراقبة دقيقة , ولكل أسرة مسؤول أو مسؤولة من المؤسسة الإجتماعية تتابع تفاصيل الأسرة المسلمة و تسعى لإخضاعها للقواعد والقوانين السارية في هذه الدول , وقد وقعت آلاف العوائل في مشاكل لها أول وليس لها آخر مع هذه المؤسسات الإجتماعية التي تعامل هذه الأسرة بالقوانين السائدة في دول شمال أوروبا وليس من وحي ثقافة هؤلاء المهاجرين ..و وصل تدخل هذه المؤسسات الإجتماعية في مصائر الأسرة إلى درجة أقرّت في هذه المؤسسة الإجتماعية بعدم صلاحية الأبوين في تربية الأبناء وبالتالي صودر الأبناء ووزعوا على عوائل سويدية أو دانماركية و يتبنى الأطفال وتستبدل أسماؤهم ويبعثون إلى مناطق نائية عن مناطق تواجد ذويهم ....

و عندما يقع خلاف بين الرجل المسلم و وزوجته تتدخل المؤسسة الإجتماعية لوضع حدّ لهذا الخلاف و قد تدعّي الزوجة المسلمة أنّ زوجها حاول ضربها وهو الأمر المحظور قانونيا و يتعرض ضارب زوجته إلى السجن من سنتين إلى خمس سنوات وعندها يدعي الزوج أيضا ومن باب الإنتقام أنّ الزوجة هي التي حاولت ضربه , و هنا تحكم المؤسسة الإجتماعية بأنّ لا الزوج ولا الزوجة يصلحان لتربية الأطفال فتصدر قرارا بأخذ الأطفال و منحهم لأسر سويدية أو دانماركية تقيم في محافظات أخرى , و بسرعة البرق تلجأ الأسر الغربية الجديدة إلأى تغيير أسماء الأطفال فيصبح محمد أندرشون و إيمان أغنيتا و العملية متاحة قوانوينا وتتم في خمس دقائق لدى مصلحة الضرائب والأكثر من ذلك يتمّ تنصير هؤلاء الأطفال في مؤسسات كنسية , وهناك آلاف القصص من هذا القبيل في السويد والدانمارك والنرويج و فنلندا , ففي السويد إدعّت زوجة عراقية أنّ زوجها ضربها وشكته للمؤسسة الإجتماعية , و بدل أن يحلا الإشكال في نطاق أسري ضيّق فقد إتهمها بنفس التهمة فصدر قرار بمصادرة إبنتهم الرضيعة التي منحت لعائلة سويدية و لا يعرفان مصيرها و لا عنوانها  أو إسمها الجديد.

و الشيئ نفسه حدث مع عائلة كردية حيث بلغ سمع المؤسسة الإجتماعية – التي يسميها بعض المهاجرين المسلمين – بالمؤسسة العسكرية الديكتاتورية أنّ الأب في خصام دائم مع زوجته , وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ الجار السويدي إذا سمع أي خصام بين الزوج وزوجته يبلغّ الشرطة فورا وبدورها تبلّغ المؤسسة الإجتماعية التي توفد وفودها لهذه العائلة وتلك , و في قضية العائلة الكردية تدخلّت المؤسسة الإجتماعية وصادرت البناء الأربعة بحجة أنّ الوالدين غير صالحين لتربية أبنائهم , و قامت هذه المؤسسة بتوزيع الأبناء على أٍسر سويدية , و أحد أفراد هذه الأسرة كانت بنتا محجبة تدرس في مدرسة إسلامية في السويد , فقامت العائلة السويدية الجديدة بإخراج البنت من هذه المدرسة وجردوها من حجابها وجلبوا لها عاشقا . وقد كشف برنامج تلفزيوني سويدي أنّ الجمعية المسيحية المتنفذة في السويد وف ي شمال العالم و التي تعرف بكلمة الحياة    والتي تعّد من أنشط الجمعيات المسيحية يعمل العديد من أعضائها في المؤسسات الإجتماعية و يلجأون إلى المكر القانوني لمصادرة أطفال المسلمين و توزيعهم على أعضاء هذه الجمعية وتنصيرهم في وقت لاحق , و قد نجحوا من خلال هذه الإستراتيجية من تفكيك آلاف الأسر المسلمة , و في إستراتيجية هذه الجمعية فإنّ الأطفال المسلمين الذين ينتمون إلى أسر متماسكة و قوية يكون أحفظ على ثقافتهم وهويتهم و عقيدتهم الدينية , أما الأطفال الذين ينتمون إلى أسر متفككة ومتفسخة فإنهم أكثر إندماجا في المجتمع و تجاوبا مع منطلقاته الفكرية و نسيجها الإيديولوجي و أكثر تحررا عن القيم الدينية الإسلامية ..

وبمجردّ أن تشكو المرأة المسلمة زوجها للمؤسسة الإجتماعية تعطي بيتا فورا و يطلب من زوجها عدم الإتصال بها و إلاّ كان مصيره السجن , ثمّ يلحق بها الأولاد كخطوة أولى و بعد ذلك يتمّ تجردي الأم من أولادها خصوصا إذا أصيبت بمرض نفسي أو ماشابه و الأجواء المناخية تساعد على الإصابة السريعة بحالة الكآبة المتفشية في بلاد شمال العالم ...

وقد سجلت مصلحة النفوس في السويد والدانمارك و النرويج وفنلندا إرتفاع نسبة الطلاق بين المسلمين , ففي السويد مثلا كانت نسبة الطلاق بين السويديين قد بلغت الخمسين بالمائة , فيما نسبة الطلاق وسط المهاجرين المسلمين قد بلغت الستين بالمائة , و لدى حدوث الطلاق فإنّ الرجل المسلم قد يتنكّر لأولاده و المرأة تفعل الشيئ نفسه بحثا عن مغامرة جديدة و تصبح الطريق يسيرة أمام المؤسسة الإجتماعية التي تضع يدها بإسم المجتمع على هؤلاء الأطفال و توزعهم على العوائل الغربية ..

وقد بات مألوفا أن سير المرء في طرقات كوبنهاغن أو ستوكهولم و يجد عوائل أوروبية شقراء تجرّ أطفالا سنحتهم إسلامية عربية و إفريقية ...

و تعترف المؤسسات الإسلامية في دول شمال أوروبا بهذه الظاهرة و تقرّ بإرتفاع نسبة الطلاق بين المسلمين و ضياع الأطفال جرّاء ذلك لكنها عاجزة عن فعل أي شيئ بإعتبار أنّ القوانين في السويد والنرويج والدانمارك وفنلندا مصاغة بهذه الطريقة , وبدل أن تلجأ المؤسسات الإجتماعية لحل المشاكل الكبيرة التي تعاني منها هذه الأسر المسلمة فإنها تزيد في تعميقها لتحصل على مرادها وهو تفسيخ هذه الأٍسر وحرمانها من أولادها ...

فالمتعارف عليه في العالم العربي و الإسلامي أنّ الرجل يخرج من بيته صباحا ويعود مساءا سواء أكان عاملا أم بطالا , لأنّ البطال له أن يذهب إلى المقهي أو إلى رفاقه , بينما في السويد أو الدانمارك أو النرويج فالرجل وبحكم البطالة المتفشية يبقى في البيت دوما و خصوصا في فصل الشتاء الطويل الذي يستمر لثمانية أشهر , و مكوث الرجل في البيت يؤدي به إلى الدخول في خصام مع زوجته التي تطالبه أن يغسل الصحون والثياب و تحفيظ الطفل الرضيع تماما كما يفعل السويد أو النرويجي و لأنّ الرجل المسلم لم يتعوّد على ذلك فإنه يلجأ إلى رفض ما تطلبه الزوجة التي تتمتّع بوضع قانوني كبير و مركزي في دول شمال أوروبا , و يتطور الموقف بأن تدعو الزوجة الشرطة التي تأتي فورا وتخرجه من البيت إلى بيوت تعرف ببيوت طوارئ وهي مخصصة للمطرودين من قبل زوجاتهم وتكون هذه بداية تفكك الأسرة و ضياع الأطفال ..

و تعمد المؤسسات الإجتماعية إلى العمل ضدّ العرف الذي كانت تلتزم به هذه الأسرة المسلمة في بلاده حيث القيمومة للرجل , فالمؤسسة الإجتماعية تبعث راتب الإعانة الإجتماعية بإسم المرأة المسلمة وإلى حسابها , و هي التي تعطي جزءا من هذه الإعانة لزوجها الذي لا يتحمّل هذا الموقف , و يدخل في خصام دائم مع زوجته , كما حدث مع الشاب السوري الذي طردته زوجته من البيت في السويد بسبب تحكمها في مصروفه والنتيجة كانت ضياع ولديهما و بطريقة قانونية ..

و بحجة أنّ الأولاد يجب أن يعيشوا في بيئة أسرية غير عنيفة يتم مصادرة الأولاد المسلمين من ذويهم و توزيعهم على أسر سويدية ودانماركية و نرويجية , و بهذا الشكل يصبح محمد يونسون و لمياء أغنيتا و فاطمة باولا ...

و حتى تقطع هذه المؤسسة الإجتماعية علاقة ألأولاد بواليدهم فإنّ ترسلهم إلى محافظات نائية إلى أسر هناك , فمن كان يسكن في الوسط مثلا يرسل أولاده إلى أقصى الشمال أو أقصى الجنوب ..

أب مسلم فقد أولاده بهذه الطريقة قال : لقد وضعت عشرة آلاف دولار حتى أصل إلى الجنة المزعومة , وبدل أن أحصل على الرفاهية فقد أضعت أسرتي و أولادي , فماذا سأقول للمولى عز وجلّ يوم يسألني عنهم وقد أصبحوا نصارى وبإمتياز ...

ويبدو إنّ إطلاق العنان للمؤسسات الإجتماعية حتى تنهج هذا النهج مع الأسر المسلمة هو إخفاق الإندماج سابقا و يراد تطبيقه بالقوة وعن طريق تفكيك الأسر المسلمة

 

يحيى أبو زكريا

 

ملاحظة من إدارة الموقع : نشر هذا المقال هو من باب عرفت الشر لا للشر ولكن لتوقيه ومن لا يعرف الخير من الشر يقع فيه ، ومن باب النصح والتذكير لأهلنا الذين اضطروا مجبرين ومكرهين للوصول إلى تلك المجتمعات بعد أن أغلقت أمامهم الدول العربية حدودها ، وقد وصلتنا العديد من هذه الحالات التي ذكرها صاحب المقال ، فأحببنا التنبيه والتعريف بتلك المخاطر ، نسأل الله أن يعصم جميع المسلمين من هذه الفتن .

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 20

  • 0

    يجب وقفهم عند حدهم... على المسلمين جميعا المتظررين وغير المتظررين ... الاتقاء بمنصات التواصل والتخطيط لخطوات واضحه لنسترد أولادنا ونوقف هذه المهزله ونردع كل من يتعدى حدوده معنا بالطرق الذكيه والشرعية

  • يا رب رحمتك وفرجك يا رب هونها على المسلمين انا بكتب رسالتى وأبكي على حال المسلمين وعلى حالي في غزة فقر ظلم اكتئاب مر علينا وقت صعب الله بدنا نوفر لاطفالنا قوتهم الله يرحمنا برحمته

  • الى الاخ خالد من فرنسا الذي يمجد ويعظم الاوروبيين انه لمن سيئات اقامتك بين ظهرانيهم هو هذا الولاء لهم وذكر محاسنهم والادعاء بانهم يعدلون اي عدل وفرنسا المجرمة قتلت اكتر من مليون شهيد في الجزائر فقط وهي التي تقتل المسلمين في النيجر وسوريا وليبيا . اما عن مسالة التفاهم الزوجي وانها لو كانت نكدية عنادية فان شرها سوف يصل الزوج سواء كانت في بلاد المسلمين او في بلاد غير المسلمين هذا ادعاء لا اساس له من الصحة لان مفهوم القوامة الذي هو عماد المؤسسة الزوجيةفي بلاد الاسلا م غير موجود في الغرب وبالتالي يكثر الطلاق وتتقوى شوكة النساء ويسرق الابناء ويرسلون الى عوائل مسيحية لتنصيرهم . ان الغرب المنافق كثيرا ما يتشدق بحقوق الانسان غير ان الواقع يثبت العكس اين هي حقوق الانسان عندما ينزع فلذات اكبادنا منا ويعطون لاسر اخرى فهل الاطفال بضاعة تؤخذ وتعطى بهذه البساطة

  • والله كل ماقاله هو الحق أنا مهدد ببلدي العراق وجرت اكثر من محاولة لاغتيالي ولم تفتح اي دولة عربية لي ابوابها وذهبت الى تركيا والمال بدأ ينفذ فقررنا الذهاب الى أوربا وزوجتي من النساء اصحاب الدين والعفة ومتزوج منذ ثلاثة عشر سنة طلبنا اللجوء في النمسا والمنظمات تقوم بالاجتماع للنساء فقط كل أسبوع وبدأت حركة الشيطان اول شي قامت زوجتي بنزع الحجاب فذكرتها بدينها وتربية اَهلها وشرفها وبعد كل وسائل الكلام وانا لست بالرجل الديوث قامت زوجتي للشكوى علي وطردي من السكن ولدي اربع أطفال حاولت الرجوع الى بلدي ومواجه الموت فرفضت زوجتي الرجوع والآن أنا بعيد عن أطفالي وارى ضياع أولادي وأسرتي امام عيني ولا أستطيع انقاذهم وقررت شكوة زوجتي وبعد حصولي على فديو لقيام زوجتي بضرب الأطفال ساضطر الى شكوتها وليأخذوا النصارى أولادي ولا تاخذهم امهم الذي حرمتني من أولادي حبا بالانتقام على الذي فعلته بي أردت إنقاذ نفسي وعائلتي عند قدومي لأوربا ولكن الحقيقة تمنيت الموت ولا مجئ الى أوربا فملعمل انصحوني الله يوفقكم

  • من تجربتي الشخصية ارى ان الزوجة اذا كانت بنت اصل تحفظك وتحفظ الابناء سواء في بلاد الاسلام او بلاد الغرب واما اذا كانت نكدية فلن تهنا معها ولو عشتم جوار الكعبة، وما السفر للغرب الا كشف لحقيقة الكثير من المسلمين واختبار حقيقي لمدى اقتناعهم بالدين الاسلامي، انا لا ارى فرقا بين مايسمى دول اسلامية ودول كفر، فكلاهما يحكم بغير ما انزل الله، بل ان في بلاد الغرب عدل وتساوي الفرص وتوزيع عادل للثروات وهذا ما يجعلهم اقرب لاحكام الاسلام منا

  • لاحول ولاقوة الا بالله. اللهم احفظ ابناءنا واحميهم وتبتهم على الدين.ومن أراد لأولادنا المسلمين والعرب بسوء فاجعل كيده فى نحره. فعلاً نعيش هذا الكابوس فى هذه البلدان ولايوجد لدينا خيار للرجوع لوطننا المدمر.هذا الموضوع متفاقم جداً فى السويد وينغص علينا حياتنا. لابد من وقفات احتجاجية ومن مضاهرات متلاحقة لتغيير هذا القانون الديكتاتوري وان لا نكتفى فقط بالنظر والقراءة !!فالدور قادم ربما لاى شخص فينا

  • البلديات

    0

    19281

  • العراق

    0

    الى الاخ ابو احمد (الارض) يااخي انت تمدح في هذه الدول الغربية الكافرة وقد نسيت او تناسيت بان هذه الدول هي التي جلبت وزرعت الفتن والمشاكل الطائفية والاقتصادية والسياسية في بلداننا العربية وهم الذين يدعمون دولة اليهود صراحة بالسلاح والمال لقتلنا وتشريدنا هذا من جانب اما من جانب اخر فلا تظن انهم يستقبلونك في بلادهم لانهم يحبونك وانما لانهم يعانون من نقص شديد في نسبة الولادات ونسبة الشباب بالذات وارتفاع عدد الوفيات ونسبة الشيخوخة وستدفع عاجلا ام اجلا ثمن انغماسك في هذه المجتمعات وشكرا

  • اليمن

    0

    تكمله التعليق أرجو من أخي ابو أحمد واعتقد أنت من النرويج لأني كنت أقراء تعليقاتك من النرويج ومعجب بتعليقاتك المفيده تذكرت قصه حدثت مع أحد صحابة النبي عليه الصلاة والسلام وهو كعب بن مالك رضي الله عنه وهو ممن تخلف في غزوة تبوك وفي فترة مقاطعة المسلمين له جاءه رساله من ملك غسان وهو من بلاد النصارى فقال له لقد بلغنا أن قومك قد جفوك وتركوك ولم يجعلك الله بدار هوام فالحق بنا نواسيك ونكرمك الخ فما كان من كعب أن زاد هم المقاطعه هما اخر وهو أن يطلب النصراني منه هذا الطلب فقام فأحرق الرساله نعم اخي ابو أحمد المحترم واذا اردت إرجع الى القصه في غزوة تبوك وارجو ان تتامل المعاني من تمزيق كعب للرساله وبارك الله بك وهدانا اجمعين

  • اليمن الجريح

    13

    نعم والله أني لأحب أن أعيش في هذا البلد المعروف بأفقر بلدان العالم خير لي من العيش في بلاد الكفر وأنا هنا لا الوم أهلي وأخواني من أضطر للعيش في دول الغرب فكلنا يعرف الظروف التي مروا بها لكن هي دعوه من صاحب المقال ومنا إذا تحسنت ظروفكم أن ترجعوا لبلاد المسلمين وواذكر هنا حديثا بالمعنى لأني لاأحفظه للنبي عليه الصلاه والسلام قال فيه أني بريء ممن يعيش في بلاد الكفر وغالب ظني في معنى أنه يحذر من خطورة الأقامة في بلاد الكفر وانا هنا لا ازاود عليكم فقد تصبح ظروفنا مثل ظروفكم والله أعلم وقد نبتلى بهذا الأبتلاء وحسبنا الله ونعم الوكيل ولكن الدين النصيحة ولا خير فينا إذا لم نتناصح

  • ارض

    1

    الى الاخ ابو عبد العزيز .... ارجو منك ان تقول كلمت حق .... انا اتكلم عن نفسي .... الان لن تتغير صلاتي ولا صومي ولا عبادتي بل زدت من الايمان ولحمد لله ونا بلاد الكفر .... بلعكس الناس الكفار الذين نتكلم عنهم يسمعونا ويحبون ان يسمعونا ولان هم يحاولون ان يقلدونا باخلاق ديننا .... كون منصف ..وتحياتي لك يا اخي ابو عبد العزيز.... سؤال موجه لك انت الا تعيش بلد المسلمين ....وهل تكره انت تعيش بارض الكفار ....

  • اليمن

    0

    قال تعالى{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } يا أخوان لا يجعلكم تصرفات الحكومات العربيه تجاهنا ومواقفهم تعكسوها علىالإسلام وهو بريء من كل ما فعلوه بنا وما حالنا إلابسبب بعدنا وبعد هؤلالء الحكام عن شرع الله تعالى وهناك مسئله ايه الأخوه هي مسئلة من توالي وممن تتبراء فلا يجعلكم مواقف و تصرفات من خذلنا وآذانا أن تكون محبتنا للذين يعادون الله ورسوله في كل شرعه مهما قدموا من معامله طيبه فهي أساليب معروفه يتبعها هؤلاء لأنكم قادمين من معاناة فيحاولو تغير أنظاركم وقلوبكم ندعو الله تعالى أن يهدينا لمحبته دينه وأولياءه وحسبنا الله ونعم الوكيل قال تعالى (إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين )

  • الارض

    0

    اخواني الحمد لله اني خلقت مسلم الحمد لله... ولان انا بلد الكفار ... سؤال من هم الكفار الذين لمو شملنا وانقذو اهلانا من الضياع ولجوع ولتشرد وعيشةالصحراء .. من الكفار الذين ينفقون ويحرصون على العيشه الكريمه... من هم الكفار الذين قتلو شعبنا واهلا اذاقوهم مر العذاب ... من الكفار الذين هذا النصراني او المسلم ... المسلم الذي دمر حياتنا .. المسلم الذي حرمنا من اقل حقوق العيش .... من منكم وتكلمو بضميركم لم يرى الويلات من بلاد المسلمين ... ونحسد كل شخص يعيش بلاد الكفر .... من الكافر بله عليكم .... الجوع ولذل ولحرمان ولاباده اخواني كونو منصفين .... تكلمو كلمت حق من منعكم من الصلات ولعباده في بلاد الكفر .. هل كان احد يستطيع ان يؤدي صلاته بلاد المسلمين بدون رقابه ...

  • بلاد الغرب

    0

    الي كالو كاتب المقال صحيح بس كولي وين البديل لما العرب سدو الباب بوجهط والمسلمين فعلو ذات الشيىء لا المسلم بدو اياك ولا العربي وانتي في بلد مهدد لو متت اولادك اكيد حيضيعو ابقى في المخيم اتحمل انا واولادي الخيمه لو اسافر على بلاد الكفر ؟

  • من اليمن

    0

    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد الامين صلى الله تعالى عليه وسلم المبعوث رحمة للعالمين ولا عدوان الا على الظالمين اولا ابدا بالشكر الى الاخ يحيى ابو زكريا على كتابته لهذا المقال الذي قص فيه القصص التي يتاثر بها مجتمعنا الفلسطيني الذي ذهبوا به الى بلاد الغرب الكافرة هو لن يبالغ عن ما قاله لانه عندما قال انتم ستخسرون ابنائكم واطفالكم وحتى عوائل كاملة لن ياتي بشيء من جيبه ولكنه تكلم من منطلق وكلام موثوق لاننا رايناه في اعيننا ثقوا يا اخوتي نحن عندما نتكلم بان السفر الى بلاد الغرب لايجوز لاننا خائفين ومتخوفين عليكم من الفتن الموجودة في هذه البلاد لانكم لن تستطيعوا ان تقوا انفسكم من هذا الشر البديل عن شرنا في بغداد هذا الشر اعظم بانكم تخسرون ابنائكم يوم غد سياتي طفل من اطفالنا من فلسطينيوا العراق وهو يتمسك بجنسيته السويدية او الدانماركية او الى غير ذلك ويذهب الى غزو بلد من بلدان المسلمين لانه عاش وتربى وترعرع مع الكفار ونسي القيم والاخلاق التي وصانا بها رسولنا الكريم صلى الله تعالى عليه وسلم والتي وصانا بها الله عزوجل ولكن اوصيكم واياي بتقوى الله الكريم ولزوم اوامره وكثرة مخافته لان الله عزوجل يقول في كتابه الكريم يا ايها الذين امنوا قوا انفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجارة اعدت للكافرين فيا اخوتي الذين رحلتم من عذاب في المخيمات وذهبتم الى رفاهية في بلاد الغرب الكافرة ربوا اولادكم وبناتكم على محبة النبي وعلى كلام الله عزوجل لكي لاتضيعوا ابنائكم والحمدلله رب العالمين

  • الدنمارك

    0

    يبالغ الكثير في كتاباتهم في شتى المواضيع ولااقصد بالذات السيد كاتب المقالة بل هو واحد منهم وأرتئي على ادارة الموقع تشكيل لجنه لتنقيح وتفحيص المقالات ووفق ضوابط التي تعمل بها الكثير من المواقع وبعدها يكون الكاتب مسؤلا عما كتبه 0 لاازيد عن تعليقات اخواني غير ان تعاملوا زوجاتكم بلحسنى ولاداعي للضرب (ورفقا بالقوارير) واعطفوا على اولادكم ولاترموهم ورافقوهم واضربو ضرب تاديب واتقوا الوجه0 يعني ماتخلصش عليه وبعدين تكول اخذوا مني وشكر لهذه الدول التي لمتنه من المخيمات وذل اشقائنا العرب 0ولي مش عاجبتوا العيشه يرجع للتنف

  • ستوكهولم

    0

    بسم الله الرّحمن الرّحيم السلام عليكم . اللهم انفع بنا المسلمين من أول الأرض إلى أقصاها لا نبغي من ذلك لا جزاء و لا شكورا إلا رحمة منك ورضوانا, نشكركم ونشكر الاستاذ يحيي على ما تفضل به مشكورا واحب ان اضيف عليه واقول يجب علينا ان نحرص على تربيه اهلنا واولادنا وتربيتهم وتعليمهم فرائض الله عز وجل وسنن رسول الله (ص) , حيث ان تربيه الاولاد والعنايه بالاهل فريضه شرعيه حيث يقول عز وجل (يا ايها الذين امنوا قوا انفسكم واهليكم نارا ) فيجب تعليم ازواجنا واولادنا تعاليم ديننا وسنن نبينا وهي كافيه لتكون لنا ولاولادنا حصنا منيعا ودرعا واقيا من هذه المجتمعات الغربيه ويجب ان لا ننسى ان كل ما ذكره الاخ الكاتب يرجع بصوره رئيسيه الى ضعف الايمان من قبل الوالدين والذى انعكس على تصرفاتهم وادى الى ضياع اطفالهم , لذلك اقول واعيد واناشد كل المسلمين سواءا في الغرب او في الشرق او اي مكان تمسكوا بدينكم وتعاليم الله عز وجل وسنن نبينا انها مفتاح سعادتكم وسعاده اطفالكم وضمان لمستقبلهم اينما كنتم ان شاء الله والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

  • النرويج

    0

    اخي بارك الله فيك انا لا ادافع عن هولاء الكفار وانما ! كلامك فيه شي من مبالغه يعني دعوني احكي لكم قصه حثت احد الفلسطينين ولكن بدون ذكر الاسماء اشتكت عليه زوجته بسبب مشاكل عائليه . ماذا فعلوا لقد وضعوا الاب في سكن والام والاولاد في سكن والايحق الاب زياره اولاده الا عن طريق الشرطه وهذا اذا صفيت القلوب لامانع بس لم يوخذوا الاطفال وانا ارى بان الموقع ينشر الكثير عن اخذ الابناء من الاباء في اوروبا ...وهذا لايوجد قانون حرم الاولاد عن الام .. وهذه الحالات لم نشهدها رغم اننا راينا مشاكل كثيره بل يبقى الاولاد مع الام جزاكم الله خير

  • الدنمارك

    0

    في البدايه اشكر ادارة الموقع واقول الله ينتقم من كل شخص اراد بالمسلمين الشر والله يسامح الذي اغلق ابواب بلده بوجة كل فلسطيني واجبره على الذهاب الى مثل هذه الدول واطلب من كل المهاجرين الى شمال اوربا ان يحافضو على دينهم وعقيدتهم واريد ان اقول الى اخواتي النساء ان لايتصرفو بهمجيه مع ازواجهم ولا يفسحنه المجال لمثل هذه الحالات وبنت الاصل بتضل اصيله وبتحافض على بيته وزوجها واطفالها ومن الله التوفيق اخوكم في الله والاسلام

  • تخيل ثم فلم رعب

    0

    تخيل زوجتك وهي تقول لك غير حفاظات دودي وغير ملابس هنودي وحمم حيدوري وبوكرة اعطيك مصروفي وانا اصرخ ياروحي..... تخيل زوجتك تقول لك اطبخ الرز ونظف الحمامات واغسل غسيل بناتي زوزو وفوفو وسوسو وانا اغسل الغسيل وزوجتي تغني خلي بالك من زوززوزوو ..... وتخيل بعد كل هذا التعب عزيزي المواطن زوجتك بتقلك طلقني وانت راكع بين ارجلها واتبوس اصابع رجلها دخيلك لاتعوفيني وبعد ان تعفو عنك وتقول لك بعد لاتنسى قبل ماتنام اطقطق اصابع رجليه.. والحمد الله استيقظت من نومي ووجدت كل ماحدثتكم به حلم بس كانه فلم رعب..... وشكرا الى يحيى زكريا بس خلتني احلم احلام مزعجة..... وشكرا الى موقع الغيارى على نشره كل ماهو في صالح ابناء شعبنا..... مازوح سياسي

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+