لماذا تصمت السلطة الفلسطينية وسفارتها وسفيرها في العراق عن ما يشاع من قبل بعض الساسة في العراق عن توطين الفلسطينيين في غرب العراق !!؟؟

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 353

بات من المعلوم وحقيقة مسلم بها ان كل نظام سياسي عندما يتعرض لأزمة داخلية سياسية او غيرها يقوم باستخدام الورقة الفلسطينية في محاولة لإنقاذ نفسه ويحاول ان يقنع العالم ان ما يجري له هو "مؤامرة" بسبب "موقفه" من القضية الفلسطينية  ..

لكن هذه المرة يتم استخدام الورقة الفلسطينية بشكل جديد عن السابق .. فمع تزامن مشروع ما يسمى بـ"صفقة القرن" (بالرغم من انه تهالك وفشل ولم يعد له صيت إعلامي أو سياسي كالسابق) .. فمع تزامنه مع احداث العراق تقوم شخصيات في العراق باستخدام هذا الموضوع كورقة ضد التظاهرات في العراق التي خرجت ضدهم .
فتم استخدامه من قبل عزت الشابندر ثم بيان صولاغ ثم الخزعلي الذي لم يتركها في كل لقاءاته واخرها لقاء الأمس مع "قناة الميادين".. ومن قبلها قناة روسيا اليوم التي أجرت لقاءات مع أكاديميين عراقيين تكلموا حول هذا الموضوع وجريدة "الأخبار" اللبنانية . وجميع هؤلاء من جهة واحدة ولون معين .. ولم يوضحوا المصادر التي يستندون عليها في تصريحاتم هذه ودون تقديم اي وثائق او ادلة تؤكد صحة ما يدعون .
ومع كل هذا الزخم في هذه التصريحات في العراق وما يشاع عن توطين الفلسطينيين في العراق نستغرب صمت السلطة الفلسطينية وسفارتها وسفيرها في العراق وعدم نفي او اثبات او التعقيب على هذا الموضوع لحسمه وبالتالي منع استخدامه كورقة من قبل هؤلاء الساسة .
لا ندري ما هو سبب هذا الصمت على هكذا موضوع مهم الذي ربما سيكون له تبعات غير محمودة على اللاجئين الفلسطينيين في العراق وعدم نفيه او اثباته او حتى التعليق او التعقيب بعبارة "الشعب والسلطة الفلسطينية لن تقبل بهكذا مشروع ان وجد" ..
كلنا يذكر كيف سارع سفير السلطة الفلسطينية في العراق قبل عدة أشهر الى نفي الانباء التي ترددت عن زيارة شخصيات عراقية إلى كيان الاحتلال بعد سويعات قليلة من انتشار هذه الأخبار في الإعلام .. حتى قبل ان تنفي الحكومة العراقية ذلك والتي فتحت تحقيق في الموضوع في حينها .. فلماذا يتم الصمت الآن وعدم التعليق او التعقيب على ما يشاع عن "توطين الفلسطينيين في غرب العراق" الذي يدندن به الساسة في العراق .
نحن نقول ذلك ليس من باب النقد او التشهير لكن للمقارنة والتساؤل .. كذلك تساؤلنا موجه للسلطة الفلسطينية التي سارعت الى التعليق على الأخبار التي تقول بتوطين الفلسطينيين في الأردن والوطن البديل والأخبار عن توطين الفلسطينيين في سيناء بمصر سارعت السلطة بالقول برفض هذه المشاريع ان وجدت .. فلماذا تصمت تجاه ما يشاع عن توطين الفلسطينيين في غرب العراق وعدم التعقيب على ذلك !!!؟؟؟ .
فإذا كان هذا الموضوع كاذب ولا أساس له ويستخدم للدعاية السياسية فعلى السلطة وسفارتها وسفيرها في العراق ان يقوموا بنفيه .. واذا كان غير ذلك فعليهم التعقيب وبيان الموقف الرسمي الفلسطيني منه كما تم بيان الموقف الرسمي الفلسطيني من موضوعي التوطين في الأردن وسيناء .

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+