خيبة أمل تدفع مئات العراقيين الى مغادرة السويد

راديو السويد باللغة العربية0

عدد القراء 523

بعدما كانت السويد قبلتهم المفضلة للهجرة واللجوء، يحزم اليوم مئات العراقيين أمتعتهم مجددا للهجرة منها باتجاه موطنهم الأصلي أو باتجاه بلدان أخرى، حيث شهدت أعداد العراقيين المهاجرين من السويد ارتفاعا مستمرا خلال العشرية الأخيرة. وبحسب أرقام المكتب المركزي للإحصاء فإن العراقيين الذين يهاجرون من السويد هم من فئة الوافدين الجدد الذين حصلوا على اللجوء في السنوات الأخيرة.

منار خالد واحدة منهم، بعد تسعة سنوات في السويد فضّلت العودة إلى العراق في العام الماضي. وعن سبب قرار الهجرة العكسية تقول :

لم أعرف طعما للراحة في حياتي خلال التسع سنوات التي قضيتها بالسويد. تعرّضت لمضايقات عنصرية. لم يكن أحدا يقترب مني بالعمل، او يعاملني بأسلوب لطيف. في بعض الأحيان يتجنبني الناس في الشارع ويغيرون الرصيف.

 

راديو السويد
21/2/1442
8/10/2020

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+