"الأمم المتحدة" تنصف 3 سوريين وفلسطيني بقرار ضد إيطاليا

سبوتنيك عربي0

عدد القراء 203

أنصفت "الأمم المتحدة"، 3 سوريين وفلسطيني، بتحميل إيطاليا المسؤولية عن فقد ذويهم عام 2013.

ورأت "لجنة حقوق الإنسان" التابعة لـ"الأمم المتحدة"، الأربعاء، أن السلطات الإيطالية لم تستطع حماية حق الحياة لأكثر من 200 مهاجر كانوا على متن سفينة غرقت في البحر الأبيض المتوسط في عام 2013.

وجاء في بيان مكتب "المفوض لحقوق الإنسان"، في إشارة إلى قرار "لجنة حقوق الإنسان" : "لم تتمكن إيطاليا من الاستجابة على الفور لإشارات الاستغاثة المختلفة من سفينة غارقة تحمل أكثر من 400 بالغ وطفل".

وأشير إلى أن إيطاليا لم تستطع تفسير التأخير في إرسال سفينتها البحرية العسكرية، والتي كانت موجودة على بعد ساعة فقط من مكان الحادث.

وأفيد بأن قرار "اللجنة" هو رد على شكوى مشتركة قدمها ثلاثة سوريين ومواطن فلسطيني نجوا في هذه المأساة ولكنهم فقدوا أفرادا من أسرهم هناك.

هذا وكانت سفينة صيد صغيرة تحمل أكثر من 500 مهاجر من إفريقيا، قد غرقت قبالة سواحل لامبيدوزا الإيطالية التي تشكل محطة عبور للمهاجرين القادمين من تونس وليبيا في "أكتوبر/تشرين الأول" 2013.

وأسفر غرق السفينة عن وفاة أكثر من 360 لاجئاً، من بينهم أطفال. ووفقًا لـ"الأمم المتحدة"، كان بإمكان إيطاليا إنقاذ البعض.

 

سبوتنيك عربي

14/6/1442

27/1/2012

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0




A- A A+