إلى أخواتي في الشتات - عز الدين الأسعد

فلسطينيو العراق14

عدد القراء 4316

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
 http://www.paliraq.com/images/alhegab.jpg

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

الحجاب فريضة .. فضيلة ..أمان ..

حجابك يرضي ربك فلا تحرمي نفسك من رضاه .

(فقد روى أبو داود عن عائشة رضي الله عنها : أن أسماء بنت أبو بكر دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليها ثياب رقاق فأعرض عنها صلى الله عليه وسلم وقال يا أسماء إن المرأة إذا بلغت المحيض لم تصلح أن يرى منها إلى هذا وهذا وأشار إلى وجهه وكفيه ) رواه أبو داود .

الحمد لله الذي لم يخلق الإنسان عبثا. ولم يتركه سدى بل خلقه ليذكره وكلفه ليشكره أناط سعادته وكمال بطاعته وربط شقائه وخسرانه بمعصيته.

والصلاة والسلام على نبينا محمد ابن  عبد الله ورسوله الداعي إلى الله الهادي إلى صراطه .
أيتها الأخت المسلمة أنقذي نفسك من النار فأنك لست خيرا من فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد قال لها والدها (أنقذي نفسك من النار سليني من مالي ما شئتي فاني لا اغني عنك من الله شيئا أنقذي نفسك من النار) رواه مسلم.

فأين انتم من كلام الله وكلام نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

إن بعض نسائنا الذين سافرن وذهبن إلى بلاد الغرب قد تأثرن بالأجواء التي يعيشونها هناك وقد قام بعض من النساء من ما نسمعه بتقليد لبس النصارى ونزع الحجاب أو التساهل في تطبيق شروطه الذي وصانا به الله تبارك وتعالى ونبينا صلى الله عليه وسلم وهذا جميعه من قلة رقابة الوالدين أو عدم نصيحتهم إلى فتياتهم وهم في بداية عمرهن فأن هذا الذي يريده المجتمع الكافر الذي استقبلنا في بلاده لكي نضيع قيمنا وأخلاقنا وديننا أعاذنا الله وإياكم.

أيتها الأخت المسلمة أخطرك وأنذرك بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد عرضت عليه النار ورأى أكثر أهلها النساء.

وأنذرك بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال في النساء وأنت أحداهن (اتقوا الدنيا واتقوا النساء فان أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء) رواه مسلم .لذا علينا جميعا التمسك بدينه فأن فيه سعادة في الدنيا والفوز بالآخرة.

شروط الحجاب الشرعي

أختي المسلمة إذا تتبعتي الآيات القرآنية والسنة المحمدية والآثار السلفية في هذا الموضوع يتبين لكي أختي إن المرأة إذا خرجت من بيتها وجب عليها أن لا تظهر شيئا من زينتها وان تستر جميع بدنها بأي نوع من الأنواع أو زى من اللباس ما اجتمعت فيه الشروط الآتية :

1 - استيعاب جميع بدن المرأة على الأرجح.

2 - أن لا يكون زينة في نفسه.

3 -  أن يكون صفيقا لا يشف.

4 - أن يكون فضفاضا غير ضيق.

5 -  أن لا يكون مبخرا مطيبا .

6 -  أن لا يشبه لبس الرجل .

7 -  أن لا يشبه لبس الكافرات.

8 -  أن لا يكون لباس شهرة .

إذا تخلف شرط واحد لم يعد الحجاب شرعيا أي ولا وفق ما جاءت به شريعة نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم فأن هذه الشروط مختصرة من كلام العلامة الألباني رحمه الله التي استقاها من كتب الشريعة الإسلامية ومذاهب الأئمة الأعلام  هذه الشروط من كتاب "حجاب المرأة المسلمة" وبالمناسبة إن الشروط الثلاثة الأخيرة تحرم على المرأة مطلقا أن تلبسها سواء داخل بيتها أو خارجه.

انتبهي أختي إلى تداعي حملات الغزو الفكري الداخلي والخارجي علينا من كل حدب وصوب إلى غير ذلك مما يعيشه المسلمون في قالب أزمة فكرية غثائية حادة أفقدتهم إلا من عصم الله توازنهم وزلزلت كيانهم وشوهت أفكارهم فصار الدخل وثار الدخن فأحذري أختي المسلمة تلك الدعاوي الباطلة وتمسكي بشرع ربك ففيه النجاة والفلاح والسعادة.

أختي المسلمة أنقذي نفسك من النار فأن متاع الدنيا قليل والآخرة لمن اتقى فلا تغتري بمالك ولا بجمالك ولا صحتك والدنيا أيام معدودات فأن ذلك لا يغني عنك من الله شيئا .

 نسأل الله أن يجعل كلامنا هذا لوجهه الكريم.

وضع الإسلام العديد من الإجراءات الوقائية للحماية من فتنة المرأة ، ومن تلك الإجراءات الوقائية التي شرعها الله سبحانه وتعالى مثلا لا حصرا .

إن أمر الله المرأة بالقرار في بيتها وذلك هو الأصل فلا تخرج إلا لحاجة تنفعها في دينها أو دنياها فقال تبارك وتعالى (وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى)الأحزاب الآية 33.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنما النساء عورة وان المرأة لتخرج من بيتها وما بها من بأس فيستشرفها الشيطان فيقول انك لا تمرين بأحد إلا أعجبته وان المرأة لتلبس ثيابها فيقال أين تريدين فتقول أعود مريضا أو اشهد جنازة أوأصلي في مسجد وما عبدت امرأة ربها مثل إن تعبده في بيتها) رواه الطبراني في الكبير والهيثمي في الزوائد وقال ألمنذري إسناده حسن وصححه الألباني .

 كما قال صلى الله عليه وسلم(المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان وإنها اقرب ما تكون من الله وهي في قعر بيتها )رواه الترمذي والسيوطي والطبراني .

كما حرم مس الأجنبية ومصافحتها فقال صلى الله عليه وسلم (لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له ) رواه الطبراني والبيهقي.

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم (لا أمس أيدي النساء) رواه الطبراني.

و قال النبي صلى الله عليه وسلم (إني لا أصافح النساء) رواه الإمام مالك في الموطأ.

كما حرم الدخول على النساء ومجالستهم مهما كانت درجة القرابة.فقال عليه الصلاة والسلام (إياكم والدخول على النساء) فقال رجل من الأنصار يا رسول الله أفرأيت الحمو قال الحمو (الموت). متفق عليه رواه مسلم والبخاري . والحمو هو قريب الزوج مثل عمه وخاله وأخيه .

و حرم سفر المرأة بمفردها فقال صلى الله عليه وسلم لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم فقال رجل يا رسول الله إن امرأتي خرجت حاجة واني اكتتبت في غزوة كذا وكذا قال انطلق فحج مع امرأتك .رواه مسلم.

وهكذا فضل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يترك الرجل الجهاد في سبيل الله على ألا  يترك زوجته تحج بمفردها بالرغم من إنها ذاهبة إلى أماكن مقدسة فما بالك بغير ذلك .
فان مع الأسف الشديد الآن وبهذا الوقت كثير من النساء يسافرن لوحدهن دون محرم وهذا العمل الذي نهى عنه الله تبارك وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم وان مع الأسف الشيء المغضب لنا أن هناك من النساء اللاتي يسافرن إلى بلاد الغرب وتطبعن بطبائع البلد الذي يمكثون به والأمثلة على ذلك كثيرة وفيها شواهد على هذا العمل الذي يغضب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وهذا فيه كثير من العلاقات التي بين الشاب والفتاة في كثير من البلدان لأن هذه الأمور عند الكفار في بلاد الغرب شيء اعتيادي ولكنها ومع الأسف الآن متواجدة معنا نحن كمسلمين لماذا لأننا تطبعنا بطبائع اليهود والكفار كما قال الله تبارك وتعالى( يا أيها الذين امنوا قو أنفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون) سورة التحريم الآية 6.

أين نحن من الحجاب الشرعي.

أين أنت يا أيها الأب الرحيم.

أين أنت يا أيها الزوج الغيور.

أين أنتي يا أيتها الأم الرؤوم.

أين أنتي يا أيتها الأخت المسلمة.

إن المسلم الغيور لو نظر إلى أحوال المسلمين والمسلمات اليوم فسوف ينادي جبينه خجلا ويقشعر بدنه أسفا وحزنا وينخلع قلبه كمدا وغيظا.

يكفيك إن تخرج من بيتك إلى اقرب طريق أو متجر أو وظيفة فترى بعينك وتسمع بإذنيك إذا .

لهالك الأمر واستهونك إحزان

فالعين باكية والقلب حران

فتجري دماء الغيرة في عروقك

وتصرخ مع الصارخ

لمثل هذا يذوب القلب في كمد

إن كان في القلب إسلام وإيمان

ففي يوم من الأيام سترى المرأة الكاسية العارية المتبرجة هي وزوجها وقد وضع ذراعه بذراعها ومشى بجوارها في الطريق فرحا بفضيحتها فخورا بعريها مسرورا بزينتها مبهورا بمساحيقها وألوانها وترى أباها قد أهمل تربيتها على كتاب ربها وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
ورأى حالها المزرية فغض منها الطرف وتركها سادرة في غيها تمرح وتلعب مع شيطانها فلا يزجرها ولا ينهاها متوهما إن هذا من حقها وترى أمها بئست القدوة وقد تبرجت مثلها وأغرتها بالسفور وحرضتها على التبرج والفجور وزجرتها عن التستر والتحجب حتى يأتيها نصيبها بفاسق مثلها تراهم جميعا وقد نزعوا برقع الحياء نزعا وأجابوا واعظ الإيمان في قلوبهم قائلين (سواء علينا أوعظت أم لم تكن من الواعظين) وبينما كانت الصحابيات رضوان الله عليهم يستزدن رسول الله صلى الله عليه وسلم في طول ثيابهن ترى هؤلاء النسوة ألان قد قصرن ثيابهن وزين لهن الشيطان سوء عملهن فزعمن التبرج تقدما كلما كانت أخرى بوصف التقدم والتحرر وابرأ من التخلف والرجعية.

 

..هل رأيت الجموع محتشدات..

..فوق شط الخضم أو سابحات ..

.. مقبلات يتهن أو مدبرات ..

..ضللتهن قدوة الوالدات..

..ومن الوالدين سوء أناة ..

..ومن الزوج غض طرف لضعف ..

..أو طباع  في نفسه فاسدات ..

.. وانغماس الشقيق في شهوات..

..  لا يبالي بمنهج الأخوات..

..فاطرحن الحشمة يحسبنها من..

..باليات الأمور والعادات..

..حالة  تجرح الفضيلة  حقا..

..ولها تدمى نفس ذي النخوات..

..أيها البحر طهر القوم واغسل..

.. ما تراه من المنكرات ..

إخوتي .أخواتي في الله .

وأنا أودعكم بعد كتابتي لهذه الكلمات لا يسعني إخوتي وأخواتي إلا أودعكم حقيقة فاحرصوا أخواتي على إن تعملوا بما أمرنا الله تبارك وتعالى ونبيه صلى الله عليه وسلم وما التوفيق إلا من عند الله انه نعم المولى ونعمة النصير والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد الأمين ..

عز الدين الأسعد

10\1\2010

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 14

  • تشيلي

    0

    جزاك الله خير على هذا المقال الرائعه اللهم اجعلها في ميزان حسناتك خالك دعبول سلام الى الاهل

  • تشيلي

    0

    بارك الله فيك عزو لنشاء الله في ميزان حساناتك وشكرى على هذه المفال الجميل و جزاك الله خير ... سلام عليكم

  • النرويج

    0

    بارك الله بيك ابو الحارث وجزاك الله خير على هذه النصائح المباركه وهي لترسيخ كلام الله ورسوله للمسلمين واخواتنا المسلمات خاصه واسأل الله سبحانه وتعالى لاخواتنا المسلمات الغير محجبات ان تنتبهن لكلام الله ورسوله خيرا لهن من الدنيا ومافيها

  • البرازيل

    0

    سلمت يمينك وجزاك الله عنا وعن المسلمين كل خير ونسئل الله ان يجعلها في ميزان حسناتك والله هذا مايحاربونا من اجله وخسؤ والله ناصر دينه مادام يوجد شباب مثلكم حريصين على دينهم الله هم استر على بناتنا واخواتنا وارجع الاباء والاخوان الى دينهم وان يربو اولادهم على طاعت الله اللهم امين

  • سلطنة عمان

    0

    جازاك الله خيرا على هذه النصيحة واسأل الله ان يعين اهلنا في الشتات وخاصة من سكنوا ديار الغرب وان يهديهم طريق السبيل ويقراوا مقالتم وياخذوا النصيحه منها لان الدنيا فانية والله مطلع على العباد جعل لك يا اخي عزو بكل كلمة وحرف حسنة

  • ايطاليا

    0

    والله ياعزو عاشت ايدك على هذا المقال نسئلالله ان يجعله في ميزان حسناتك وبارك الله بيك وسلم على حارث

  • بارك الله فيك

    0

    الحمد لله على نعمة الإسلام وكفا بها نعمة, بارك الله فيك يا عزيزنا الغالي أبو حارث ,وإن شاء الله يجعل هذا في ميزان حسناتك ويجزيك خير الجزاء الجميل.

  • 0

    بارك الله بيك يا غالي والله نحن بحاجه الى كثير من هذه المواضيع اكثروا منها وبارك الله بيك وتقبل الله عملك هذا سلام للاهل

  • السويد

    0

    سلم لسانك وقلبك ياأخي وبارك الله فيك وفي ذريتك وجزاك الله خيرا في الدنيا والاخره على هذا الموضوع واسأل الله العلي القدير ان يهدي جميع المسلمات الى مافيه خيرا وصلاح لهن امين واخيرا ارجو السلام على الاهل الكرام

  • قبرص

    0

    بارك الله بيك وجزاك الله كل خير على هذه النصيحه الطيبه لا اخوتنا وبنتنا في الشتات والدين النصيحه وشكرا ونرجوك المزيد من الموعظه في مقالات اخرى

  • كندا

    0

    السلام عليكم اشكر السيد عز الدين الأسعد على المقال الروعة وياريت اضل تكتب المقالأت

  • البرازيل

    0

    بارك( الله) بك على هدا المقال والله ان هده السنين التي نحن فيها هي اصعب السنين التي مرة على امة (محمد)ص في هدا الزمان والقابض على دينه كانه قابض جمره من النار ,بارك الله بوالديك عزالدين احسنوا تربيتك ,اللهم اهدينا واهدي كل ابناء شعبنا وامة (محمد)ص لما تحبه وترضاه لنا..واحمينا من الكافرين والظالمين ولم شملنا من جديد وعلى كتابك وسنة نبيك (اللهم صلي على محمد وعلى اهله وصحبه وسلم)..

  • اليمن

    0

    جزاك الله خير نسئل الله ان يجعله في ميزان حسناتك وبارك الله بيك

  • الشتات

    0

    بارك الله فيك اخي عزو استمر عاشت ايدك

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+