سلسلة الفقه الميسر- الحلقة الأولى: ( فضل العلم وتعريف الفقه وأهمية التوحيد )- وليد ملحم

فلسطينيو العراق6

عدد القراء 4007

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/01pho01/fekh-moyaser.jpg

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد :

فبعد الشتات الثاني الذي لحق بأبناء شعبنا الفلسطيني في العراق فرج الله عنه. وبما أن كثيرا من أخوتنا قد استقروا في دول غير إسلامية فلا يكاد كثير منهم أن يسمع الأذان فضلا على أن يكون هناك من يعلمهم أمور دينهم ويفقههم في شرعهم .

وحيث كان جامع القدس في منطقة البلديات في بغداد يقوم بهذه المهمة فقد كان يحوي كثير من الأخوة القائمين بعبئ الدعوة إلى الله من تعليم ونصيحة وغيرها فضلا عن مساجد بغداد الأخرى التي كانت تقوم بهذا الدور. و للحاجة الماسة إلى هذا الأمر فقد ارتأيت كتابة حلقات من الفقه الميسر لتبيين بعض أمور الدين بطريقة ميسرة والله من وراء القصد .

وفي حلقتنا الأولى من هذه السلسة سنقف مع حضراتكم مع أهمية العلم ومعنى الفقه في دين الله وأهمية التوحيد إذ فيه النجاة يوم القيامة.

فضل العلم : إن أول أية نزلت على قلب محمد صلى الله عليه وسلم هي  {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ } فهذه الآية تدل أخي المسلم على فضل العلم والقراءة أي أن امتنا أمة العلم والمعرفة وقد قال تعالى في فضل العلم }يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }المجادلة11وقال {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ }الزمر9.والآيات التي تدل على فضل العلم كثيرة.

لذلك بوب  الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه: باب الْعِلْمُ قَبْلَ الْقَوْلِ وَالْعَمَلِ، لِقَوْلِ اللَّهِ : ( فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ) [ محمد : 19 ] فَبَدَأَ بِالْعِلْمِ وَأَنَّ الْعُلَمَاءَ هُمْ وَرَثَةُ الأنْبِيَاءِ ، وَرَّثُوا الْعِلْمَ ، فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ ، وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَطْلُبُ بِهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ . وَقَالَ : ( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ) [ فاطر : 28 ] وَقَالَ : ( وَمَا يَعْقِلُهَا إِلا الْعَالِمُونَ ) [ العنكبوت : 43 ] ) وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِى أَصْحَابِ السَّعِيرِ ) [ الملك : 10 ] وَقَالَ : ( هَلْ يَسْتَوِى الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ ) [ الزمر : 9 ] . وَقَالَ ( صلى الله عليه وسلم ) : مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ في الدِّينِ - ، وَإِنَّمَا الْعِلْمُ بِالتَّعَلُّمِ .(شرح صحيح البخاري لابن بطال).

تعريف الفقه: الفقه في اللغة الفهم مطلقاً, قال تعالى { قَالُوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيراً مِمَّا تَقُولُ } أي لا نفهمه وقال - عز وجل - { فَمَالِ هَؤُلاءِ الْقَوْمِ لا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثاً } أي لا يفهمونه.

وقال سبحانه وتعالى { وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ } أي لا تفهمون ذلك.(شرح الورقات للصقعبي).

واصطلاحاً: معرفة الأحكام الشرعية العملية بأدلتها التفصيلية .(ابن عثيمين)

أي أن الفقه هو استنباط ومعرفة الحكم الشرعي من الدليل أي الكتاب والسنة.

وخير ما نبدأ به هذه السلسلة هو توحيد الله حيث هو الفقه الأكبر وبه النجاة وكما قال تعالى  {قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً }الكهف110

قال الشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله:

- أنه يجب على المرء دراسة علم التوحيد والعقيدة ؛ ليكون على بصيرة في إلهه ومعبوده - جل وعلا - على بصيرة في أسماء الله وصفاته ، وأفعاله ، على بصيرة في أحكامه الكونية ، والشرعية ، على بصيرة في حكمته ، وأسرار شرعه وخلقه ، حتى لا يضل بنفسه ، أو يضل غيره .

وعلم التوحيد هو أشرف العلوم ؛ لشرف متعلقه ، ولهذا سماه أهل العلم ( الفقه الأكبر ) ، وقال النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : « من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين » ، وأول ما يدخل في ذلك وأولاه علم التوحيد والعقيدة.

وفي الحلقة الثانية إن شاء الله سوف نشرح بإذنه تعالى ما هو التوحيد الذي هو حق الله على العبيد.

أخوكم: وليد ملحم

10/2/2010

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 6

  • تيشيلي

    0

    الهم ارحم جميع المسلمين واجعلنامن اتباع محمدصلى الله عليه وسلم وبارك بكل من يعمل عمل خيرالهم نورطريق المسلمين واجعلنا مؤمنين ربنا بارك بجميع شيوخ الاسلام في مشارق الارض ومغاربها ربنا اجعل الاسلام نورقلبنا والقرآن شفيعنا ومحمدصلى الله عليه وسلم امين يارب العالمين

  • تيشيلي

    0

    بارك الله بك ياأخ وليدالهم صلي وسلم على محمدوعلى اله وصحبه تسليما ادعي الى الله ان يزيدك الاجرفي ميزان حسناتك ويجعلنا وأياكم من اهل الايمان والتقوى وأتباع نبينا محمدصلى الله عليه وسلم والعلم في اموردينناالحنيف هوسلاح المسلمون وتزيدنا بأمورالفقه وتعاليم عن مايخص بدينناالحنيف واهم اشي عن امورالصلاة وامورالذبح وأكل الذبح غيراسلامي وهل اكل الحوم غيرذبح اسلامي الدعاء غيرمقبول بارك الله فيك

  • السويد

    0

    حياك الله وبارك فيك وبجهدك الطيب... نسأل الله تعالى ان ينفع بك المسلمين ... ويجعل هذا في ميزان حسناتك...نسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه...

  • اسلوفاكيا

    0

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمدالله والصلة والسلام على حبيبنه المصطفى محمد صلى الله علية وسلام امابعد باركا الله فيكه وفي عائلتكا المحترامه على الجهود التي عملة عليها واتمنا منك المزيدبخوصوص الافتاه في الشرع الاسلامي خاصة كثير من الناس خاصة الموجودين في اوربا وفي امريكا لا يعروفون الذبح الاسلامي وكيفية الاتجاه الى الصلاة ارجو منكا ايوها الاخ الحبيب ان لا تاخذ على خاطرك مني سلامي لك والى عائلتك المحترامه

  • من اليمن

    0

    بارك الله فيك اخي ابو احمد على هذا الموضوع الذي فيه فائدة لنا وللمسلمين جميعا ان شاء الله نسأل الله ان تكون في ميزان حسناتك وان ينفع الله بك الاسلام والمسلمين وان يحشرنا واياك مع الانبياء والصديقين وان يثبتنا على القول الحق والدين المبين والحمد لله رب العالمين

  • بغداد

    0

    بسم الله الرحمن الرحيم بارك الله بيك اخي الحبيب ابو احمد حفضك الله وجعلك من العلماء الربانين ان شاء الله على هاذا الموضوع القيم واحنا محتاجين كثير لهيك كلام واسئل الله ان يجعله في ميزان حسناتك معنى العلم أما بعد فهذه كلمات مختصرة في معنى العلم وانقسامه إلى علم نافع. وعلم غير نافع. والتنبيه على فضل علم السلف على علم الخلف فنقول وبالله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله. قد ذكر الله تعالى في كتابه العلم تارة في مقام المدح وهو العلم النافع. وتارة في مقام الذم وهو العلم الذي لا ينفع. فأما الأول فمثل قوله تعالى {قُل هَل يَستَوي الَّذينَ يَعلَمونَ وَالَّذينَ لا يَعلَمون} وقوله {شَهِدَ اللَهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلّا هُوَ وَالمَلائِكَة وَأُولوا العِلمَ قائِماً بِالقِسط} وقوله {وَقُل رَبِّ زِدني عِلماً} وقوله {إِنَّما يَخشى اللَهَ مِن عِبادِهِ العُلَماءُ} وما قص سبحانه من قصة آدم وتعليمه الأسماء. وعرضهم على الملائكة وقولهم {سُبحانَكَ لا عِلمَ لَنا إِلّا ما عَلَّمتَنا إِنَّكَ أَنتَ العَليمُ الحَكيم}. وما قصه سبحانه وتعالى من قصة موسى عليه السلام وقوله للخضر {هَل أَتَّبِعُكَ عَلى أَن تُعَلِمَني مِمّا عُلِّمتَ رُشدا} فهذا هو العلم النافع .ولذلك جاءت السنة بتقسيم العلم إلى نافع وإلى غير نافع. والاستعاذة من العلم الذي لا ينفع. وسؤال العلم النافع ففي صحيح مسلم عن زيد بن أرقم أن النبي كان يقول :اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعوة لا يستجاب لها . وخرجه أهل السنن من وجوه متعددة عن النبي وباالله التوفيق ولله العلم فماكان من خير فمن الله وحده وماكان من خطآ او نسيأ فمني ومن الشيطان

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+