حبة للفهم: قصة قصيرة -أنور الشيخ

فلسطينيو العراق4

عدد القراء 3025

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/01pho01/frontmmmm.JPG

بين الأزقة المتلاصقة بعضها ببعض  وبالكاد الشمس تزورها والناس فيها يفيقون على صياح الديكة معلنة يوم جديد.

يفيقون لا يعرفون أين وجهتهم كأن اللغة  قد هربت  حزينة إلى مكان يؤويها ويحييها.

ومن بين الناس هناك إنسان قد أتعبته الحياة لم يعد قادرا على فهم ما يجري من حوله وقد انتابه الذعر معتقدا انه قد فقد حواسه كلها لم يميز بين الأبيض والأسود والحزن والفرح والموت والحياة والقبح والجمال وبين النهار والليل..

تساءل مع نفسه.. لم يعد يفهمني احد أو أنا لم اعد قادرا على فهم الآخرين؟ لم يستطع الإجابة على ذلك السؤال ؟ ..من لم يفهم الأخر ؟

بينما هو في حالة من الذهول لعدم قدرته بالإجابة  على ذلك السؤال ..

فكر مليا للوصول إلى الحقيقة ...ليريح نفسه ويوقف نزف مما يعانيه من صراع داخلي... وصل إلى فكرة عسى وعل إن يصل إلى مبتغاة ...باشر بذلك إلى فكرة.. فجهز عربة يجرها ورقائق من السيلفان الفضي اللامع وجمع  أكوام من روث البهائم والحيوانات..

وبدأ يكور روث الحيوانات كرات صغيرة ويغلفها بالسيلفان الفضي وغدت كمية  كبيرة.. وعند الصباح وضعها بالعربة كتل صغير متلألئة بانكسار أشعة الشمس وهو جارا لعربته  يصيح بين أزقة المدينة.. حب للفهم !!.... حب للفهم...حبة للفهم !!!! يلا يا ناس حبة للفهم وإذ بالناس يتزاحمون عليه لشراء الحبة... أصابه اندهاش بين مصدق ومكذب نفسه... وقبل تنفق بضاعته بزمن  قياسي حتى انتابه الشك بنفسه بأنه أيضا بحاجة إلى حبة للفهم !! فورا مد يده خلسة ومسك حبتين ودسها بجيب قميصه..

نفقت بضاعته بسرعة .. جر عربته عائدا إلى سكنه مرتبكا.. فإذ بصوت منادي قادم باتجاهه رجاءا توقف رجاءا توقف .. يقف البائع ؟ ماذا تريد ؟ الرجل لم يستطع أن يجيبه بسبب لهاثه من تعبه .. ارتاح قليلا يا رجل ماذا تريد ؟؟ أجابه الرجل أريد حبة للفهم !!!.. قال البائع اعتذر لم يبق من بضاعتي  لقد بيعت كلها . .. توسل الرجل من البائع ..أرجوك .. أرجوك أريد أن افهم ..أريد حبة للفهم ..البائع ازداد شكوكه بنفسه كأنه صدق هو أيضا إن الحبة للفهم !!! اخرج البائع من جيبه حبة واحدة وقال للرجل لك حبة ولي حبة سأعطيك من حصتي حبة ... تلقفها الرجل من يد البائع وبدأ يزيل غلاف السيلفان عنها ..فقال البائع للرجل لما العجلة تناولها بالبيت..

أجابه الرجل أريد أن افهم بسرعة ودسها بفمه بسرعة البرق .. فكان ما كان.. صاح الرجل  ويولول وهو يبصق محتوى الحبة للفهم...

 ما هذا يا بائع ؟؟؟؟؟!!!

أجابه البائع ما بك يا رجل

قال الرجل هذا وسخ و خ  ....

أجابه البائع ها قد بدئت  تفهم الان .. قد فهمت...!! فعلت مفعولها الحبة

 

أنور الشيخ

11/3/2010

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 4

  • كندا

    0

    بارك الله فيك اخي وصديقي الكبير ابو فادي تحياتي لك ولسطورك المعبرة يا مبدع وانا مشتاقلك عن جد ومشتاق اقعد معاك يا طيب وسلامي الى فادي ونبراس

  • الف شكر

    0

    شكرا الك عم ابو فادي على هذه القصة المعبرة و التي فعلا مضحكة وبنفس الوقت لها معنى كبير .

  • المهجر

    0

    تسلم ايدك استااااااذي حيااااك احلا ابو فادي

  • السويد

    0

    شكرا على هذه القصه الجميله المعبره انت متالق في مجال الكتابه نتمنى المزيد قد فهمت...!!

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+