قبل فوات الأوان - بقلم عبد الحكيم الماضي

فلسطينيو العراق3

عدد القراء 1792

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/001pal/quds.jpg

أرض فلسطين أرض العمالقة وأرض الجبارين وشعبها شعب الإبطال المرابطين على عتابها جبن بنو إسرائيل استكانوا وتخاذلوا عن نصرة نبيهم موسى عندما فر بهم من جوار الفراعين في مصر وقالوا له لن ندخلها إن فيها قوما جبارين اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون.

 أرض فلسطين الأرض التي على أبوابها تحطمت موجات الغزو المغولي الذين استباحوا الأرضين الأخرى ودمروا وحرقوا وقتلوا دون مقاومة تذكروا لكنهم على أعتاب  الجبارين انهاروا وانهزموا ولم تقم لهم بعدها قائمة .

هذه هي أرض فلسطين هذا هو شعب الذي قاوم ولا زال يقاوم العدو الصهيوني وعمليات تهويد القدس وهدمها وتدنيسها بالحجارة والأجساد العارية شيبا وشبابا وحتى الصغار والنساء دون إسناد إلا من عزيمتهم وإيمانهم بقدسية أولى القبلتين وثالث الحرمين وإنهم لن يتركوها تدنس وفيهم عرق ينبض إلى متى أيها العرب إلى متى أيها المسلمون ،اعتقلوا وقتلوا الشيوخ والشباب وحتى الصغار والنساء هل هي قبلتهم وحدهم ؟

أليست هي قبلتكم ؟

أليست هي ثالث حرمكم ؟

أليس هو بيت الله الذي تقدسون ؟

إلى متى تنتظرون ؟

أتنتظرون معجزة إلهية الم يقل الله لكم إن تنصروا الله ينصركم هل ينصركم وانتم عن الوعي غائبون هل ينصركم وانتم خاملون إلى متى تنتظرون أتنتظرون حتى يفنى شعب فلسطين  ولا يبقى فيه حتى الحجر والمدر أو تنتظرون أن يرفع الفلسطينيون عبارة جد رسولنا الكريم ( إن للبيت رب يحميه ).

بقلم عبد الحكيم الماضي

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 3

  • بغداد الجديده_

    0

    الموضع جدا جميل ويستحق التقدير وبحسسك انتي بفلسطيين مع تحياتي الك حماده الماضي

  • وحيد هزني ظلم الاعادي..................واحرم ان ادوس ثرى بلادي طريد ما طردت لاجل ذنب...............شريد لا ديار لكي تنادي تحاول اليهود اغتيالي..................وادعو الله موتا في جهاد تشير اصابع الانذال نحوي................وارمي بالجرائم والتمادي وذلك لانني بالحق اشدو.................واطلب عزتي تحت الزنادي وحيد واليهود بكل جيش...............الوف في الوف في ازدياد وحيد لا فرب العرش عوني...............وحسبي العون من رب العباد

  • اليمن

    0

    من نعمه تعالى علينا ان أبتلانا هذا البلاء فلعله يخفف عنا تقصيرنا وإفراطنا , ومن نقمته تعالى على بني إسرائيل ان أبتلاهم الله بشعب لا ينسى ولا يهداء ولا يستكين , وحياك الله وجزاك الله خير

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+