لن تصادروا حق شعب واقف وثابت ومقاتل ..... لن يموت- خالد ملحم

فلسطينيو العراق4

عدد القراء 1827

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/pal2.jpg

آن الأوان لوضع النقاط على الحروف في تحديد الموقف من التسوية السياسية للخروج من دوامة الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني- العربي وانجاز السلام العادل الشامل والثابت الذي يضمن فعلا الأمن والاستقرار والسلام لجميع الشعوب وبلدان المنطقة. ومن عليه أن يضع النقاط على الحروف دون تأتأة ومواقف ضبابية يمكن تأويلها بعدة اتجاهات هي إدارة اوباما الأمريكية والاتحاد الأوروبي وبعض أنظمة الدواجن العربية.

وضع النقاط على الحروف بشكل يُفهم حكومة نتنياهو اليمينية أن الشروط الإملائية التي تضعها لاستئناف التفاوض ولدفع عجلة التسوية السياسية لن تُخرج الوضع من حالة الركود والهدوء قبل هبوب العاصفة وانفجار بركان الصراع من جديد. فشطب ثوابت حقوق وطنية أساسية للشعب العربي الفلسطيني، حقه في العودة والسيادة الوطنية على أجزاء من وطنه المحتل ومصادرة حق جزء منه بالوطن والبقاء في وطن هو أهله ولا وطن له غيره، شطب كهذا سيعرقل عجلة التفاوض والتسوية ويمنع ويعرقل التقدم باتجاه السلام. فسلام يصادر حق الشعوب بالسيادة الوطنية وبضمان حقوقها الوطنية ليس سلاما بل استسلاما لطواغيت القهر والاحتلال والعدوان. هذا هو " السلام" المسخوط الذي تقترحه حكومة الاحتلال والاستيطان اليمينية الاسرائيلية.

وهذا ما أكده رئيس حكومة الكوارث اليمينية بنيامين نتنياهو أمس الأول في جلسة مجلس وزراء حكومته. فقد ادعى انه استطاع التوصل إلى تأييد واسع وموافقة دولية من اجل إقامة دولتين لشعبين، وانه سيجبر الفلسطينيين على الاعتراف بيهودية الدولة وعلى حل قضية اللاجئين خارج إسرائيل!! ونحن على يقين انه لو تجمعت جميع قوى الطغيان العالمية فإنها لا تستطيع إجبار الشعب العربي الفلسطيني على التنازل عن حقه الشرعي والوطني والإنساني في الوطن وفي حق العودة الذي تستند له قرارات الشرعية الدولية- فالموافقة على يهودية الدولة يعني من حيث المدلول السياسي يعني الموافقة على التضليل الفكري والسياسي للمشروع الصهيوني الذي يصادر حق الشعب العربي الفلسطيني في الوطن ويشرعن التنكر لحق العودة للاجئين الفلسطينيين كما يشرعن ممارسة التطهير العرقي لمشاريع الترانسفير الصهيونية العنصرية لترحيل المواطنين العرب أبناء الأقلية القومية العربية الفلسطينية في إسرائيل إلى خارج  وطنهم، وطن أبائهم وأجدادهم. كما أعلن نتنياهو في الاجتماع المذكور لمجلس الوزراء الإسرائيلي "إن إسرائيل ستحصل على حدود قابلة للدفاع وبما في ذلك تجريد المناطق الفلسطينية من السلاح"!! وهذا يعني اخذ موافقة دولية لضم كتل الاستيطان القائمة على الأرض الفلسطينية المحتلة وفي القدس الشرعية وضواحيها المحتلة وجدار الضم والعزل العنصري إلى إسرائيل ، وبقاء صلاحيات الحفاظ على الأمن في المحمية الفلسطينية المرتقبة بأيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي وعصابات المستوطنين الفاشية العنصرية!

خطة تسوية إسرائيلية مدلولها السياسي عرقلة ومنع قيام دولة فلسطينية طبيعية قابلة للحياة والتطور. تسوية لن تجد أي فلسطيني يتجرأ ويوافق عليها، ولن ينجح أي تآمر إجبار الشعب الفلسطيني الموافقة على عملية الانتحار الذاتي لحقوقه الوطنية، ولن تستطيعوا يا كل المتآمرين شطب حق شعب لن يموت.


خالد ملحم

30\3\2010

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 4

  • الى الاخ الصالح

    0

    السلام عليكم لا باس بذلك ونحن على اتم الاستعداد مع اي جهة لما فيه المصلحة العامة لقضيتنا وهذا هدفنا الاساسي وما حقوق النشر الي توضع الا بسبب كثرة السرقات المتعمدة من قبل مواقع ولا يتم ذكر المصدر وعليه نتمنى من الاخ الصالح ان يراسلنا على ايميل الموقع الخاص وهو pal.iraq@yahoo.com او عبر فقرة اتصل بنا وكتابة تفاصيل كيفية التعاون والاستفادة مع تمنياتنا لكم بالتوفيق ادارة المقع

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته_(())الى كادر موقع فلسطينيو العراق المحترمين هل لي باستخدام موقعكم بعد اطلاعكم طبعا على تقارير للنشر وهذا بعد ان تطلعوا على محاويها ولكم فائق الشكر اذا قبلتم فقط ارسلو الى الصالح اهلا بك في موقعنا كي نتعاون سويا وشكرا على حسن استماعكم وقرائتكم نص هذه الرساله

  • الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد الامين صلى الله عليه وسلم ولا عدوان الا على الظالمين اليهود الغاصبين ومن تبعهم ومن والاهم من المنافقين اخي خالد ملحم فلسطين والاقصى لا يرجع الا بالسيف ولكن هذا السيف يريد اناس وشعوب ذو منهج وعقيدة صحيحة وسليمة ويتبعون كتاب الله وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم كما قال ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم اذا تبايعتم بالعينة واتبعتم اذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لن ينتزع منكم الا ان ترجعوا الى دينكم اي الا ان تجاهدوا في سبيل الله فمن منا اليوم يحدث نفسه بالجهاد والان حكامنا وشعوبنا كثيرا منهم يخافون على انفسهم ولا ينظرون الى المجازر التي وقعت على شعبنا الفلسطيني في في غزة وفي العراق وغيرها من المجازر ولكن نسأل الله الفرج القريب لنا ولجميع المسلمين والرجوع الى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم والحمدلله رب العالمين

  • اليمن

    0

    سلام الى ابن العم خالد الملحم بارك الله بيك على هذه الغيرة على الوطن . نسأل الله ان ينصرنا على اعدائنا . انه سميع مجيب.

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+