قصيدة: أمي الحبيبة- بواسطة زكريا قدورة

فلسطينيو العراق6

عدد القراء 2358

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://b89dy.files.wordpress.com/2010/01/showwy4.jpg

أمي الحبيبة...أمي الحنونة...امي يا نبع الحنان..امي يا سبب وجودي بالحياة
إنني امتطي لك صهوة خيالي ..
لعلي اصل إلى مرتع الكلمات في داخل أعماقي..
ولعلي أجد بينها أعذب
وارق واروع الحروف لاقدمها لك من صميم فؤادي في حلة تخطها لك أناملي
بكل إجلال وتقدير ...
ولكنني أخاف أن تنقص في حقك ولا توفيه...

أمي يا ملكة الحنان ... يا نبع السعادة...انظري هاهي سحابات الحزن تجتمع في سماء مقلتاي...
فتهطل من خلالها
دموعي شوقا ولهفة إلى رؤيتك...فلم اعد يا أمي الحبيبة أجد من يجفف هذه الدموع سواك...
ولم اعد أجد من يرسم لي الابتسامة على شفتاي سواك..
أصبحت بعدك أعيش في عالم غريب لا يحيط به سوى
الغربة والوحدة والبعد ونيران الشوق إليك...
فأين تلك هي السعادة التي كنت أعيشها إلى جوارك وفي قربك فإنني لم اعد أجدها بدونك...
أمي الحبيبة كم كان صوتك العذب يداعب مسمعي كل يوم ليلا ونهارا عندما كنت تتحدثين...
وكم هو عطفك علي عندما كنت احتاجه لحظة الهموم وضيق البال...
أمي فأين أنا منك الآن؟...أين...؟ لقد قتلني الزمان بحرماني من رؤيتك...وقتلني بطول المسافات بيننا...وقتلني بمرور الساعات والأيام والشهور والسنين دون أن اسعد بلحظة ألقاك فيها...سوى لحظات موءودة التقيتك فيها وذهبت كالسراب...

إنني يا أمي , انظر إلى نفسي الآن فماذا تكون فوجدتها أوراق متناثرة على ارض الغربة..تنثرها الرياح هنا وهناك...فالمكان الذي لست فيه يا أمي مقفر والحياة بدونك صحراء قاحلة...

فأنت يا أمي ربيع العمر وأنت الحياة ..

ففي قربك رياض الجنة وفي بعدك براكين النار...انك يا أمي سيدة في هذا الكون الذي أعيشه ودفء الحياة في عمري...فأنا يا أمي احتاجك في كل وقت وفي كل زمن وفي كل مكان...فأنا لم اعد إلا سوى أقلام مكسرة لا تقوى أن تسير على صفحات الزمان لتخط لطريقها حروف السعد والهناء....وجسد صامت لا يقوى على الحراك بين كثبان ورمال الغربة والوحدة...فأنا لا اشعر بوجودي بدونك يا أمي...فكل يوم يمر علي أناجيك و أناديك فأجد الصمت هو من يرد علي وهو رفيقي الدائم...

أمي يا من نبت حبك في وجداني وكبر مع مراحل عمري
أمي أيتها الشمعة التي كانت تسهر بضيائها لتنير ظلام ليلي عند سهري وعند ألمي ....
هل لنا لقاء آخر يجمعنا ولا أفارقك لحظة واحده؟...
إنني احتاجك وبشدة...فمهما بحثت بكل هذه الدنيا عن عيون اشد إليهما الرحال فلن أجد سوى عيناك...
ومهما بحثت عن قلب حنون فلن أجد قلبا كما هو قلبك....
لم يبقى لي سوى سؤالي للزمان...
هل سيجمعني بيوم من أيامه بك لاعيش في ملكوت عطفك وقربك وحنانك ودفء وجودك...
لا اعلم..؟...
فربما ترق الأيام ويحن الزمان وتعطف قسوة الحياة علي ويتحقق الأمل والرجاء والعودة إلى مملكتك التي ولدت بها وترعرعت عليها وعشت طفولتي فيها...
أمي ستبقين في قلبي مهما كانت الظروف وسيبقى شوقي إليك هو دمي الذي يجري في عروقي...
فإلى لقاء منتظر والى أمل حالم باللقاء...والى اللقاء يا أمي!!!

 

بواسطة زكريا قدورة

3/5/2010

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 6

  • كلمات جميلة بحق الام وهي بالفعل تستحق ذلك بل اكثر. خالص الحب والسلام

  • اريد ان ابكى لأ فرغ مافى قلبى من هم وحزن اريد ان اصرخ .... ليعلم من حولى اننى مازلت اعيش .... اريد ان اعبر عن انسانة جعلتنى ... الجاء الى قلمى كلما ضاقت بى الدنيا ... انسانة علمتنى اشياء كثيرة .... انسانة تزيل الهموم عن وجة الارض بأبتسامة من ابتسامتها .... انسانة اضاءت لى الطريق الذى لم اكن ارى فية اصابعى ... انسانة هى شمعة مضيئة لمن حولها .... تمشى كالشمس اذا افاقت من نومها .... واذا نامت عم الضلام الهدى ... ابتسمت لى يوما لكى تزيل الهموم عن قلبى .... انسانة اعترف اننى احبها ...... ثم احبها (فالجنة تحت اقدام الأمهات) ابعث هذة الكلمات القليله الى ام من الامهات الفلسطنيه هى امي امي ليسمع العالم كم بعدك عني اشقاني ياامي الحبيبه واخيرا وليسى اخرا (((الى اللقاء يا ست الحبايب يامي )))

  • كندا سكساجون

    0

    السلام عليكم بارك الله فيك ابن عمي ذكرياقصيدا طيبا العمر ما بضيع الزمن طيب والعمر طيب حياة كل خير زمن تخير كل شي على ارض ان شاء الله ترع اخوتك ان قريب ذكريا هذا رقم بيتي 0013069740093 جزاك الله خير على ارساله وانت طيب والله

  • السويد

    0

    بارك الله بيك حبيبي زكريا تلك الكلمات قليله والله بحق الام التي عانت وصبرت لكي يكبر ابنها وتراه امامها اب وترسم البسمه على شفاه ابنها بالرغم من مصاعب الحياه ولاتحسسه بضيقها من الآم الحياه فكم انتي صبوره فكيف لا وانتي رمز الحنان لكي كل الحب يااغلى مافي الوجود

  • الى والدى

    0

    يامساكين ياهلفلسطينيه شو مظلومين بعد ماكونتوا قاعدين ومستورين بعدها صرتو امهجولين وامبعثرين وماخلصوا من هاظ حتى المسنين وماعاد يسأل فينا حتى المحسنين النجده النجده يامسلمين ساعدونا ترانا امحطمين

  • كاليفورنيا

    0

    أخي زكريا ( ابو محمد) سعدت كثيرا لماجاء من مفردات جميلة فى رسالتك لأمك .. فألأم تستحق مثل ماذكرت وأكثر ,, ولمن كانت أمه تحيى ولمن أمه وارى جثمنها الثرى.. ولكن لاتزعل مني لأنني أعجب منك أن قلت ماكتبته كان قصيدة.. وعجبي أكبر بكثير على الموقع من قول قصيدة على ماذكرت.. لأن ماقلته أن كان قصيدة أقول ماهكذا تورد الأبل ياسعد.. والحليم تكفيه الأشارة..سلامي لك ولكل ألأخوة في موقعنا الذي أتشرف أن أكون أحد زواره المدمنين على تصفح كل ماينشر على صفحاته.................

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+