لماذا وحدي انا – عادل العمرو

فلسطينيو العراق5

عدد القراء 1756

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png

لماذا وحدي انا
من بين كل الورود وردتي ذبلت
رعيتها وسقيتها لكنها جفت ويبست
من بين كل الجراح جراحي نزفت
داويتها لكنها ابت وكبرت وعظمت
من بين كل العيون عيوني احمرت ودمعت
عالجتها ورغم ذلك فقد ذهبت وعُميت
من كل الاهات والعبرات والسكنات
من بين كل الاماكن والطرقات والاتجاهات
من بين كل الجرحي والقتلى والموتى والحسرات
من بين كل المسرات والتنهدات والعبرات
الكل احياء الا نحن نعيش في عالم الاموات
لا احد يسمعنا ,لا احد يرانا,لا احد يشعر بمصيبتنا وبلوانا
ولا احد يذرف علينا الدموع
لماذا انا شمعتي  انطفأت من  بين كل الشموع
لماذا انا بكائي ونياحي مستمر دون توقف طوال اليوم والاسبوع لماذا انا رايتي منكوسه وعلمهم عال يرفرف  وفوق الاكتاف مرفوع  لماذا انا محضور عليَّ دخول البلاد وعلى غيري مسموح ومرحب به وغير ممنوع لماذا كلامهم قانون وحديثي مستهان ومستهزء به وغير مسموع
لماذا انا غريب على بلدي دون بقية الجمع والجموع
العالم كله محميٌ الا انا عار مكشوف لاحكومة تضلني وترعاني ولا سماء تغطيني وتحميني ولا درع ولا دروع
رأيت المحبين جالسين فرحين ,يتهامسون يتناغمون ,يتغازلون
يتبادلون احلى كلمات الحب والود وسط الشوارع والساحات والحدائق
رأيت المسافرين يرتادون المحلات والمطاعم ويبحثون عن افخم وارقى الفنادق
رأيت كل واحد على صدره ورده وبيده ورده ويتجولون بين الخلق والخلائق
ورأيت شعبي ..آه ....آه على شعبي آه...آه
رأيت شعبي يبنون المتاريس ويحفرون الخنادق
ورأيت شعبي سقيماً  هرماً تعباً هالك متأهبين ويحملون البنادق
يدافعون عن الارض والعرض  حذرين من بطش العدو المارق
ورأيت عرساً في خيمة بلا اغان ولا دبكات كأنه مأتم خيّم عليه الحزن وسط الدمار والخراب والحرائق
تناقضات ومفارقات بين هذا وذاك , سبحان الخالق
والريح تجري عكس الاتجاه دون اي رادع او عائق
انقلبت الموازيين لم نعد نعرف الشريف من السارق
جوع مفرط اكل لقمة قطعو يده وقالو سارق
اوقد حطبا ليطفىء لسعة البرد القارس ,قبضو عليه وقالو
تريد اشعال الحرائق 
مآسٍ وحكايات ليس لها عهد سابق
لا تأكل لا تشرب لا تنام لا تفرح لا تحيا ولا تعيش
هذا هو الوضع الرائق
قتلوك وعذبوك آه ..كم قتلوك وعذبوك
قبل ان يرموك من علو شاهق
تناقضات وفوارق
هولاء يتبادلون الحب في الساحات والحدائق
وهولاء يبنون المتاريس ويحفرون الخنادق
وذاك يبحث عن افخم الفنادق ,وافراح واعراس تجري وسط الخراب
والدمار والحرائق
وهولاء يحملون الورود وهولاء يحملون البنادق
تناقضات وعوالق وفوارق
هذا هو الوضع وهذا هو الحال ,فسبحان الله رب المغارب والمشارق

  الكاتب عادل العمرو

   1-9-2010 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 5

  • بسم الله الرحمن الرحيم

    0

    انا الفلسطيني .... احيا واموت فلسطيني..... ارفع راسك شامخا يافلسطيني .... والحمدلله انني فلسطيني.... جنسيتي تختلف عن كل الجنسيات... تهابها كل الجنسيات على الارض.... اتحدت كل الجنسيات على جنسيتي. قتلوا وعذبوا وهجروا اهل جنسيتي... ولم تفلح كل جنسيات بتمزيقها.... ستبقى جنسيتي ترهبهم باحلامهم.. فكروا كيف الخلاص من جنسيتهم... ظلموها واتهموها وضغطوا عليها .... شتتوها طشروها بعثروها في الارض. حاصرتها كل الجنسيات لطمسها... وبقيت جنسيتي فلسطيني شامخ .. وكلنا نعتز بحبيبتنا ارضنا وجنسيتنا... فلسطين الحبيبه وسترجع باذن الله..

  • قبرص

    0

    الى اخي جمال ابو النسبشكرا لك لانك علمتني السبب الحقيقي لما نحن فيه فقد كنت لا اعرف لولا علمتني وشكرا

  • بلاد اللة

    0

    الصبر ياخي ان الصبر مفتاح الفرج

  • ارض الله

    0

    صدقت اخي الكاتب يبقى الفلسطيني دائما وابدا يتحمل المصائب والنكبات الله يفرجها علينا وشكرا

  • أحقا أنك لاتعرف

    0

    أن كان حقا أنك لاتعرف لماذا حل بك وبنا كل هذا؟؟؟ فأنا أقولها لك.. ذلك لأنك فلسطيني... وأنا كان لك أو لغيرك رأى اخر فلنسمعه.. فلا ضير أن نتعلم .. لأن الأنسان يحيى ويموت وهو لايعلم بأنه كان يعلم..

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+