مقتطفات من واقع الحال- عادل العمرو

فلسطينيو العراق7

عدد القراء 2077

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
 http://www.paliraq.com/images/003pic1.jpg

المشهد الاول
العفة والشرف

كان مواطنا شريفا في قومه
ومُحباً ومُقرباً للرعية
لكن دبروا له تهمة وقضية
واودعوه السجن وكان الضحية
   
******* 
المشهد الثاني

البطران
كان قوياً ثابتاً كالصخر
لم تقوى الارض على حمله من التفاخر والكِبر
لكن مرضا مفاجئاً اصابه
لازم الفراش واندثر
لم يعُد ينام ولازمه السهر
وكانت نهايته ان انتحر
*******
المشهد الثالث

    مسافر
وصل بعد رحلة عناءٍ وسفر
طالبوه بتقديم جواز سفر
لكنه كان يحمل وثيقة سفر
اوقفوه منعوه من الدخول بخوف شديد وحذر
طالب بحقه فاودعوه السجن وحبسوه شهر
وكأنه حيوان وليس ببشر
*******
المشهد الرابع

طيبة القلب
كان له قلب طيب وحنون
يعطف على الصغير ويحترم الكبير
ويعين المحتاج ويسدد عنه الديون
ومع هذا  لم يعجبهم وآذوه بالاقوال والافعال
وظنوا به الظنون
لم يحتمل فاعتزل الناس كي لا يُصاب بالجنون
*******
المشهد الخامس
الطمع

كان لديه كل شيء لكنه كل شيء كان يريد
لم يشبع ولم يقنع وعيناه على الغير تتعاظم وتزيد
والناس من حوله تركوه وذهبوا الى مكان بعيد
لكن حريقاً شب في ماله وحلاله وقعد على الحديد
لم يبق له سوى الركام والقديد
ومات كما تموت الدواب وحيد
*******

  المشهد السادس
المتواضع
كان فقيراً متواضعاً خلوقاً لم يؤذ احد
لم يكن له ولد ولا سند
استضعفوه ونعتوه بألفاظ ٍ لا ينبغي ان تُقال لاحد
صبر على الأذى واحتمل وهل يدوم الصبر الى الابد
فقرر ترك المدينة ومغادرة البلد
*******
المشهد السابع
فرصة عمل
كان بحاجة الى تلك الوظيفة وذلك العمل
توجه صباحاً بهمة عالية ونشاط يعلوه الامل
سألوه هل تجيد اللغة قبل سؤالهم عن اجادة العمل
لكنه كان حديث عهد بالمدينة
فاعتذروا له واصابه اليأس والكلل والملل
فحجبوا راتبه وارقنوا قيده وصار عاطلا عن العمل
*******

المشهد الثامن
المدمن
اعتاد على احتساء الخمر حتى يفقد عقله وينام
فقد كرامته وهيبته ولم يُعد له ادنى احترام
نصحوه وكلموه لكنه اعتاد عليه طيلة الايام
لم تعُد تجدي النصيحة نفعاً ولا حتى الكلام
واستمر الحال ولم ينقطع حتى توقف قلبه
وسكت ونام نيام بلا قيام

الكاتب: عادل العمرو
20/10/2010

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 7

  • العراق

    0

    مشاهد عظيمه ورائعه والكلام اروع واعظم بارك الله بك اخي الكاتب وشكرا

  • سوريا

    0

    جميل جدا جدا قلت القليل لكن المعنى كبير كبير جدا جزاك الله كل الخبر والسلام

  • قبرص

    0

    قلت فاوجزت بالمعاني الكبيره يارك الله يك اخي العزيز

  • تيشيلي

    0

    بارك الله فيك على هذه الكتابات الجميله وجدا واقعيه

  • كاليفورنيا

    0

    عادل أيجازا\" مثل أيجازك أقول حلوة جدا\" نسب..

  • من اليمن

    0

    جزا الله خير الجزاء اخي الكاتب ووصف رائع وكلمات معبرة من واقع الحال نسال الله الثبات

  • الاردن

    0

    هذه اول مره اكتب واعلق لما اعجبتني هذه المشاهد الجدا جميله وشكرا للكاتب ومزيدا من الابداع

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+