مِن تَدبُر القرآن : الحلقة الأولى- وليد ملحم

فلسطينيو العراق5

عدد القراء 3670

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/Fatawa/tadabor01.jpg

ان القران العظيم هو المعجزة الخالدة هو كتاب الله فيه خبر ما قبلكم ونبأ ما بعدكم وحكم ما بينكم ، هو الفصل ليس بالهزل ، هو الذي لا تزيغ به الأهواء ، ولا يشبع منه العلماء ، ولا يخلق عن كثرة رد ، ولا تنقضي عجائبه ، هو الذي من تركه من جبار قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله ، هو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم ، هو الذي من عمل به أجر ، ومن حكم به عدل ، ومن دعا إليه هدي إلى صراط مستقيم و إن له لحلاوة وإن عليه لطلاوة وإنه يعلو وما يعلى عليه.هذا القران هو الشفاء قال تعالى {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً }الإسراء82 وهو الهدى قال تعالى{إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً }الإسراء9. بهذا القران العظيم فتح الصحابة الكرام قلوب العباد قبل ان يفتحوا بلدانهم .

إخواني الأعزاء لقد انزل الله هذا الكتاب لنتدبره قال تعالى {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ }ص29 ومن هذا المنطلق سوف ننشر حلقات متتابعة بعنوان( من تدبر القران) منتقاه من كتاب ليدبروا آياته لتعم الفائدة والخير نسأل الله ان يهدينا سواء السبيل ويجعلنا ممن يكون القران حجة له لا عليه اللهم آمين.

فوائد من تدبر القران:

قال تعالى:

1-   {وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ }القصص :5.

هاتان الايتان صدرت بهما سورة القصص التي تحدثت عن المستضعفين ومنهم موسى في نشأته صغيرا وكيف مكن له الله في آخر أمره , وقبل ذلك عزاء لإخواننا المستضعفين في فلسطين وغيرها فيما يلاقونه من بلاء وشدة يعقبها قوة وتمكين بإذن الله .

2-   {وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ }القصص7. ذكر القرطبي في تفسيره ان الله تعالى جمع في هذه الآية بين أمرين ونهيين وخبرين وبشارتين فتأملها فتح الله على قلبك .

3-   {وَجَاء رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ }القصص20.

انظر كيف جمعت هذه الآية صفات الدعاة الناصحين : حرص على مصلحة الناس , ودفع ما يضرهم , ويتحملون التعب والمشقة من اجلهم ويقترحون الحلول المناسبة لحل المشاكل.

4-   في قول موسى عليه السلام بعد ان سقى للمرأتين  : {فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ }القصص24.

قال ابن عباس رضي الله عنه : كان قد بلغ به الجوع ما بلغ وانه لأكرم الخلق على الله .

فعلق ابن عطية قائلا : وفي هذا معتبر , وحاكم بهوان الدنيا على الله تعالى !

5-   {فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ }القصص25

وصفها بالحياء في مشيها خصوصا , وهذا فيه توجيه للمرأة  المسلمة , فالمشي عند المرأة يدل شخصيتها بل يدل على عفافها من عدمه فانتبهي أختي الكريمة للمشي فهو ليس أمرا هامشيا في حياة المرأة بل هو أمر مهم ذكره الله  سبحانه وتعالى في كتابه .

ثم قالت( إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا ) ولم تقل إننا ندعوك لأن هذا هو اللائق بالمؤمنة العفيفة حينما تتحدث مع الرجال الغرباء . هـ

 

إعداد أخوكم : وليد ملحم

21/10/2010

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 5

  • السويد

    0

    بارك الله فيكم وجزاكم الله الف خير على هذه المواضيع المهمة والهادفة وكما يقول رسول الله عليه الصلاة والسلام خيركم من تعلم القرءان وعلمه اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

  • السويد

    0

    بارك الله فيك اخى على هذه التذكره التى ذكرتنا فيها بعظمه القران الكريم وما انزل الله فيه من حكم وقدر الدنيا عند الله واخيرا بحياء المراه وعفتها بمشيها وسلوكها فتح الله على قلبك واطلب منك طلبا صغيرا يعمل به الدعاه الى الله وهوه انتاتى بالايه الكريمه وترح مقتضاها ثم تذكر امراض القلوب عند الناس فى واقعنا ثم علاجها من الكتاب والسنه مستندا بالايات والحاديث النبويه وقصص الواقع وقصص من الصحابه والسلف اسف على الاطاله وشكرا

  • امريكا سان انتونيو

    0

    بارك الله فيك واسال الله ان يجعلها في ميزان حسناتك انة ولي ذلك والقادر علية

  • السويد

    0

    بارك الله فيك واجزاك الله خير الجزاء وان شاء الله تسجل في صحيفة اعمالك

  • ارض الله

    0

    جزاك الله خير استاذ وليد ملحم على تذكرتك الوافية ، و بوركت جهودك و الى المزيد ان شاء الله

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+