آخر الكلمات- الشيخ خالد مهنا

فلسطينيو العراق2

عدد القراء 1770

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2010/khalid-mhana.jpg

يحكى أن رجلا مغرورا أخذه غروره إلى عالم الاستبداد والتسلط حتى لم يعد يرى في الكون غير نفسه  وعبثا باءت كل نصائح ثنيه ...وعلى حين غرة فقد كل شيء فاخذ يناجي نفسه.....

أينَ أصبحتُ أنا اليوم؟!

أينَ كلُّ المدَّاحين والمطبّلين.. والملمِّعين.. وأنا لا آمن الآن على نفسي من نفسي..

فقدت الهواء الرطب المعطَّر الذي كنتُ أتنشّقه...

فقدت كل حاجاتي الصغيرة قبل الكبيرة..

مضيت سالكاً طريق وحدتي، كمن أصابه وباء لا براء منه.

لما سقطتُّ.. سقطتُّ وحيداً.. ومع سقوطي سقطتْ كلُّ الأقنعة المزيفة..

كنتُ أُدرك ما تُخفيه.. وأخفي..

رنينُ الذهب اللمَّاع ساحرٌ أخَّاذ.. به تطوى الحقيقة..

عشرون عاماً وحَوْلي الطبول تدقُّ.. والمزامير تعزف.. والهاماتُ تنحني..

لا يدخل "بلاطي" إلا من يغسل قدميه بماء الذل والطاعة والهوان..

عشتُ هكذا؛ أتلذَّذ بماء الوجوه يلسع الوجنات، ينهمر تحت أحذيتي التي لا أكاد أعرض واحداً

منها.. حتى يذوب من بعدُ في ظلام طويل، ربما لا يخرج منه مرّةً ثانيةً..

هذا التلذّذ كان رفيق روحي.. أعشقه كما يعشق الفراش النورَ، أو كما يعشق النّسرُ الفضاء.. أو

كما يهيم القطا بعشه..

تكشَّفتْ أماميَ الحقائقُ متأخرةً..

ذلك "المجدُ" الذي بنيته من عذابات النَّاس ما أفادني بشيء..

نعم.. بنيت مجدي على جماجم الآخرين.. صنعتُ أبراجاً من الوهم، صِغْتُ من الظلم أساور

وتيجاناً، أُزيِّن بها "جَمَالي".. ولم أعِ الحقيقة إلا بعد مضي الزمن..

 

الشيخ خالد مهنا

كاتب وأديب فلسطيني- أم الفحم

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 2

  • العراق

    0

    موضوع جميل ومفيد شكرا للكاتب وشكرا للموقع

  • 0

    وهذا حال الحكام العرب ولكنهم لم يعو الحقيقه والا وهم في نار جهنم وفي الدرك الاسفل من النار ‏........‏ كلامات جميله ومعبره

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+