لتكن أيدينا واحـــــدة – أبو الوفا

فلسطينيو العراق1

عدد القراء 1725

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
 http://www.paliraq.com/images/01pho01/cy-egtemaa%2028-3-2010/cy-egtemaa%2028-3-2010%20%284%29.jpg

بسم الله الرحمن الرحيم

إخوتي الكــــرام تحية طيبة وبعد،

أحببت في رسالتي هذه أن تكون من عبد فقير لله وليس له أي علاقة تنظيمية على الساحة القبرصية، وأقصد أنني بعيد عن إي دور ونشاط في التجمعات الفلسطينية سواء كانت في جمعية حقوق الإنسان أو الجالية أو بيت الجالية أو حتى السفارة، وأنا جزء من شعب يعاني مرارة الحياة كسائر الناس لما نعاني من ظلم وضياع حقوق وضياع الوحدة والتكاتف، نعم يا إخوتي الوحدة والتكاتف هي من أهم صفات المجتمعات القوية والتي تواجه أصعب ظروف الحياة ومهما كانت شراستها ولن تضيع الحقوق ولا الأخوة عندما نتحلى بتلك الصفة هذا ما علمنا به التاريخ .

ومن خلال تصفحي لمواقع الانترنيت وقراءة المواضيع التي تخص جاليتنا في قبرص، وخصوصاً في الآونة الأخيرة وجدت انهيار كامل لوحدتنا وتكاتفنا حتى وإن كان ذلك الانهيار كما يصفه البعض مبالغ فيه ولكنني أقول لهم إن كان ذلك الانهيار غير ظاهر للعيان فهو متعشش ومستفحل في قلوبنا، وخير دليل على ذلك اختلاف الآراء والنقد غير البناء والخروج عن صلب موضوع الخبر أو المقال والتهجم بصيغة غير اعتيادية في العديد من التعليقات، متناسين قضيتنا ومصيرنا المجهول ومتمسكين بقضايا ليس من شأنها إيجاد الحلول أو دراسة مستقبلنا وتحديد آليات التعامل مع قضايانا تاركين لأعدائنا فرصة التفرج علينا ومعلنين الهزيمة على أنفسنا قبل أعدائنا .

كيف لنا يا إخوتي بأن نلملم جراحنا ونحن بعيدين عن بعضنا البعض وكل منا متمسك بخيوطه ولكن لنجمع هذه الخيوط لكي نستطيع الصنع لأنفسنا حبال قوية نجابه بها مصاعب الحياة التي تواجهنا في طريقنا المظلم، إن هذا الطريق يحتاج إلى من ينيره ومن يعبده ومن يرسم خطوطه عندها سوف نكون في الطريق الصحيح والآمن ونحمي أنفسنا من المتخبطات التي بدورها تلقينا في ضياع كامل وغرق السفينة وقبطانها لا قدر الله، فهل سنجد من بعد ذلك شاطئ الأمان أم سنكون طعام إلى الأسماك الحاقدة التي تسعى وراء طمس الوجود الفلسطيني في أي بقعة من بقاع المعمورة.

 لنراجع أنفسنا قبل فوات الأوان ونستغل كل لحظة في بناء أنفسنا من جديد تحت هدف واحد، ونسيان كل شيء يعكر مصلحتنا وليكن شعارنا "نحن إخوة وهدفنا واحد ومصيرنا واحد"، هذا الشعار يجب أن يكتب في قلوب الشيوخ والشباب وحتى الأطفال عندها سوف تتضح لنا معالم وحقائق كل ما يحاك لنا بالخير أو بالسوء، ولن يستطيع أحد تحقيق ما لا نبتغيه منه بل سوف يبتعد عنا ويرفع شعار الهزيمة والفشل، ومن الله التوفيق. وكل عــــــــــام وانتم بخير.

 

أخوكم الفقير لله

أبو الوفا/قبرص

15/11/2010

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

  • السعودية

    0

    كل عام وانتم بخير بصراحة انا لا اعرف الاستاذ كاتب المقال لكني اؤيده تأييدا كبيرا في كل ما قال لانه يتطابق وقول الله تعالى في محكم كتابه العزيز(واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ) وست هنا في معرض شرح فوائد ان تكون كلمتنا واحدة بقدر ما أنا مستاء حقا من هذه الفرقة والتشتت فاذا كان هناك من داع الى فتنة فصدوه فالمرحلة الانن والقاتدمة هي مرحلة بناء للذات وترميم الجراح لا زيادتها أنا استغرب كيف لأناس نجاهم ألله من الموت والتعذيب ان يمشوا وراء ما قد يفتح مجالا الى جراحا جديدة ما أقوله دائما هو أن الفتنة نائمة لعن ألله من ايقظها الفتنة نائمة لعن ألله من ايقظها ,الفتنة نائمة لعن ألله من ايقظها ازيد ايضا بأنه عيب على من رأى أن كل ما بناه وهو في العراق من مناصب واموال وجاه في العراق قد ذهب ثمنا لسلامته وسلامة ابنائه فأستنتج أن الدنيا فانية يعود بعد ان نجاه الله من العذاب الى الدنيا فلا يسعى الى الأخوة بل الى ادارة جمعيات جديدة ورابطات جديدة وغيرها من المنافع الدنيوية التي رأينا جميعا انها لم تسمن ولم تغني من جوع في صد ما تعرض له اخواننا الفلسطينيين في العراق أن الاوان لصحوة وتوحد وليبدا الجميع مرحلة بناءا داخلي للمغتربين ومرحلة تعايش مع المجتمعات التي هجرتم اليها وكيف نتعلم ان نثبت اننا قوم منتجون ومتعلمون ومتحضرون وكفاءات متعددة واننا عناصر مفيدة للمجتمعاتالتي سقنا اليها مكرهين او حابين مجددا اشكرك جزيل الشكر اخي ابو الوفا نحن بحاجة الى من يوحد الكلمة ويزيد الالفة سواء بيننا نحن فلسطينيو العراق او مع المجتمعات التي صرنا نعيش معها في بلدانها صدام الرمحي suddam_seven@yahoo.com

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+